التقنية السورية Syrian Tech
أخبار ودروس ونصائح ومراجعات تقنية

التبريد التقليدي والتبريد المائي ما الفروق ؟ و أيهما الأفضل ؟

0 259

كل الحواسيب سواء أكانت صغيرة أو كبيرة تولد حرارة عندما تقوم بالعمل و بشكل خاص تصدر الحرارة عن المعالج CPU وكرت الشاشة GPU  حيث أن هذه الحرارة قد تؤدي إلى تلف قطع الحاسوب ، لذلك فإن الحواسيب بحاجة إلى تبريد دائم تجنباً لرفع درجة الحرارة فوق حد معين ..

هناك نظامين رئيسين من أجل التبريد :  إما التبريد الهوائي ( أو التبريد التقليدي ) أو التبريد عن طريق السائل ، في هذه المقالة سنقوم بشرح مبسط لكلا النظامين مع محاسن و مساوئ كل منهما :

التبريد الهوائي :

يعتبر النظام التقليدي و الموجود في معظم الحواسيب الحالية حيث يعتمد على استخدام المراوح مع مشتت حراري .

(المشتت الحراري هو عبارة عن شريحة من المعدن ناقلة للحرارة بشكل كبير وتلتصق بسطح المعالج كما ويتم تعزيز نقل الحرارة بواسطة معجون النقل الحراري لتنتقل بكفاءة من المعالج للمشتت )  ،

يفضل أن يكون مدخل الهواء للمروحة خارجي وأن تكون هناك فتحات تهوية جانبية في علبة الكمبيوتر وذلك حتي لا يعود الهواء الساخن الخارج من المشتت للدخول مرة ثانية إليه .

في هذا النظام لست بحاجة إلى ضبط أي إعدادات من أجل العمل فبمجرد تشغيل الحاسوب سوف تعمل المراوح بشكل تلقائي حيث تعمل على دفع الهواء الساخن نحو الخارج باستمرار مما يحافظ على درجة الحرارة المناسبة ..

بعض قطع الحاسوب الخاصة والتي تولد حرارة أكثير من غيرها مثل كروت العرض فإنها تكون مزودة أحياناً بمروحة صغيرة خاصة بها ..

السؤال المطروح هنا : لماذا قد أستخدم النظام الهوائي أو أبتعد عنه أي بعبارة أخرى ما هي ميزات و مساوئ هذا النظام ؟؟

الميزات :

1 – التكلفة المنخفضة لهذا النظام مقارنة بالتبريد السائل رغم أنها ليست في كفاءة التبريد السائل إلا أنه يمكن شراء مراوح أكبر و أفضل نوعية و أكثر كفاءة وحتى عند عملية الشراء هذه تبقى أرخص بكثير من التبريد السائل .

2 – الميزة الأخرى هي سهولة تركيب هذا النظام فكل ما عليك هو ربط البراغي الأربعة و توصيل الكهرباء من أجل العمل .

أما بالنسبة للمساوئ :

1 – أقل كفاءة من التبريد السائل حيث تظهر المشاكل عند الاستخدام الكبير للحاسوب كلعب لعبة ضخمة أو تشغيل برامج تتطلب جهداً كبيراً كبرنامج الفوتوشوب على سبيل المثال .

2 – حجمه كبيره وقد يغظي بعض مكونات الحاسوب .

3 -و أخيراً الصوت المرتفع و المزعج للمراوح

نظام التبريد المائي :

يعتبر هذا النظام أكثر حداثة من النظام السابق و يعتمد على الماء في تبريد أجزاء الحاسوب ،

 

و يتألف هذا النظام من مجموعة من الأنابيب ، جهاز تبريد radiator ، خزانات الماء   و عدة مكونات أخرى من أجل الحفاظ على الحاسوب ” منتعشاً ” ، أيضاً قد يحوي عدة مراوح من أجل ضخ كل الماء في الأنابيب ..

ميزات :

1 – يسمح بتوفير تبريد لمكونات الحاسوب بدرجة أفضل بكثير من النظام السابق

2- يمنح مكونات الجهاز درجة حرارة اقل و بشكل خاص المعالج و كرت الشاشة حتى عند الاستعمال الكبير .

3 – نظام هادئ مقارنة مع نظام التبريد التقليدي حيث أنك لن تضطر إلى سماع الضجة التي تصدر من المراوح في النظام الهوائي .

4 – هذا النظام يتطلب حجماً أقل من السابق ، كما يبدو هذا النظام أكثر أناقة و يضفي لمسة من الجمال على الكومبيوتر المكتبي .

أهم السلبيات :

1 – في مقدمة هذه السلبيات نجد غلاء سعر هذا النظام  و خاصة إذا أردت بناء حاسوبك المكتبي قطعة قطعة حيث تصل تكلفة نظام EKWaterBlocks مثلاً حوالي 360 دولار .

2 – عملية تركيبه صعبة و معقدة :

قد تأخذ عملية التركيب مدة طويلة تصل حتى عدة ساعات ، و لن يتمكن أي شخص عادي من تركيبه فهو يحتاج إلى مختص في هذا المجال ليتم التركيب بالطريقة الصحيحة تجنباً لحدوث أي خلل .

حيث سيكون عليك تركيب أجزائه العديدة من خزانات الماء ثم اختيار نوع و حجم الأنابيب المناسبة إضافة إلى المضخة و الخزان الاحتياطي و المبراد (radiator) و مراوح المبراد و أخيراً سائل التبريد .

. و كما ترى فإن هذه العملية المعقدة  لن تتمكن من تنفيذها بنفسك إلا إذا كنت محترفاً في هذا المجال .

3 – قد يتسبب في تلف عتاد الكومبيوتر إذا ما تسرب الماء من الأنابيب لسبب ما و هذا يشكل أخطر عيوب هذا النظام .

حيث يمكن أن يؤدي إلى تلف إحدى القطع مثلاً أو يؤدي إلى ماس كهربائي قد يتلف الجهاز بأكمله .

لذلك فلا بد من العناية الدورية و تفقد النظام بشكل دوري و فحص الأنابيب و خزان الماء .

4 – يحتاج إلى العناية و الصيانة الدورية و تبديل الماء كل فترة  حيث تُظهر الصورة كيفية تعبئة سائل التبريد ..

 

النتيجة :

إذا ما هو الأفضل ؟؟ التبريد المائي أم التبريد الهوائي ؟؟

هذا السؤال يطرح نفسه بقوة و لكن الإجابة لن تكون واحدة للجميع لأنها تعتمد بالدرجة الأولى على استخداماتك الشخصية

أغلبنا يستخدم نظام التبريد الهوائي في الاستخدامات العادية و دون أي مشاكل تذكر .

و لكن بالنسبة لأولئك الذين ” يحرقون ” حواسيبهم بالاستخدام الثقيل كالمصرّين على ختم لعبة عالية المواصفات في جلسة واحدة متواصلة و خاصة في هذه الأجواء الحارة فإن نظام التبريد المائي هو الأمثل بالنسبة لأولئك .

أيضاً في الحواسيب التي تُستخدم من أجل العمليات المعقدة في مجالات الفضاء مثلاً او فك الشيفرات أو تلك التي تسخدم في مجال تعدين عملة البيتكوين ( معلومات أكثر عن هذه العملة من خلال هذه المقالة ) فإن التبريد المائي هو الأمثل ..