إلقاء القبض على الهاكر الذي سرق 1.2 مليار دولار

وذلك بعد تحقيق دام أربع سنوات وبمشاركة عدة دول أوروبية

وذلك بعد تحقيق دام أربع سنوات وبمشاركة عدة دول أوروبية

بعد تحقيق دام أربع سنوات، أعلنت وكالة تطبيق القانون الأوروبية Europol أنها اعتقلت القائد المشتبه به المسؤول عن سرقة مبلغ 1.2 مليار دولار من أكثر من 100 مصرف في أكثر من 40 دولة باستخدام البرمجيات الخبيثة.

وفقاً لبيان الوكالة فقد ألقت الشرطة الوطنية الإسبانية القبض على المشتبه به في مدينة Alicante في إسبانيا وذلك بدعم من مكتب التحقيقات الفيدرالي والسلطات الرومانية والبيلاروسية والتايوانية إلى جانب شركات الأمن المعلوماتي.

ابتداءً من عام 2013، استخدمت مجموعات السرقة حملات البرمجيات الخبيثة المتعددة، أولها كان باسم Anunak ثم تبعها المزيد من الإصدارات المعقدة المعروفة باسم Carbanak و Cobalt.

وذلك بهدف الوصول إلى أجهزة الحاسوب الخاصة بموظفي البنك باستخدام بعض الحيل، ومن ثم الاستيلاء على النظم المصرفية والوصول إلى الخوادم التي تتحكم بأجهزة الصراف الآلي.

استخدمت تلك المجموعات بعض الحيل لتضخيم أرصدة الحسابات ومن ثم سحب الأموال من أجهزة الصراف الآلي أو تحويل الأموال من البنوك المستهدفة إلى حسابات أخرى تابعة للسارقين.

ويقول بيان وكالة Europol أن تلك المجموعات استخدمت بعد ذلك بطاقات مسبقة الدفع مرتبطة بمحفظة العملات الرقمية لغسل الأموال وشراء السيارات والمنازل الفاخرة.

في ذروة قوّتها تمكنت مجموعة السارقين من سرقة 10 مليون يورو في كل عملية سرقة.

وقال Steven Wilson رئيس مركز الجريمة الأوروبية : إن القبض على الشخصية الرئيسية في المجموعة يوضّح أن المجرمين الإلكترونيين الآخرين لم يعد بإمكانهم الاختباء وراء إخفاء الهوية الدولية.

علماً أن البيان الصحفي الخاص بوكالة Europol لم يحدّد اسم المشتبه به الذي تم إلقاء القبض عليه.

 

مقالات قد تعجبك:
سرقة 400 مليون دولار من منصة يابانية للعملات الرقمية
تفاصيل محاولة اختراق موقع OnePlus الرسمي وسرقة البيانات البنكية للزبائن
أوبر غطت على اختراق سبّب سرقة بيانات 57 مليون مستخدم
اختراق حساب تيسلا السحابي واستعماله لتعدين العملات الرقمية
مليوني مستخدم لسبوتفاي يتهرّبون من الإعلانات

 

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...