طلاب عملوا لوقت إضافي بشكل غير قانوني في مصنع تجميع iPhone X

استخدام الطلاب للعمل بشكل غير قانوني لتجميع قطع هاتف أيفون X من طرف شركة Foxconn

أفادت عدة تقارير صادرة عن صحيفة Financial Times، أن شركة Foxconn توظف مجموعة من الطلاب المتدربين، بشكل غير قانوني للعمل الإضافي في مصانعها، لتجميع قطع هواتف أيفون X. وقالت أن ستة من طلاب المدارس الثانوية المتدربين، يعملون بانتظام لمدة 11 ساعة في اليوم في عملية تجميع الجهاز، وهو أمر غير قانوني بموجب القوانين الصينية. ومعظم الطلاب تتراوح أعمارهم بين 17 و 19 سنة.

بل أكثر من ذلك، قيل لهم أنه يجب عليهم العمل في المصنع لمدة ثلاثة أشهر كشرط للتخرج. وقال أحد الطلاب للصحيفة، أنهم كانوا مجبرين على العمل هناك، وأن العمل ليس له أي علاقة بالمواد التي يدرسونها. كما أضاف الطالب أنه جمّع ما يصل إلى 1200 كاميرا لأجهزة أيفون X يوميا.

و وفقا للصحيفة، فإن Apple و Foxconn، قالوا أنهم اكتشفوا حالات هؤلاء الطلاب، وكانوا قد بدأوا باتخاد الإجراءات و التدابير القانونية . ومع ذلك، ادعت الشركتان أيضاً أن الطلاب، لم يكونوا مجبرين للعمل أكثر من المدة القانونية. وقالت Apple : “لقد أكدنا أن الطلاب عملوا طوعاً، وتم تعويضهم وتقديم فوائد”. و أضافت: “لكن لم من المفروض ان يُسمح لهم بالعمل الاضافي “.

وبالمثل، قالت Foxconn، أنها عملت مع الحكومات المحلية، والمدارس المهنية، في تنظيم برنامج التدريب لفائدة الطلاب، لكنها اعترفت بأن العمل الإضافي انتهك سياستها، التي تحظر على الطلاب العمل أكثر من 40 ساعة في الأسبوع. وتأتي أخبار اليوم بعد تقارير عن ارتفاع كبير في الطلب على أجهزة أيفون X.

و تشير تقارير أنه ما لا يقل عن 300،000 شخص يعملون في تجميع هواتف أيفون في شركة Foxconn، منهم 3000 طالب من مدرسة Zhengzhou للسكك الحديدية أرسلوا للعمل على هواتف أيفون X .

وعلى الرغم من أن هذه الأمور تبدو غير جيدة بالنسبة لشركتي Apple و Foxconn و تضر بسمعة الشركتين، لكن في هذا السياق، فإن الوضع يتحسن بالمقارنة مع ظروف العمل القاسية التي سبق الإبلاغ عنها في شركة Foxconn.

إقرأ أيضا : 

تفاصيل هواتف Apple الجديدة IPhone 8 و IPhone 8 Plus و IPhone X

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...