أجهزة ماك الجديدة لن تدعم نظام ويندوز

الحل البديل وتصريح للشركات

ستبدأ آبل Apple في استخدام معالجاتها القائمة على بنية ARM في أجهزة ماك Mac الخاصة بها في وقت لاحق من هذا العام، ولكنها لن تتمكن من تشغيل نظام ويندوز Windows في وضع Boot Camp عليها.

تقوم مايكروسوفت Microsoft فقط بترخيص نظام Windows 10 على بنية ARM لصانعي أجهزة الكمبيوتر للتثبيت المسبق على الأجهزة الجديدة، ولم تقم الشركة بتوفير نسخ من نظام التشغيل لأي شخص لترخيصه أو تثبيته بحرية.

يقول متحدث باسم مايكروسوفت Microsoft في بيان له:

تقوم مايكروسوفت بترخيص نظام  Windows 10على بنية ARM فقط للشركات المصنّعة الأصلية OEMs.

وفي سؤال لمايكروسوفت Microsoft عما إذا كانت تخطط لتغيير هذه السياسة للسماح بدعم نظام التشغيل ويندوز Windows 10 على أجهزة ماك Mac المستندة إلى بنية ARM، تقول الشركة “ليس لدينا أي شيء آخر لمشاركته في الوقت الحالي”.

تعمل آبل Apple بشكل وثيق مع مايكروسوفت Microsoft لضمان جاهزية أوفيس Office للعمل على أجهزة ماك Mac المستندة إلى بنية ARM في وقت لاحق من هذا العام، لكن الشركة لم تذكر افتقارها إلى دعم Boot Camp في مؤتمر المطوّرين WWDC.

أكدت آبل Apple لاحقاً أنها لا تخطط لدعم Boot Camp على أجهزة ماك Mac المستندة إلى بنية ARM في فيديو على قناة Daring Fireballعلى اليوتيوب.

يقول Craig Federighi، نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات في آبل Apple:

نحن لا نقوم مباشرة بتشغيل نظام تشغيل بديل. المحاكاة الافتراضية هي الحل، يمكن أن تكون برامج الآلات الافتراضية Virtual Machines هذه فعالة للغاية، لذا لا يجب أن تكون الحاجة إلى الإقلاع المباشر مصدر القلق حقاً.

ستشمل الطرق الأخرى لتشغيل ويندوز Windows على أجهزة ماك Mac المستندة إلى بنية ARM المحاكاة الافتراضية باستخدام تطبيقات مثل VMWare أو Parallels، ولكن لن تدعمها تقنية الترجمة Rosetta 2 من آبل Apple.

ستحتاج تطبيقات الآلة الافتراضية Virtual Machine إلى إعادة بنائها بالكامل لأجهزة ماك Mac المستندة إلى بنية ARM، وليس من الواضح على الفور ما إذا كان هذا حلاً عملياً لنظام ويندوز Windows على بنية ARM (بالنظر إلى تعقيدات الترخيص) أو ما إذا كان VMWare و Parallels وغيرها سيلتزمون ببناء هذه التطبيقات مع دعم ويندوز Windows.

قامت شركة آبل Apple بشرح برنامج Parallels Desktop الذي يعمل بنظام لينكس Linux في جهاز افتراضي، ولكن لم يكن هناك ذكر لدعم نظام ويندوز Windows.

سألت شركة VMWare مجتمعها عن كيفية استخدام المحاكاة الافتراضية لـ Fusion على أجهزة ماك Mac المستندة إلى بنية ARM، ولكن ليس هناك التزام ببناء التطبيق حتى الآن.

لذا فإن وضع ويندوز Windows على أجهزة ماك Mac المستندة إلى بنية ARM يبدو معقداً في أحسن الأحوال ومستحيلاً في أسوأ الأحوال.

أفضل أمل هو أن تقوم مايكروسوفت Microsoft بتغيير نموذج الترخيص الصارم الخاص بها لأجهزة ماك Mac المستندة إلى بنية ARM، ولكن لا يزال من المحتمل أن تطلب من آبل Apple بناء ويندوز Windows على برامج تشغيل بنية ARM لأجهزة ماك Mac المستقبلية الخاصة بها لطرق المحاكاة الافتراضية.

بالنظر إلى النسبة المئوية الصغيرة لمستخدمي macOS الذين يستخدمون Boot Camp بالفعل وقاعدة تثبيت ما يقرب من 100 مليون من أجهزة ماك Mac، فإن تشغيل نظام Windows 10 على بنية ARM بشكل أصلي على أجهزة ماك Mac المستندة إلى بنية ARM من آبل Apple لم يكن من أولويات آبل Apple.

مقالات قد تعجبك:

سماعات أذن لاسلكية جديدة ذاتية التنظيف من LG
خريطة صغيرة خاصة قادمة إلى ببجي موبايل PUBG Mobile
جوجل ستدفع المال لبعض الناشرين مقابل مقالاتهم
كيفية حذف جميع الصور في آيفون أو آيباد بسهولة
كيفية تفعيل أو إلغاء التحديثات التلقائية في آيفون وآيباد
هل هنالك استخدام صحيح لبطارية الهاتف الذكي؟

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...