الصين أطلقت مهمة فضائية إلى القمر من أجل جلب عينات من صخور القمر

حملت المهمة الاسم Chang’e 5 وستستمر أقل من شهر

أطلقت الصين مؤخراً وبنجاح مهمتها الأكثر طموحاً إلى القمر حتى الآن، والتي تهدف لجلب حفنة من الصخور القمرية إلى الأرض قبل نهاية هذا العام.

وستكون هذه هي المرة الأولى منذ ما يقرب من نصف قرن والتي يتم فيها جلب عينات من القمر إلى الأرض، والمرة الأولى التي تجلب فيها الصين مواداً من الفضاء، وذلك في حال كتب لهذه المهمة النجاح.

وستحمل المهمة الاسم Chang’e 5، وهي الأحدث في سلسلة طويلة من المهمات القمرية التي أجرتها الصين على مدار العقد الماضي.

ففي عام 2013، قامت الصين بأول هبوط سلس على سطح القمر من خلال مهمة Chang’e 3، جاعلاً من الصين واحدة من ثلاث دول فقط استطاعت الوصول للقمر.

الآن مع هذه المهمة Chang’e 5، تخطط الصين لإحضار عينات من القمر، لتكون ثالث دولة تنجح في هذا الأمر بعد كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق.

ويرى محللون أن هذه المهمة قد تكون المهمة الصينية الأكثر تعقيداً على الإطلاق، وذلك لسبب واحد، وهو أن المهمة ثقيلة إلى حد ما، حيث تزن جميع الأجهزة اللازمة لرحلة القمر ذهابًا وإيابًا حوالي 8.2 طن متري أو حوالي 18,000 رطل.

واستخدمت الصين أقوى صاروخ لها، وهو Long March 5، من أجل إطلاق المركبة، وقد انطلق الصاروخ من موقع إطلاق مركبة الفضاء Wenchang في جنوب الصين.

وقام الصاروح لونج مارش 5 Long March، برفع ما مجموعه أربع مركبات فضائية روبوتية تابعة ل Chang’e 5، والتي ستعمل معاً لإحضار ما بين 2 إلى 4 كيلوغرامات من عينة صخور القمر إلى الأرض .

ويستهدف Chang’e 5 جزءاً جذاباً بشكل خاص من القمر يسمى Oceanus Procellarum، حيث تحتوي هذه المنطقة غير المستكشفة على عدد قليل نسبياً من الحفر على سطحها مقارنة بأجزاء أخرى من القمر.

بشكل عام فإن هذه المهمة سريعة حيث ستستغرق 23 يوماً فقط، بسبب أن Chang’e 5 ليس مصمماً للبقاء على قيد الحياة في الليل القمري القاسي، وهي فترة أسبوعين تحدث كل شهر عندما يُغمر جزء من سطح القمر في الظلام، حيث يمكن أن تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون -208 درجة فهرنهايت (-130 درجة مئوية)

وهذا يعني أنه في غضون أقل من شهر، يمكن للصين إحضار العينات الأولى من القمر إلى الأرض منذ حقبة الحرب الباردة.

واشتهر رواد الفضاء الأمريكيون بجلب الصخور القمرية التي تم جمعها خلال بعثات أبولو في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، في حين أجرى الاتحاد السوفييتي السابق عددًا قليلاً من بعثات إعادة عينات القمر الناجحة في السبعينيات.

في الواقع ، كانت المرة الأخيرة التي أحضرت فيها الصخور القمرية إلى الأرض في عام 1976 باستخدام المسبار الروبوتي Luna 24 التابع للاتحاد السوفيتي.

مقالات قد تعجبك

سامسونج أعلنت عن هاتفين Galaxy A12 و Galaxy A02s بسعر رخيص
بوكو أعلنت رسمياً عن هاتف Poco M3 ببطارية ضخمة وسعر رخيص للغاية
إيلون ماسك تجاوز بيل غيتس ليصبح ثاني أغنى رجل في العالم
جولة افتراضية في المرآب الذي بدأت به شركة جوجل!
كيفية حذف صوت مقطع الفيديو عند نشره على إنستغرام
هل قفل الهاتف بالبصمة أو بالوجه آمن تماماً؟
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...