ما هو نظام التبريد السائل في الكمبيوتر؟ وما الفرق بينه وبين التبريد بالهواء؟

إيجابياته وسلبياته وهل هنالك حاجة له؟

يعد الحفاظ على جهاز الكمبيوتر بارداً أمراً بالغ الأهمية، سواء كان جهاز ألعاب عالي القدرة أو مجرد كمبيوتر مكتبي.

هناك الكثير من أنواع أجهزة الكمبيوتر تحت هذين الصنفين، ويتطلب الكثير منها تبريداً قوياً تحت الحمل الثقيل. فهل يجب عليك الاكتفاء بمروحة تبريد الهواء أو استخدام نظام تبريد سائل باهظ الثمن؟

ما هو التبريد السائل؟

عندما نتحدث عن التبريد السائل لأجهزة الكمبيوتر العادية، فإننا نتحدث عن أنظمة التبريد السائل الكل في واحد (AIO).

إنها مكونات مسبقة الصنع صنعتها شركات مثل Corsair و EVGA. لتشغيل هذه الأشياء، لا يتعين عليك ملء الخزان بمحلول تبريد أو تجميع أجزاء متعددة كما تفعل مع جهاز التبريد السائل الذي تصنعه بنفسك.

تستخدم هذه الأنظمة عموماً (ولكن ليس دائماً) المياه، لذلك يُطلق عليها غالباً أنظمة تبريد المياه.

ما عليك سوى اتباع التعليمات لتثبيت نظام التبريد كما تفعل مع أي مكون كمبيوتر آخر. ومع ذلك، يعد فحص الأنبوب بحثاً عن التسريبات فكرة جيدة دائماً.

تشتمل أنظمة التبريد السائل AIO على ثلاثة أجزاء أساسية تحتاج إلى معرفتها. أولاً، المبرّد هو الجزء الصندوقي الكبير مع المراوح.

إنه المكان الذي يدور فيه السائل، مما يؤدي إلى إخراج السائل الساخن من وحدة المعالجة المركزية وتشغيله عبر النظام لتبريده قبل أن يعود لسحب المزيد من الحرارة.

الجزء الرئيسي الآخر هو كتلة المياه والمضخة. هذا هو الجزء الذي يتموضع أعلى وحدة المعالجة المركزية. تحتوي الكتلة المائية على لوحة أساسية تقع بين بقية الكتلة ووحدة المعالجة المركزية.

هذا هو المكان الذي تنتقل فيه الحرارة من وحدة المعالجة المركزية إلى نظام التبريد. تحتوي كتلة الماء عادةً على المضخة أيضاً، والتي تنقل السائل عبر النظام.

بين المبرد وكتلة الماء، لدينا أيضاً الأنبوب الذي يمر من خلاله السائل أثناء انتقاله بين المكونين الأكبر. من المهم الانتباه إلى الأنبوب للبحث عن التسريبات المحتملة عند تثبيته لأول مرة، على الرغم من أن ذلك غير مرجح.

هل التبريد السائل أفضل من التبريد بالهواء؟

بشكل عام، التبريد السائل يقوم بعمل أفضل من مبرد الهواء. ومع ذلك، هناك استثناءات لهذا. تقوم بعض مبردات الهواء بعمل هائل ويمكنها التنافس مع المبردات السائلة خاصة ذات النهاية المنخفضة وخصوصاً تصميمات الرادياتير ذات المروحة الواحدة.

بشكل عام، يميل التبريد السائل إلى أن يكون أفضل من المروحة الضخمة ومجموعات غرفة التبريد. يعتمد تبريد الهواء على امتصاص الحرارة في اللوح الأساسي المعدني.

بعد ذلك، تنتقل الحرارة إلى غرفة تبريد كبيرة، حيث تتبدد المراوح وتدفع الهواء الساخن بعيداً عن وحدة المعالجة المركزية.

من ناحية أخرى، تستخدم المبردات السائلة أيضاً لوحاً أساسياً، ولكن يتم امتصاص الحرارة عن طريق سائل، وهو أكثر كفاءة في نقل الحرارة من الهواء.

بعد ذلك، يتحرك هذا السائل الساخن بعيداً عن وحدة المعالجة المركزية، حيث تتبدد الحرارة عبر المبرد.

هناك اعتبار آخر وهو أن مبردات الهواء للخدمة الشاقة تكون أثقل وأكبر بكثير، مثل تلك التي يمكن أن تتنافس مع أنظمة AIOs ذات التبريد السائل ذات النهاية المنخفضة.

يمكن لمبرد الهواء مثل Noctua NH-D15 القيام بعمل رائع في التبريد. يمكن لبعض مبردات الهواء الكبيرة أيضاً حجب فتحات ذاكرة الوصول العشوائي إذا لم تكن حريصاً بشأن الاتجاه.

هل يجب عليك استخدام مبرد سائل؟

يقترح العديد من الأشخاص أنه إذا لم تقم بزيادة سرعة وحدة المعالجة المركزية، فلا داعي حقاً لاستخدام مبرد سائل، نظراً لأن مبردات الهواء تقوم بعمل جيد على أي حال، خاصةً الموديلات الكبيرة.

