الصين بدأت بتنفيذ مشروع لتوفير الإنترنت لجميع دول العالم

عن طريق إطلاق مجموعة أقمار صناعية منخفضة المدار

أطلقت الصين قبل أيام قمراً صناعياً للتجريب كجزء من مشروع Hongyun، وهو نظام للاتصالات ذات النطاق العريض منخفض المدار ومؤلف من عدد من الأقمار الصناعية، وانطلق الصاروخ ضمن عملية إطلاق ناجحة أدت إلى دخوله إلى المدار المحدد سابقاً.

وباعتباره أول قمر صناعي لمشروع Hongyun، فإن الإطلاق الناجح يدل على التقدم الكبير الذي حققته الصين في رسم خرائط نظام الاتصالات التي تعتمد على الأقمار الصناعية حسبما ذكرت الشركة الصينية للعلوم الفضائية CASIC.

كما وأضافت الشركة أن الصين ستعمل على استكمال مراحل المشروع وإطلاق المزيد من الأقمار الصناعية ذات المدارات المنخفضة.

صُمم مشروع Hongyun ليكون بمثابة شبكة للنفاذ إلى الإنترنت ذات النطاق الترددي العريض، ومن المتوقع أيضاً أن يجلب المشروع إمكانية الوصول إلى الإنترنت إلى المناطق النائية في الصين.

لكن الهدف الأكبر للمشروع لن يكون الصين فقط، بل هنالك خطة لتوفير الإنترنت إلى أكبر عدد ممكن من دول العالم حيث ستكون الأولوية للدول والمناطق التي لا تستطيع الاتصال بالإنترنت حتى الآن.

وسيتم الاعتماد من أجل ذلك على مجموعة كبيرة من الأقمار الصناعية التي يمكن أن تدور في مدارات محددة منخفضة وقريبة بالارتفاع من كوكب الأرض.

علماً أن الخطة الأولية تقترح إطلاق 4 أقمار صناعية بحلول عام 2020 في حين يجب الوصول إلى العدد الكامل من الأقمار الصناعية التي يطلبها المشروع في نهاية عام 2025.

ومن المتوقع أن يثير هذا المشروع بعض المشاكل عندما يبدأ بتوفير الإنترنت خارج حدود الصين، مثل مشاكل مراقبة الإنترنت من قبل الحكومة والشركات الصينية ومسائل الخصوصية واختلاف قوانين الإنترنت بين بلدان العالم.

مقالات قد تعجبك:

كيف يحصل أي جهاز على عنوان IP خاص به؟
ما هي العناوين المنطقية لبروتوكول الإنترنت IP؟ وكيف تعمل؟
ما هي كاميرات المراقبة اللاسلكية؟ وهل هي آمنة؟
ما الفرق بين IPv4 و IPv6؟
كيفية منع التشغيل التلقائي للفيديوهات في كروم
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...