سامسونج أعلنت رسمياً إعادة إطلاق Galaxy Fold في أيلول

حل جميع المشاكل وإضافة ميزات برمجية جديدة

بعد طول انتظار، وبعد العديد من التواريخ المسربة والمتوقعة، أعلنت شركة سامسونج Samsung وبشكل رسمي وصول هاتفها القابل للطي Galaxy Fold إلى الأسواق بدءاً من شهر أيلول القادم.

حيث قالت الشركة أنها انتهت تماماً من إصلاح المشاكل المتعلقة بالجهاز، وأن الهاتف الجديد أصبح جاهزاً لأن يبصر النور من جديد في وقت ما من الشهر التاسع من العام.

كما وأكّدت الشركة أنه تم في الفترة السابقة إجراء تغييرات أساسية على التصميم الداخلي للهاتف منعاً لحدوث أي مشاكل جديدة، وقد تم إضافة بعض الميزات إلى برنامج الهاتف، مع المحافطة على السعر كما كان سابقاً 1980 دولار أمريكي.

في الإصدار الجديد، تم تمديد الطبقة الواقية العليا لشاشة Infinity Flex إلى ما وراء الإطار، مما يجعلها جزءاً لا يتجزأ من بنية الشاشة ولا يمكن إزالتها بسهولة كما في السابق.

سيتميز Galaxy Fold بتعزيزات إضافية لحماية الجهاز بشكل أفضل من الجسيمات الخارجية مع الحفاظ على تجربة الطي بشكل سلس وسريع دون أي عوائق.

كما وتم تعزيز الجزء العلوي والسفلي من منطقة المفصلات بأغطية حماية إضافية حديثة، وتم تضمين طبقات معدنية إضافية أسفل شاشة Infinity Flex لتعزيز حماية الشاشة، مع تقليل المسافة بين المفصلين وجسم الهاتف.

ربما كان تمديد الطبقة الواقية هو أهم ما يمكن أن تفعله سامسونج، لأن الكثير من المراجعين اعتقدوا أن الطبقة هي مجرد غطاء واقي للشاشة وحاولوا إزالته، مما أضر بشاشة الهاتف.

من المرجح أن تمنع التعزيزات الإضافية دخول الجسيمات الخارجية، وهي المشكلة التي واجهها فريق موقع The Verge أثناء مراجعة الجهاز، الأمر الذي أدى إلى حدوث كسور داخلية في شاشة الهاتف.

وكانت الشركة قد واجهت هذا العام أزمة اقتربت كثيراً من أزمة هاتف Note 7 في عام 2017، حيث بدأت مجموعة من المشاكل والكسور بالظهور في شاشة الهاتف الذي تم الترويج له كثيراً وصرفت الشركة أموالاً طائلة للتسويق من أجله.

لحسن حظ سامسونج وخلافاً لأزمة Note 7، تم اكتشاف المشاكل في وحدات المراجعة التي تم إرسالها للصحفيين والمواقع التقنية وذلك قبل بدء بيع الهاتف ووصوله للأسواق العالمية.

أجّلت الشركة على الفور موعد الإطلاق في الأسواق والذي كان مقرراً في شهر نيسان الماضي، وسحبت وحدات المراجعة وطلبت من المراجعين حذف مقالاتهم ومقاطع الفيديو الخاصة بالجهاز.

وُضعت سمعة الشركة على المحك، وتم المخاطرة بأكبر مشروع لسامسونج منذ سنوات، والسبب كما في أزمة Note 7 هو التسرع في إطلاق المنتج لكسب السوق.

اعترف الرئيس التنفيذي للشركة بهذا التسرع واعتذر عن هذا الخطأ الفادح، ووعد بإطلاق Galaxy Fold بميزات جديدة ومع تقديم تسهيلات وخصوم للمستخدمين الذي اضطروا إلى إلغاء الحجز المسبق للهاتف بعد تأجيله.

لحسن حظ سامسونج فإن مسعاها بأن تكون أول شركة تعلن عن هاتف قابل للطي بمفهوم كامل قابل للشراء ربما سينجح في النهاية، وذلك لأن هواوي Huawei قامت أيضاً بتأجيل إطلاق هاتفها القابل للطي Mate X بعد أزمتها مع الحكومة الأمريكية ولإجراء المزيد من الاختبارات.

من المحتمل أن Galaxy Fold جاهز للإطلاق منذ هذه اللحظة، لكن الشركة اضطرت إلى تأجيل الإطلاق حتى الشهر التاسع نظراً لانشغالها حالياً بحدث الشهر القادم الذي سيتضمن الإعلان عن هاتف Note 10 بنسخه المختلفة.

مقالات قد تعجبك:

كيفية مشاهدة فيديوهات يوتيوب بالتزامن مع أصدقائك
لماذا هنالك عدة أنواع للبيتكوين؟ وما الفروق بينها؟
كيفية إضافة عملك التجاري إلى جوجل
لماذا يوجد نسخ 32 و 64 بت من الأنظمة والبرامج؟ وما الفرق بينها؟
كيفية حذف واستعراض سجل التصفح على PlayStation 4
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...