جوجل بررت وجود قطع أمامي كبير في هاتف Pixel 3 XL

وقدّمت طريقة لإخفائه، ولكن!

قبل عدة أسابيع، انتشرت الكثير من التسريبات الخاصة بهاتف جوجل Google الجديد Pixel 3 XL، حتى وصل الأمر إلى قيام عدة أشخاص بإنشاء فيديو مراجعة له على اليوتيوب.

بالإضافة إلى بيع مجموعة أجهزة مسربة بسعر يتجاوز 2000 دولار على بعض المواقع، وعلى ما يبدو فإن الهاتف كان متواجداً مع الناس قبل الإعلان الرسمي عنه بفترة طويلة، لدرجة أن أحد المستخدمين قام بتركه في سيارة أجرة بالخطأ.

يمكن اعتبار هذا الهاتف هو الجهاز الأكثر تعرضاً للتسريبات، مما دفعنا للتساؤل عن جدوى عقد مؤتمر رسمي للإعلان عنه قبل أيام من قبل جوجل طالما أن الهاتف أصبح معروفاً بأدق التفاصيل.

تفاءل البعض بإمكانية حدوث مفاجأة والإعلان عن هاتف بتصميم جديد يختلف عن الذي رأيناه في التسريبات، لكن للأسف فإن هاتف الشركة الرسمي كان مطابقاً للتسريبات، والأسوأ من ذلك أنه كان بالفعل يحمل قطع أمامي مثير للسخرية.

على الرغم من كون الجهاز يحمل كاميرا واحدة مرشّحة لأن تكون من بين الأفضل على مستوى العالم هذا العام، إلا أن هنالك بعض الأخطاء التي دفعت الكثير من المحللين إلى انتقاد الجهاز الجديد.

بدايةً من تسعير الهاتف بمبلغ 900 دولار للنسخة التي تأتي مع 64 جيجابايت فقط من ذاكرة التخزين الداخلي، وتوافر نسخة أخرى بسعة 128 جيجابايت لكن بسعر مرتفع جداً 1000دولار وبدون إمكانية إضافة كرت ذاكرة.

ووصولاً إلى ما تم وصفه بالكارثة التصميمة الجديدة، حيث يحمل الهاتف قطعاً أمامياً كبيراً وعميقاً يشعرك كما لو أن الشاشة قد تم اقتطاع جزء كبير منها.

حاولت جوجل تبرير الموقف من خلال شرحها لحاجتها الكبيرة لهذا القطع من أجل استيعاب المكونات والأجزاء الواجب تواجدها في الواجهة الأمامية.

وقالت الشركة أن هاتف هذا العام يملك كاميرا أمامية مزدوجة بعدستين، إلى جانب مكبرات صوت ستيريو حيث تتواجد إحداها في الحافة العلوية من الواجهة، وبالتالي كان لا بد من وجود قطع أمامي لاستيعاب هذه المكونات.

قد نتفق مع جوجل بوجود حاجة لهذا القطع، لكن لماذا بهذا الحجم الكبير؟

تسعى الشركات اليوم لتقديم أصغر قطع أمامي ممكن في هواتفها الرائدة، حيث تشير تسريبات هاتف OnePlus 6T إلى استخدام الشركة لقطع أمامي قد لا تنتبه لوجوده أصلاً.

حتى عندما اضطرت شركة آبل Apple إلى توسعة القطع الأمامي من أجل استيعاب المكونات والمستشعرات الأمامية في هاتفي iPhone Xs و Xs Max فقد قامت بتمديد القطع عرضياً، لكنها لم تستعمل قطعاً عميقاً باتجاه الشاشة كما هو الحال مع جوجل.

وعلى ما يبدو فإن جوجل ستقدّم طريقة غير جديدة لإخفاء هذا القطع مع نظام Android 9 Pie، من خلال تغطية المسافة على يمين ويسار القطع بقطعة سوداء.

لكن وبحسب الصور الأولية فإن ذلك لم يساعد كثيراً بسبب العمق الكبير لهذا القطع، حيث تحتاج الشركة لاستخدام حافة علوية سوداء عريضة.

استخدام تلك الحافة سيحول تصميم الهاتف إلى التصاميم القديمة عندما كانت الهواتف الرائدة تستخدم حوافاً عريضة من الأعلى والأسفل.

والأمر السيء أنه لا يمكن الاستفادة من تلك الحافة الجديدة التي تقدمها جوجل لعرض الساعة أو التاريخ أو الإشعارات، وبالتالي جاء هذا الحل فقط لإخفاء القطع لكن مع إظهار حافة سوداء عريضة لا تقل سوءاً عنه!

مقالات قد تعجبك:

ما هي ميزة حماية المجلدات في ون درايف OneDrive؟ وكيف يمكن تفعيلها؟
ما هي أجهزة كشف و إنذار الدخان والحرائق
كيفيّة إدخال أو تغيير بطاقات SIM في هواتف أندرويد
كيفية ترتيب أيقونات سطح المكتب والمحافظة على تنظيمها
كيفيّة التقاط صور أفضل باستخدام وضع التتابع Burst Mode

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...