هل وضع الهاتف في الرز بعد تبلله بالماء سيفيد وينقذه من التعطل؟

الحيلة التي تخطر في البال عند حدوث أي مشكلة!

479

منذ ما يقرب من أول وجود للهواتف الذكية، كان الناس يضعونها في الرز بعد سقوطها في الماء. لقد ذهبت هذه الحيلة التي تتكرر كثيراً لإنقاذ هاتف سقط بالمياه بعيداً جداً. دعونا نبحث في ذلك.

من أين أتت هذه الحيلة؟

خدعة الرز ستظل موجودة إلى الأبد وربما هناك فرصة جيدة لأنك فعلت ذلك من قبل، لقد فعلت ذلك أيضاً! من أين نشأت هذه النصيحة الشائعة؟ هذا سؤال مثير للاهتمام.

يعود أحد الأمثلة البارزة الأولى على خدعة الرز الموصى بها إلى منشور Lifehacker من حزيران 2007. وكان الادعاء أن الرز الجاف يمتص الرطوبة المحيطة. ومنذ ذلك الحين، تكرر نفس هذا المنطق.

لقد سبقت هذه الحيلة الهواتف الذكية بالتأكيد، لكنها اشتعلت حقاً حيث بدأ المزيد من الأشخاص في حمل أجهزة باهظة الثمن لا تعمل بشكل جيد مع الماء.

يريد الناس أن يعرفوا ما يجب عليهم فعله عندما يسقطون هواتفهم في الماء وخدعة الرز تملأ تلك الحاجة.

لماذا لا تعمل هذه الخدعة؟

إليكم الحقيقة القاسية حول وضع هاتف مبتل في الرز، إنه لا يفعل شيئاً على الإطلاق. لا يتمتع الرز بقدرات سحرية على امتصاص الرطوبة. يمكنك أيضاً وضع الهاتف في وعاء فارغ تماماً.

يمتلك الرز بعض القدرة على امتصاص الماء من الأشياء المبتلة، لكنه ضعيف جداً. بالإضافة إلى ذلك، هذا لا يعالج المشكلة الرئيسية. حتى المجفف القوي مثل هلام السيليكا لا يمكنه الحصول على أكثر السوائل ضرراً، والتي توجد داخل الهاتف.

في بعض الأحيان، إذا لم يخترق الماء الهاتف كثيراً، فإن تركه مغلقاً وإعطائه وقتاً حتى يجف سينقذه. ينتهي الأمر بالناس إلى التفكير في أن الرز هو الذي فعل شيئاً ما بينما في الواقع كان مجرد ترك الهاتف بمفرده لفترة من الوقت هو الذي أدى الحيلة.

ومما يزيد الطين بلة أن الرز يمكن أن يزيد الضرر الناتج عن الماء في بعض الحالات. يمكن أن يدخل غبار الرز الناعم إلى المنافذ ويختلط بالماء لتكوين مادة تشبه العجينة يصعب إزالتها.

كيفية حفظ هاتف مبتل:

مفتاح حفظ الهاتف المبتل ليس بالضرورة انتظاره حتى يجف. قد ينجح ذلك إذا كنت محظوظاً، ولكن من الأكثر فاعلية إزالة أكبر قدر ممكن من المياه في أسرع وقت ممكن. مجرد تركه يجف سيترك وراءه كل المواد الموصلة في الماء.

إذا تم غمر هاتفك في الماء، فإن الخطوة الأولى الفورية هي إيقاف تشغيله. لا تحاول تشغيله إذا أوقفته المياه. ثم يجب عليك إزالة أي شيء يمكن إزالته.

يتضمن ذلك الحافظات (بيت الهاتف) ودرج بطاقة SIM ودرج بطاقة microSD والبطارية (حتى إذا كانت قابلة للإزالة).

بعد ذلك، يمكنك السير في طريق التكنولوجيا واستخدام مروحة أو هواء مضغوط لإخراج المياه من المنافذ. ومع ذلك، لن يفعل ذلك أي شيء للمياه التي تدخل داخل الهاتف.

لإزالة تلك المياه بنفسك، ستحتاج إلى فتح الهاتف. من هناك، يمكنك فركه بنسبة بمحلول 90% كحول الأيزوبروبيل أو وضعه أمام مروحة.

ربما لن نعرف أبداً من هو أول شخص فكر في وضع هاتفه المبلل في وعاء من الرز، لكن الحيلة ظلت عالقة لفترة طويلة جداً.

لحسن الحظ، تتمتع غالبية الهواتف الذكية اليوم بمستوى معين من مقاومة الماء. من الأفضل لك الحصول على واحد من هؤلاء واتخاذ الاحتياطات الأخرى. احتفظوا بالرز للعشاء فقط.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept