مارك زوكربيرج سيغيّر مستقبل فيسبوك ليركّز على الخصوصية

الأمر الذي قد يحظر فيسبوك في بعض البلدان

قال المدير التنفيذي لشركة فيسبوك Facebook مارك زوكربيرج يوم الأمس في رسالة طويلة مؤلفة من حوالي 3200 كلمة على صفحته الشخصية على الموقع أنه سيغيّر من مستقبل منصة فيسبوك بشكل كامل.

التغيير الذي وعد به زوكربيرج سيركّز بشكل أساسي على الخصوصية والتشفير عالي المستوى، حيث ينظر الرئيس التنفيذي إلى التشفير كأحد مفاتيح مستقبل فيسبوك.

ويبدو زوكربيرج جاداً في تغييره القادم، حيث قال أنه مستعد لحظر عمل المنصة في البلدان التي لن توافق على تطبيق سياسة الخصوصية والتشفير الجديدة.

واعتبر زوكربيرج أن الشبكات الاجتماعية العامة لها مكانها، لكنه يرى فرصة كبيرة مستقبلاً مبنية على منصة أبسط تركز على الخصوصية أولاً.

قضت شركة فيسبوك العامين الماضيين غارقةً في الفضائح المتعلقة بخصوصية البيانات، بدءاً من قضية كامبريدج أناليتيكا العام الماضي ومروراً بأكبر اختراقات البيانات في تاريخ الشركة.

لخّص زوكربيرج رؤيته لعالم التواصل الاجتماعي القادم بقوله:

أعتقد أن مستقبل التواصل سيتحول بشكل متزايد إلى خدمات خاصة ومشفرة حيث يمكن للناس أن يثقوا بما يقولونه لبعضهم البعض، ويجب أن تبقى رسائلهم آمنة وأن محتواها لن يستمر إلى الأبد، هذا هو المستقبل وآمل أن نساعد في تحقيقه.

لتحقيق هدفه، يقول زوكربيرج إن منصات الرسائل في فيس بوك ستتطور لتشبه تطبيق واتساب WhatsApp بشكل أكبر، حيث سيصبح التشفير المتكامل أمراً قياسياً عبر مجموعة تطبيقات المراسلة على فيسبوك.

تريد إدارة فيسبوك في النهاية جعل خدمات المراسلة مشتركة بين تطبيقات الشركة، مثل Instagram Direct من تطبيق إنستغرام ورسائل واتساب ورسائل فيسبوك مسنجر، وأن تكون مشتركة كذلك مع خدمة الرسائل القصيرة SMS.

لتحقيق أهدافه المتعلقة بالخصوصية، يقول زوكربيرج أن فيسبوك لن يخزن بيانات حساسة في البلدان ذات السجلات الضعيفة حول حقوق الإنسان مثل الخصوصية وحرية التعبير.

حيث تطالب البلدان بما فيها روسيا وفيتنام على نحو متزايد بأن تقوم منصات التكنولوجيا بتخزين بيانات المستخدم محلياً ويبدو أن هذه الخطوة ستقلل احتمالية أن يتمكن فيسبوك من الانفتاح في الصين، وهو أحد أكبر أهداف زوكربيرج.

وقال زوكربيرج في رسالته:

قد يعني التمسك بهذا المبدأ أن خدماتنا سيتم حظرها في بعض البلدان، أو أننا لن نتمكن من الدخول إلى أسواق الآخرين في أي وقت قريب، هذه مقايضة نحن على استعداد للقيام بها، لا نعتقد أن تخزين بيانات الأشخاص في بعض البلدان يمثل أساساً آمناً بما يكفي لبناء بنية أساسية مهمة على الإنترنت.

لم يقدم زوكربيرج إطاراً زمنياً ثابتاً لتحقيق رؤيته، وبالتالي فإن هذه العملية قد تأخذ العديد من السنوات، لكن بمجرد الحديث عنها فإنه مؤشر إيجابي وخاصة بسبب الوضع السيء للمنصة في الوقت الحالي.

مقالات قد تعجبك:

ما الذي يجب معرفته عند التبديل إلى جهاز كروم بوك
ما هو ملف DAT , وكيف يمكن فتحه؟
كيفية تفعيل الوضع الليلي في متصفح كروم
ما هو التركيز التلقائي في الكاميرا ,وما هي أوضاعه المختلفة ؟
ما هي أجهزة كشف و إنذار الدخان والحرائق
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...