ما أسباب ارتفاع حرارة الهواتف الذكية؟ وما الحلول؟

الطرق الحديثة لتبريد الهواتف

إذا كنت ممتلكاً لهاتف نقّال، فلعلك لاحظت أنه أحياناً يصبح حاراً عندما تستخدمه. هذا (تقريباً دائماً) أمر طبيعي. لكن لماذا يحدث؟

يوجد داخل هاتفك معالج مشابه تماماً للمعالج الموجود في الكمبيوتر. وكما هو الحال مع الكمبيوتر، عندما يعمل معالج هاتفك، فإنه يولد حرارة.

كلما كان الأمر مجهداً أكثر على المعالج، زادت درجة الحرارة التي يولدها. هذا هو مجرد تأثير جانبي لجميع الاشياء الكهربائية الذرية المجنونة الجارية داخله.

تستخدم أجهزة الكمبيوتر المكتبية والمحمولة المراوح أو خافضات الحرارة أو حتى أنظمة المياه لسحب الحرارة بعيداً عن جميع الرقاقات الكهربائية المهمة – سواء للحفاظ على سلامتها أو للحفاظ على تشغيلها – ولكن الهواتف لا تحتوي على مساحة لمعدات التبريد القصوى هذه. هل يمكنك تخيل آيفون إذا كان لديه مروحة الكمبيوتر مدمجة؟

نظراً لأن معظم طرق التبريد النشط أصبحت قديمة وغير مجدية تماماً، كان على مصنّعي الهواتف وضع طرق أخرى لإدارة الحرارة.

أبسطها هو أن يتم تصميم المعالجات بحيث لا تولّد هذا القدر من الحرارة. ما لم تكن قد استعملت هاتفك بإجهاد كبير لفترة ممتدة – من خلال القيام بأشياء مثل الألعاب أو تحرير الفيديو – لا ينبغي أن يصبح حاراً بما يكفي لكي تشعر به.

ومع ازدياد قوة الهواتف، اضطر المصنعون إلى استكشاف طرق أخرى لإدارة الحرارة. تصدرت سامسونج Samsung عناوين الأخبار مؤخراً عن طريق إطلاق نظام التبريد المائي إلى أحدث هواتفها. الهواتف الأخرى تستخدم أنظمة مماثلة.

لقد تحدثت حتى الآن عن السبب الطبيعي للهاتف، ولكن يمكن أن يكون أيضاً عرضاً لشيء أكثر خطورة يتعلق بالبطارية.

إذا كان هاتفك ساخناً وتلاحظ أن البطارية تبدأ في التضخم، قم بإيقاف تشغيله واتصل بالشركة المصنعة على الفور.

مقالات قد تعجبك:


لماذا ترتفع درجة حرارة الهاتف الذكي؟ وما الذي يجب فعله؟

هل هنالك استخدام صحيح لبطارية الهاتف الذكي؟

ما هو وضع موفر البطارية في ويندوز 10 ؟ وكيف يتم استخدامه ؟
ما سبب سرعة تلف بطارية حاسبك المحمول ، وما الحل ؟
كيف توفر شحن البطارية الخاصة بجهازك الأندرويد بالشكل الصحيح ؟
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...