هل يمكن هجر التلفاز واستبداله بخدمات مشاهدة البث عبر الإنترنت؟

المشاهدة أون لاين ميزة رائعة لكنها ليست للجميع

0 211

إن مشاهدة الأفلام والبرامج التلفزيونية والعروض أون لاين هي ميزة ورفاهية لا غنى عنها تصاحب الانترنت، ولكن هي يمكن هجر التلفاز واستبداله بها وعدم استعماله نهائياً؟ في الحقيقة، بعض الناس قد قاموا بذلك فعلاً ولكن ليس الجميع يمكنه ذلك.

إن الاشتراك التلفزيوني ودفع مبلغ شهري مقابل ذلك هي طريقة المشاهدة في الدول الأوروبية وأميركا، وأحياناً يكون الاشتراك مكلف بعض الشيء، ولذلك قام عدد كبير من الأشخاص بإلغاء اشتراكهم والاستعاضة بخدمات البث أون لاين كـ نيتفليكس Netflix وما شابه من أجل توفير المال.

ولكن بشكل عام، هنالك بعض الأسباب التي قد تمنعك من فعل أمر مماثل، إليك بعض هذه الأسباب.

انترنت بطيء

تشغيل الأفلام والمسلسلات والبرامج التلفزيونية أون لاين لن يكون جيّداً في حال كان الانترنت لديك بطيء، وهو أمر مفروغ منه تماماً. في أميركا وحدها يعاني حوالي 78 مليون شخص من الانترنت البطيء، أي حوالي 25% من عدد السكان.

خدمات البث أون لاين كـ نيتفليكس Netflix وهولو Hulu وما شابه ذلك تحتاج إلى انترنت سريع من أجل أن تعمل جيداً، وإلا فإن ذلك سيؤثر على جودة الصورة، وإذا كان هنالك في المنزل عدّة أشخاص يريدون مشاهدة برامج مختلفة في نفس الوقت، فهذا سيكون صعباً ومزعجاً جداً.

حزمة البيانات

عدد كبير من مزوّدي خدمة الانترنت يقدمون لك حزمة بيانات محددة أو باقة محددة كل شهر، إذا تجاوزتها فهناك احتمالان: الأول أن يضيفوا مبلغاً على الفاتورة الشهرية بحسب البيانات الزائدة، والخيار الثاني أن يقوموا بقطع الانترنت نهائياً.

لذلك قبل أن تفكر في الغاء اشتراك التلفزيون، عليك التفكير بهذه النقطة ودراستها.

استقبال الهوائي في منطقتك

بعض الأشخاص يفكّر في الغاء الاشتراك التلفزيوني أو القنوات المدفوعة والاستعاضة بتركيب لاقط اشارة ووصله بالتلفاز. إن لاقط الإشارة سيسمح لك بمتابعة بعض برامج القنوات المجانية فقط.

لكن حتى هذه الحالة ليست مجدية للبعض، فهنالك نسبة كبيرة من الأشخاص يعيشون في منطقة ذات استقبال سيّء، وفي هذا العصر التقني لم يعد يوجد صورة مشوّشة، فإمّا صورة مثالية صافية أو عدم استقبال أي شيء على الإطلاق. أي بمعنى أوضح، إما أبيض أو أسود، لا يوجد رمادي.

وأحب أن أكرر فكرة أنك لن تستطيع مشاهدة برامجك المفضلة في هذه الحالة، وإنما بعض العروض المجانية فقط.

عروض الخصم

في بعض الدول، تكون الشركة الوحيدة التي تقدم اشتراك التلفزيون هي نفس الشركة التي تقدم اشتراك الانترنت، وإذا كنت مشتركاً بالانترنت عن طريقها فإنها قد تعطيك خصماً على الاشتراك التلفزيوني، وفي كثير من الأوقات تكون الصفقة مغرية، لذلك من المحبّذ الاستفسار عن هذا الموضوع قبل أن تقرر اكتفائك فقط بالبث أون لاين.

أنت من متابعي الرياضة

القنوات الرياضية في اشتراك التلفزيون تعتبر من الأمور الأساسية التي تجعل من الاشتراك مكلف للغاية. لذلك إذا لم تكن من متابعي الرياضة فيمكنك إلغاء اشتراكك بحريّة في حال ملائمة الشروط السابقة، أما إذا كنت من متابعي الرياضة، فعليك التفكير مرة ثانية.

يوجد على الانترنت خدمات ومواقع توفّر لك الاشتراك بقنوات رياضية، ولكنها ستكلفك تقريباً نفس كلفة الاشتراك التلفزيوني الذي يوفر لك قنوات رياضية وبرامج مدفوعة أخرى.

أنت تشاهد حلقات برامجك المفضلة بشكل فوري

إذا كنت من متابعي مسلسل ما أو برنامج ما، فإن حلقاته الجديدة ستعرض فوراً على القنوات التلفزيونية وقد تستغرق أياماً وأشهراً عديدة حتى يتم عرضها أون لاين على نيتفلكيس Netflix وما يشابهها.

لذلك، إذا كنت من الذين يتابعون كل شيء لحظة عرضه ولا يمكنك التحمل لتتم إضافته على النيتفليكس Netflix، فربما يجب من الأفضل ألا تقوم بقطع الخدمة.

مقالات قد تعجبك:

أفضل مواقع التورنت في 2018
إعلانات لأفلام ومسلسلات جديدة لهذا الأسبوع يجب عليك مشاهدتها
لماذا يتم تغطية الشعارات في الأفلام والمسلسلات
أهم ميزات جهاز PlayStation 4 وكيفية استخدامه
أهم ميزات جهاز Xbox One وكيفية استخدامه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.