فيسبوك ستدمج خدمات المراسلة في واتساب ومسنجر وإنستغرام

مع توفير أعلى درجات الحماية والتشفير للمحادثات

تُعد منصة فيسبوك Facebook هي المنصة الأكبر والأضخم على الإطلاق في عالم التواصل الاجتماعي، حيث تضم الشركة بالإضافة إلى منصتها الأساسية مجموعة من الخدمات والتطبيقات ذات الشهرة الكبيرة.

ويتواصل مستخدمو المنصة عبر تطبيق محادثات فيسبوك الشهير مسنجر Messenger، ويضم التطبيق مجموعة واسعة من خيارات الاتصال مثل الدردشات الكتابية والمكالمات الصوتية أو مكالمات الفيديو.

من ناحية أخرى فإن الشركة تمتلك أقوى تطبيق للمراسلة الفورية على الإطلاق، وهو تطبيق واتساب WhatsApp والذي أصبح متواجداً على الغالبية العظمى من الهواتف المحمولة حول العالم.

وبعيداً عن التواصل الكتابي والصوتي، تمتلك الشركة منصة مشاركة الصور والفيديو إنستغرام Instagram التي تحوّلت في الفترة الأخيرة إلى منصة تواصل اجتماعي متكاملة الخدمات والميزات.

بحسب تقرير جديد صدر صباح يوم الأمس من صحيفة The New York Times فإن الشركة الأم فيسبوك تخطط الآن لدمج خدمات المراسلة بين كل من مسنجر وواتساب وإنستغرام.

ستستمر كل خدمة في العمل كتطبيق مستقل، ولكن وفقاً للتقرير ستعيد فيسبوك بناء البنية التحتية الأساسية لعملية المراسلة، بحيث يمكن لكل شخص يعمل على أحد خدمات الشركة أن يتواصل مع مستخدم آخر يعمل على خدمة أخرى ضمن النظام البيئي العام لفيسبوك.

بكلمات أخرى، سيتمكّن مستخدم واتساب من مراسلة مستخدم آخر لا يمتلك حساب واتساب ولكن يمتلك حساب على تطبيق ماسنجر مثلاً.

الأمر الذي يساعد على دمج خدمات المراسلة الخاصة بالشركة ضمن نظام كبير يتفاعل فيه المستخدمون الذين يُقدّر عددهم بالمليارات.

المعلومات الواردة في التقرير أوضحت أيضاً أن المحادثات المرسلة في خدمة الدمج الجديدة العامة ستكون مشفّرة وفقاً لنظام end-to-end الذي يضمن مستوى عالٍ من الحماية.

وبعد صدور التقرير والضجة الكبيرة التي أثارها في الصفحات والمواقع التقنية، خرجت شركة فيسبوك ببيان لتوضّح فيه خططها القادمة، حيث جاء في البيان:

نريد أن نبني أفضل تجارب المراسلة التي يمكننا القيام بها، حيث يريد الناس أن تكون الرسائل سريعة وبسيطة وموثوقة وعلى درجة عالية من الخصوصية، وكما تتوقعون، هناك الكثير من النقاش والعمل حيث سنبدأ بتنفيذ العملية الطويلة و سنكشف جميع التفاصيل حول كيفية عمل ذلك.

من خلال السماح لتطبيقات المراسلة هذه بالتحدث مع بعضها البعض عبر الأنظمة الأساسية، لا شك أن فيسبوك سيبقي المستخدمين أكثر تفاعلاً فيما بينهم.

ومن خلال القيام بذلك، يمكن للشركة أيضاً أن تروّج إلى زيادة تفاعل المستخدمين مع المعلنين، مما يرفع من عائداتها الإعلانية في الوقت الذي تباطأت فيه أرباح الشركة عقب عام كامل مزدحم بالفضائح.

وبما أن فيسبوك هي أكبر منصة تواصل اجتماعي على الإطلاق، فإن دمج خدمات المراسلة سيسمح لها بمنافسة أكبر وأفضل خدمات المراسلة حول العالم مثل Apple iMessage وخدمات التراسل من جوجل.

لم يتم تحديد إطار زمني لإنهاء عملية الدمج، لكن من المفترض أن يتم التوصل إلى الصيغة النهائية لخدمة المراسلة العامة بين منصات فيسبوك بحلول عام 2020 بسحب معلومات التقرير.

مقالات قد تعجبك:

كيفية تحديد صفحة الفيسبوك الحقيقية بين شبيهاتها المزيفة
كيفية مسح سجل بحث فيسبوك
كيفية منع ظهور منشوارت ميزة في هذا اليوم على فيسبوك
ما هو خطأ 503 Service Unavailable؟ وكيف يمكن إصلاحه؟
كيفيّة استرجاع كلمة مرور حساب Steam في حالة نسيانها
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...