هذه الحجة عادلة، ولكن هناك حجج أخرى لصالح التبريد السائل.

كلما تمكنت من الحفاظ على درجات حرارة منخفضة للمكونات، زادت فرصتك في استمرارها لفترة أطول، وستحافظ أنظمة AIO على برودة وحدة المعالجة المركزية لديك.

تقوم وحدات المعالجة المركزية أيضاً بالحد من عملها عندما تصبح ساخنة جداً لفترة طويلة جداً، مما يعني أن المعالج يمكنه الحفاظ على سرعات قصوى لفترة أطول كلما كان المبرد أفضل.

إذا كنت تلعب لعبة تتطلب عمل كبير لوحدة المعالجة المركزية أو تقوم بتحرير ملفات الفيديو على سبيل المثال، فيمكن أن يترجم التبريد السائل إلى أداء أفضل.

علاوة على ذلك، هناك بعض الاعتبارات البسيطة التي قد تأخذها بالحسبان مثل الضوضاء، نظراً لأن وحدة التبريد السائل تكون عموماً أكثر هدوءً من مبرد الهواء.

يمكن أن تبدو أنظمة AIOs مع إضاءة RGB أفضل أيضاً في علبة كمبيوتر ذات جانب شفاف، على الرغم من أن هذا أمر شخصي تماماً.

إذا كنت ترغب في استخدام نظام AIO، فأنت بحاجة أيضاً إلى التأكد من وجود مساحة داخل علبة الكمبيوتر للرادياتير.

لا يمثل هذا عادةً مشكلة، ولكن من الجيد دائماً التحقق مما ينص عليه دليل علبة الكمبيوتر أو إذا كان لديك نظام تم إنشاؤه مسبقاً، يمكنك مراجعة دليل المستخدم العام للنظام.

أنت بحاجة إلى مكان في العلبة لتركيب مروحتين على الأقل بحجم 120 مم أو 140 مم.

سلبيات المبردات السائلة AIO:

في حين أن أنظمة AIOs لديها الكثير لتقدمه لأصحاب أجهزة الكمبيوتر، إلا أن هناك بعض الجوانب السلبية.

الأول هو التكلفة، ستكلف وحدة AIO مقاس 240 مم (بمعنى أنها تحتوي على مروحتين 120 مم) بحوالي 100 دولار أو أكثر، في حين أن مبرد الهواء الشهير مثل Cooler Master Hyper 212 Evo غالباً ما يتراوح سعره بين 30 إلى 50 دولاراً.

يمكنك بالتأكيد دفع حوالي 100 دولار مقابل مبرد هواء متطور (مثل Noctua NH-D15 المذكور أعلاه)، ولكن أحد هذه الأجهزة أرخص عموماً من مبرد سائل AIO.

ثانياً، الأمر أكثر تعقيداً. يحتوي مبرد الهواء على عدد أقل من الأجزاء المتحركة، وبالتالي فهو أقل عرضة للكسر من نظام التبريد السائل.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تبديل المراوح بمبرد الهواء إذا تعطلت. من ناحية أخرى، يحتوي AIO على مضخة ومراوح.

إذا تعطل أي من هذه الأشياء، فستحتاج إلى استبدال وحدتك. ثم بالطبع، هناك مسألة تسريب المبرد، على الرغم من أن هذا نادر بالنسبة للموديلات الجديدة.

في الواقع، سيضمن بعض صانعي AIO (ولكن ليس كلهم) تكلفة استبدال نظامك في حالة إتلاف وحدة التبريد له أثناء فترة الضمان.

التبريد السائل مقابل التبريد بالهواء: أيهما أفضل؟

يُعد التبريد بالسائل طريقة رائعة للحفاظ على درجات حرارة وحدة المعالجة المركزية منخفضة، والتي يمكن أن تترجم إلى أداء مستدام أفضل تحت الضغط، حتى بدون زيادة تردد التشغيل.

من ناحية أخرى، فإن التبريد السائل ليس ضرورياً تماماً وهو أكثر تكلفة، وهناك المزيد من الأجزاء المتحركة التي يمكن أن تنكسر.

تبدو وحدات التبريد السائل رائعة وتقوم بعمل ممتاز لخفض درجات الحرارة، ولكن لا يزال مبرد الهواء جيداً جداً بالنسبة لأي شخص بميزانية محدودة.

مقالات قد تعجبك:

كيفية تعطيل إلغاء تثبيت أو حذف الملحقات Extensions في متصفح إيدج Edge
كيفية العثور على رقم نموذج آيفون أو آيباد لتحديد (طراز) نوع الجهاز
كيفية تشغيل الوضع المظلم (الليلي) تلقائياً عند غروب الشمس في أندرويد
كيفية إجراء مكالمات فيديو على الويب باستخدام جوجل دو Google Duo
كيفية العثور على رقم نموذج آيفون أو آيباد لتحديد (طراز) نوع الجهاز
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...