كوالكوم توقعت إطلاق هواتف بكاميرات 100 ميجابكسل نهاية العام

وهذا ما لا تتمنّاه الشركة!

قامت شركة كوالكوم Qualcomm مؤخراً بتحديث بعض المواصفات الخاصة بمعالجات الهواتف الذكية المتوسطة والرائدة التي قامت بإنتاجها والكشف عنها سابقاً.

حيث أضافت الشركة دعم هذه المعالجات لمستشعرات كاميرات تصل دقتها إلى 192 ميجابكسل، الأمر الذي دفع بالبعض إلى التساؤل عن كيفية تغيير المواصفات الخاصة بمعالجات قد تم إطلاقها سابقاً وعن كيفية دعم هذه المعالجات لتلك الدقة المرتفعة.

عقدت الشركة مؤتمراً صحافياً عبر الهاتف لتقديم الإجابة حول كل التساؤلات التي تم إثارتها خلال الفترة الماضية، وذلك من خلال مدير المنتجات في الشركة Judd Heape.

قال مدير المنتجات أن معالجات كوالكوم السابقة الرائدة والمتوسطة كانت تقدم دعماً لمستشعرات الكاميرات بدقة 192 ميجابكسل بالفعل، لكن الشركة اعتادت على كشف المواصفات التي يجري استخدامها في السوق.

لم تكن كوالكوم مضطرة حسب تعبيرها إلى الكشف عن هذا الأمر، حيث لم تتواجد مستشعرات بدقة مرتفعة جداً خلال الفترة السابقة، وحافظت شركات عملاقة مثل سامسونج و آبل على استخدام مسشتعر بدقة 12 ميجابكسل تقريباً.

لم يجبر استخدام شركة هواوي لمستشعرات بدقة 40 ميجابكسل في هواتفها الرائدة على تغيير المواصفات لدى كوالكوم، لأن هواتف هواوي تستعمل معالجات Kirin وليس معالجات Snapdragon الخاصة بكوالكوم.

لكن مؤخراً بدأت بعض الشركات الجديدة باستعمال مستشعرات بدقة مرتفعة جداً، مثل شركة شاومي التي استعملت مستشعر بدقة 48 ميجابكسل في الهاتف الرائد Mi 9 والهاتف المتوسط Redmi Note 7 Pro.

أما هاتف V15 Pro من شركة Vivo فقد استخدم مستشعر 48 ميجابكسل في الكاميرا الخلفية ومستشعر 32 ميجابكسل في الكاميرا الأمامية، الأمر الذي دفع كوالكوم للتحرك وتوضيح كيفية دعم معالجاتها المستخدمة في تلك الهواتف لهذه الأرقام العالية في الدقة.

عدّلت كوالكوم مواصفات معالجاتها وقالت أنها تدعم استخدام مستشعرات بدقة مرتفعة، لكنها اعترفت أن ذلك سيأتي على حساب كمية الضجيج التي ستظهر في الصورة.

فعندما يدعم المعالج مستشعر كاميرا بدقة عالية جداً فإن ذلك سيؤثر على ميزة تقليل الضجيج في الإطارات المتعددة، كما ويتعلق ذلك أيضاً بزمن غالق العدسة حتى يتم التقاط الصورة.

قالت كوالكوم على لسان مدير المنتجات لديها أنه عندما تلتقط صورة بمستشعر 48 ميجابكسل فيجب أن تتوقع أن نسبة الضجيج التي ستظهر ستكون أكبر.

أوضحت كوالكوم أنه لا يوجد حالياً شركات أو جهات مورّدة تقوم بتصنيع معالجات بدقة أكبر من 48 ميجابكسل، لكنها تتوقع أن هذا الأمر سيتغير خلال الأشهر القادمة.

بحسب رؤية كوالكوم للسوق، فإن التركيز أصبح أكبر بكثير على الأرقام المستخدمة في المواصفات، وبالتالي فهي توقعت أن هنالك هواتف ستستخدم مستشعرات بدقة 64 ميجابكسل أو 100 ميجابكسل قريباً جداً، وربما نهاية العام الحالي.

بحسب كلام مدير المنتجات فإن كوالكوم لا تتمنى ذلك، لكن توقعاتها للسوق في المرحلة المقبلة تشير إلى أن لديها معلومات عن توجه بعض الشركات لاعتماد كاميرات بهذه الدقة.

يبدو كلام كوالكوم منطقياً، فإن رفع الدقة إلى هذه الدرجة سيبرر للشركات زيادة أسعار هواتفها بحجة تقديم مواصفات رائدة وقياسية، لكن الجودة النهائية التي سيحصل عليها المستخدم لن تكون حقيقية 100%.

مقالات قد تعجبك:

لماذا لا تصل تحديثات جديدة إلى أجهزة الأندرويد ؟ وما الذي يمكن فعله ؟
ما هو وضع موفر البطارية في ويندوز 10 ؟ وكيف يتم استخدامه ؟
ما هي حساسات الهواتف المحمولة ؟ وكيفية عملها
لماذا يظهر الجهاز مرتين في مستعرض ويندوز؟ وما الحل؟
كيفية الحصول على المواصفات التفصيلية لحاسوبك

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...