فيسبوك يعمل على جعل حسابات المراهقين خاصة بشكل إجباري

سيتمكن من هم دون السادسة عشر تصفح فيسبوك بأمان

435

أعلن فيسبوك في منشور أنه يعمل على جعل حسابات المراهقين دون السادسة عشر أكثر خصوصية بشكل افتراضي. بالنسبة لأولئك الذين يملكون حسابات قبل إضافة تلك الإعدادات، سيظهر لهم إشعارًا بتفعيل إعدادات الخصوصية المقترحة. ذلك نقلًا عن The Verge.

تعمل إعدادات فيسبوك باعتبارها “أكثر خصوصية” على تقييد تفاصيل الحساب بحيث لا يتمكن سوى أصدقاء المراهقين من عرض المشاركات التي تم الإشارة لهم فيها، بجانب قائمة أصدقائهم، الصفحات، والأشخاص والقوائم التي يتابعونها. كما تطلب أيضًا من المستخدمين مراجعة المشاركات التي تم الإشارة لهم فيها باسمهم فيها والسماح للأصدقاء فقط بالتعليق على مشاركاتهم العامة.

فيسبوك يعمل على جعل حسابات المراهقين خاصة بشكل إجباري

تحاول شركة ميتا أيضًا بذل المزيد من الجهد لحماية المراهقين من البالغين المرضى، حيث يختبر طريقة لمنع المراهقين من مراسلة البالغين على فيسبوك الذين تم حظرهم مؤخرًا أو الإبلاغ عنهم من قبل أحد اليافعين. لن يعرض فيسبوك هؤلاء البالغين “المشبوهين” في توصيات “الأشخاص الذين قد تعرفهم” للمراهقين، وسيبدأ في مطالبة المراهقين بالإبلاغ عن الحسابات التي يحظرونها أيضًا. في الوقت نفسه، تختبر الشركة على إنستجرام إزالة زر الرسالة من حسابات المراهقين تمامًا عندما يشاهدها شخص بالغ مشبوه.

جدير بالذكر أن إنستجرام أضاف بالفعل ميزات خصوصية شاملة مماثلة للمراهقين في أغسطس، حيث بدأ في تمكين إعدادات التحكم في المحتوى الأكثر تقييدًا للمستخدمين الجدد الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا بشكل افتراضي مع تشجيع المراهقين على تفعيلها.

يقصد بخيار التحكم في المحتوى “الأقل حساسية” أن المستخدمين لن يشاهدوا قدرًا كبيرًا من المحتوى الجنسي الصريح المنصة، بالإضافة إلى الصور ومقاطع الفيديو التي تتضمن المخدرات والعنف ومنتجات التبغ. كما بدأ إنستجرام أيضًا في منع البالغين من مراسلة المراهقين الذين لا يتابعونهم العام الماضي وبدأ في تحذير المراهقين إذا كان الشخص البالغ الذي يراسله قد أظهر نشاطًا مشبوهًا على المنصة في الماضي.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept