ما هو توازن اللون الأبيض White Balance, وكيف يستخدم في الكاميرا ؟

كيفية التحكم بإعداد توازن اللون الأبيض في الكاميرا , وما تأثيره على الصور الملتقطة

إذا كنت ممن يرغبون باحتراف التصوير الفوتوغرافي وتمتلك كاميرا رقميّة , فلا بدّ لك أن تتعرّف إلى أساسيات التقاط صورة فوتوغرافيّة ناجحة وخالية من الأخطاء , ولأجل ذلك عليك أيضاً أن تتعرف إلى إعدادات الكاميرا وكيفية التعامل معها من أجل أوضاع التصوير المختلفة..

يعتبر إعداد توازن اللون الأبيض White Balance في الكاميرا الرقمية إعداد مهمّ جداً لأجل نجاح الصور , وإلاّ ستحتاج في أفضل الحالات إلى تعديل صورك باستخدام أحد برامج تعديل الصور,

حيث تأتي أهميّة هذا الإعداد من جعل كاميرتك تتكيّف مع اختلاف ظروف الإضاءة المحيطة للمشهد الذي تريد تصويره ,

على سبيل المثال , إذا قمت بالتقاط صورة معينة يوما ما ليلاً لكن في مكان مضيء، ودون أن تقوم بتعديل توازن اللون على كاميرتك , ستحصل غالباً على صورة صفراء أو تميل للبرتقالي الخفيف, أو إذا قمت مثلاً بالتقاط صورة بورتريه في مكان مظلل أو في يوم ضبابي، ستنتج لك صورة باللون الأزرق الباهت , فما سبب ذلك؟

قد يحدث في بعض الأحيان (حسب ظروف الإضاءة التي تقوم فيها بالتصوير)، ظهور ألوان سائدة عن باقي الألوان الأخرى في الصورة,

وهنا تأتي أهميّة إعداد توازن اللون الأبيض White Balance في الكاميرا الرقميّة , فما آلية عمله وكيف يتمّ استخدامه ؟

توازن اللون الأبيض White Balance:

لكلّ لون من ألوان الطيف المرئي درجة حرارة مختلفة يتمّ قياسها بمقياس كلفن K , حيث أنّ درجة الحرارة للضوء الذي نتعرض له بشكل روتيني في أي مكان يتراوح بين 1000 كلفن و 10000 كلفن.

عندما يكون لون الضوء مائل للون الأصفر نقول أن مصدر الضوء دافئ ، و عندما يكون مائلاً إلى اللون الأزرق نقول أن مصدر الضوء بارد. أما اللون الابيض فهو يدل على الاعتدال.

ورغم أنّنا نستطيع التمييز ومعرفة الفرق في درجة حرارة الألوان (كاختلاف حرارة ضوء الشمعة مثلاً عن ضوء مصباح التوفير …) إلاّ أنّ عين الإنسان المجردة لا تلاحظ هذا الاختلاف لأن الدماغ يقوم بتصحيحه مباشرة و بشكل لا إرادي ضمن مراكز المعالجة البصرية التي تقوم بمعايرة درجة الحرارة اللونية للمحيط المرئي ,

ولذلك تجد أنك لا تزال تستطيع تمييز اللون الأبيض ضمن مختلف ظروف الإضاءة التي تكون فيها ..

تستطيع الكاميرا الرقمية تصحيح درجة حرارة الضوء في الصورة عن طريق ضبط توازن اللون الأبيض White balance  , وذلك باستخدام مجموعة من الخوارزميات المعقّدة تعمل على تحديد الألوان المحايدة في الصورة (الأبيض , تدرجات ألوان الرمادي والأسود ) ثمّ معايرة بقيّة الصورة لدرجة حرارة الألوان المحايدة ..

لا شكّ أنّ تطوّر تقنية معالجة الصور قد حسّنت كثيراً من قدرة الكاميرا الرقميّة الحديثة للتعرّف على اللون الأبيض والألوان المحايدة ضمن المشهد , فيمكنك استخدام ضبط توازن اللون الأبيض التلقائي (Auto White Balance –  AWB)

حيث ستقوم الكاميرا بتصحيح درجة حرارة اللون بشكل تلقائي  ، إلا أنه في حال لم تقم الكاميرا بالتعديل الصحيح فعليك استعمال باقي الخيارات المتاحة :

إعدادات موازنة اللون الأبيض في الكاميرا:

إضافة إلى الضبط التلقائي لتوازن اللون الأبيض توفّر لك أيّ كاميرا رقميّة الخيارات التالية :

  •  Tungsten/Incandescent اللمبة الصفراء (مصابيح التنغستن) : عندما تقوم بالتصوير بوجود لمبات ضوء صفراء قم باستعمال هذا الخيار ، درجة حرارة اللون لهذا المصدر تكون ضمن مجال 2500 إلى 3500 كلفن
  • Fluorescent النيون الأبيض و لمبات التوفير :عندما تقوم بالتصوير بوجود الأضواء البيضاء المائلة مثل النيون و لمبات التوفير قم باستعمال هذا الخيار ، درجة حرارة اللون لهذا المصدر تكون ضمن  مجال من 4000 إلى 5000 كلفن
  • Daylight/Sunny  الشمس المباشرة : في حال التصوير في أشعة الشمس المباشرة و تكون درجة حرارة الضوء ضمن مجال بحدود 5000 كلفن
  • Cloudy  الشمس من خلال الغيوم (يسمّى أيضاً شمس ناعمة ) : عند التصوير في ضوء الشمس من خلال الغيوم تكون درجة حرارة الضوء ضمن 6500 إلى 8000 كلفن
  • Flash ضوء الفلاش : في حال التصوير باستعمال ضوء الفلاش ، تكون درجة حرارة الضوء 5000 إلى 5500 كلفن و هي قريبة من درجة حرارة ضوء الشمس تقريباً
  • Shade  الظل : عند التصوير في الظل الكامل بدون وجود أشعة الشمس و تكون درجة حرارة اللون 9000 إلى 10000 كلفن

يتوفر أيضاً في الأنواع المتقدمة من الكاميرات إمكانية وضع قيمة حرارة اللون بشكل رقمي.

لا يمكنك تغيير إعدادات توازن اللون الأبيض عندما تكون الكاميرا في الوضع التلقائي الكامل (لأن التلاعب بتوازن اللون الأبيض يخالف إعدادات التصوير في الوضع التلقائي الكامل , لذلك ستحتاج على الأرجح إلى الانتقال إلى أحد أوضاع التصوير الأخرى مثل Aperture Priority (أولوية فتحة العدسة )، أو Shutter Priority (أولوية سرعة الغالق )، أو Manual (يدوي )

نستخدم هنا في هذا المثال كاميرا DSLR متوسطة المستوى , كاميرا Nikon D3100 ,ولكن يمكنك أن تطبّق التعليمات على أيّ كاميرا أخرى توفّر إمكانيّة تغيير إعدادات توازن اللون الأبيض (إعداد مخصص)…

مع ضبط كاميرا D3100 على Aperture Priority ، يمكننا الوصول إلى قائمة White Balance من قائمة إعدادات الكاميرا :وهنا يمكنك اختيار أحد الخيارات المتاحة , اعتماداً على ظروف الإضاءة التي تحيط بك ( هل أنت في يوم مشمس , أم تقوم بالتصوير في الظلّ , أو أنك تصوّر في إضاءة المصابيح الصفراء المتوهجة ؟!

سنقوم بالتقاط صورة مرجعيّة أولاً باستخدام إعداد توازن اللون الأبيض التلقائي  Automatic White Balance , لدينا لأجل ذلك بطاقة بيضاء اللون ولعبة ملونة , وقمنا بالتصوير خارجاً في الحديقة (ظهيرة يوم مشمس ) حيث يظهر في الخلفية النبات أخضر اللون وجزء من السياج الخشبي ..كما تلاحظ في الصورة الناتجة هنا , رغم أنّ البطاقة ذات اللون الأبيض ( المرجعي ) تغطّي أكثر من 25 % من مساحة الصورة , إلاً أن الكاميرا لم تستطع الحصول على توازن تلقائي صحيح مثالي للون الأبيض , عناصر الصورة بما فيها البطاقة البيضاء تظهر بلون يميل للأصفر الدافئ ..

الأمر ذاته سيحدث إن قمت باختيار إعداد يدوي خاطئ (لا يناسب ظروف الإضاءة التي تصوّر فيها) , كاختيارنا هنا لإعداد  Incandescent (  درجة حرارة اللون أكثر دفئًا بكثير من شمس الظهيرة غير المباشرة حيث المكان الذي نقوم فيه بالتصوير  ) :عموماً , عند إيقافك إعداد توازن اللون الأبيض التلقائي , واختيارك أيّ من الخيارات الأخرى ستحصل على صورة غير مثالية التوازن اللوني تماماً ,إما مائلة للأصفر الخفيف أو الأزرق / الأخضر ..

إذاً ما الذي عليك القيام به للحصول على توازن لوني مثالي للصورة ؟

أفضل طريقة لأجل الحصول على توازن لوني مثالي للصور الملتقطة هي تعيين توازن أبيض مخصص بحسب ظروف الإضاءة التي تقوم فيها بالتصوير.

في أسفل قائمة تحديد توازن اللون الأبيض في كاميرا D3100 ، على سبيل المثال ، هناك إعداد لتوازن اللون الأبيض المخصص . لتعيين توازن اللون الأبيض المخصص ، يلزمك التقاط لقطة كاملة للإطار  ببطاقة بيضاء أو بطاقة رمادية بنسبة 18٪.

أو يمكنك بدلاً من شراء هذه البطاقة الفوتوغرافيّة الخاصّة ,استبدالها بأي بطاقة بيضاء (ناصعة اللون ) ,

في ما يلي الصورة التي التقطناها بعد أن قمنا بتقريب العدسة على البطاقة البيضاء لتشمل كامل الإطار ، التقطنا صورة مرجعية بيضاء لضبط توازن اللون الأبيض ، ثم أعدنا تصوير المشهد :بين كل الصور السابقة التي قمنا بتصويرها لاحظ أنّ الصورة الأخيرة حققت أفضل نتيجة لتوازن اللون الأبيض ..

هدفنا من هذا المثال التعليمي هو أن تحصل على أفضل نتيجة للصور التي تلتقطها بحيث تُقارِب ألوان المشهد الحقيقيّة قدرَ الإمكان , كذلك فهمك طريقة التحكم بإعداد توازن اللون الأبيض في الكاميرا يجعلك قادراً على اختيار ظروف الإضاءة والتصوير المثالية للصورة كما تتخيّلها ,

فقد لا ترغب بالحصول على ألوان الصورة كما هي حقيقةً , كمشهد تريد تصويره على ضوء الشموع  ,قد ترغب عندها أن تزيد دفئ لون الصورة بزيادة اللون الأصفر فيها , مثل هذه التأثيرات وغيرها ,تحتاج منك أن تكون على معرفة تامة بخيارات توازن اللون الأبيض المتاحة في كاميرتك وكيف تقوم بإعدادها ..

وإذا كانت لديك أيّ أفكار أخرى قد تساعد في ضبط توازن اللون الأبيض للصورة بطريقة صحيحة ,لاتتردد بمشاركتنا إياها في التعليقات أدناه ..

مقالات قد تعجبك :

ما هو التركيز التلقائي في الكاميرا ,وما هي أوضاعه المختلفة ؟
أفضل (ترايبود) حامل ثلاثي القوائم للكاميرا
كيفية التحكم عن بعد بكاميرا التصوير
لماذا يوجد عدة كاميرات في بعض الهواتف الذكية ؟
كيفية استخدام كاميرا هواتف أندرويد لقياس الأطوال و الارتفاعات

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...