شركة LG قد تعمل على هاتف مع 16 كاميرا خلفية

براءة اختراع لشرح آلية عمل هذه الكاميرات الكثيرة

براءة اختراع لشرح آلية عمل هذه الكاميرات الكثيرة

سمعنا سابقاً عن خطة مثيرة للاهتمام لشركة HMD Global التي تنتج هواتف تحمل العلامة التجارية نوكيا Nokia، كانت تتحدث تلك الخطة عن إطلاق هاتف نوكيا يحمل في واجهته الخلفية 5 كاميرات.

ربما اعتقد البعض في ذلك الوقت أن 5 كاميرات خلفية هو عدد كبير جداً من العدسات، لكن ماذا لو تم إضافة 11 كاميرا خلفية إضافية إلى هذا العدد؟

نعم، شركة LG تخطط لذلك، حيث سجّلت الشركة مؤخراً براءة اختراع لهاتف ذكي مزوّد بـ 16 كاميرا خلفية، وستتوضع تلك الكاميرات على شكل مصفوفة 4*4 في الواجهة الخلفية.

ووفقاً لبراءة الاختراع، يمكن استخدام مصفوفة الكاميرات السابقة من أجل المسح الضوئي ثلاثي الأبعاد، وذلك لالتقاط 16 صورة من مجموعة متنوعة من الزوايا، أو لإنشاء صور متحركة عن طريق دمج البيانات المجمّعة من الكاميرات المختلفة.

نفذّت شركة LG هذه الفكرة في هاتفها الأخير V40 ThinQ المزوّد بثلاث كاميرات خلفية، عدسة رئيسية وعدسة مقربة وعدسة واسعة، حيث يمكن استخدام وضع Triple Shot لالتقاط صور مجسّمة بمساعدة العدسات الثلاث.

لكن مع وجود 16كاميرا مختلفة، فإن الأمر سيكون معقداً بشكل أكبر، وسيمكن لمجموعة الكاميرات إنتاج صور ثلاثية الأبعاد أكثر دقة للمشهد المصوّر.

كما وتقترح براءة الاختراع تزويد الكاميرات الخلفية الست عشر بمواصفات تقنية مختلفة، مثل فتحة العدسة والبعد البؤري ونوع الحساس وزاوية التصوير.

وبالتالي عندما يقوم المستخدم بالضغط على زر التصوير من أجل التقاط صورة ما، فإن الكاميرات الست عشر ستعمل معاً لتلقط تلك الصورة وبالتالي ستتواجد 16 صورة مختلفة.

ستختلف تلك الصور باختلاف مواصفات كل عدسة، على سبيل المثال يمكن أن تتواجد صورة بزاوية عريضة وصورة أخرى بإضاءة مختلفة وصورة ثالثة مع تنفيذ تقريب بصري.

الأمر الذي يسمح للمستخدم باختيار الصورة التي تعجبه من مجموعة الصور الست عشر التي تظهر لديه في كل استخدام للكاميرا، وبالتالي لن يكون المستخدم بحاجة لإعادة التقاط الصورة مرة أخرى.

ومع ذلك، هناك مشكلة قد تواجهها LG تتمثل في محاولة تضمين هذا العدد من المستشعرات في هاتف ذكي واحد، حيث يجب أن تكون المستشعرات أصغر بكثير من مستشعرات الكاميرا المستخدمة اليوم في الهواتف المحمولة.

حيث تحتوي الهواتف على الكثير من القطع والمكونات الداخلية التي يجب تضمينها في جسم الهاتف، فضلاً عن ترك مساحة كبيرة نسبياً من أجل البطارية، وبالتالي لا يمكن استخدام 16 مستشعر إلا إذا كانت تلك المستشعرات صغيرة الحجم.

المستشعرات الصغيرة ستخلق بدورها مشكلة ثانوية تتمثّل بكمية المعلومات التي تستطيع جمعها، مما يؤدي في النهاية إلى فشل الكاميرا الخلفية في إنتاج صور عالية الدقة في البيئات المظلمة مثلاً، الأمر الذي يستدعي من LG أن تقوم بحل هذه المشكلة برمجياً.

نذكّر دوماً ان براءات الاختراع لا تعني بالضرورة انتقال الشركة إلى مرحلة التنفيذ فوراً، فقد تبقى فكرة الكاميرات الست عشر مجرد ملكية فكرية لشركة LG وقد لا نراها على أرض الواقع في المستقبل القريب.

مقالات قد تعجبك:

ما هي أوضاع التصوير Shooting Modes في الكاميرا ؟ و ما هو عملها ؟
ما هو إعداد الأيزو ISO في الكاميرا ؟و كيف يعمل ؟
ما هو توازن اللون الأبيض White Balance, وكيف يستخدم في الكاميرا ؟
ما هو التركيز التلقائي في الكاميرا ,وما هي أوضاعه المختلفة ؟
كيفية اختيار أوضاع التصوير المناسبة في الكاميرا
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...