الحلم سيصبح حقيقة : حواسيب لعب محمولة نحيفة وخفيفة مع Nvidia

هنالك قاعدة راسخة في سوق الحواسب المحمولة (لاب توب) بأنه إن رغبت بكرت رسوميات (كرت شاشة) مخصص (منفصل) وقوي فإنك لن تحصل على حاسب محمول ذو تصميم خفيف ونحيف .

وذلك حل وسط اضطررنا للعيش معه لسنوات عديدة ، ولكن بينما هنالك شركات ك Razer تمكنت من دمج القوة مع قابلية الحمل فإن إنفيديا Nvidia تعمل الآن على جعل حواسيب الألعاب المحمولة أنحف أكثر من أي وقت مضى .

فهي تخطط لذلك عن طريق شيء جديد يسمى Max Q ، وهو أسلوب تصميم جديد يمكن حواسيب اللعب المحولة بأن تكون أنحف بثلاث أضعاف وأقوى أداءً بثلاث أضعاف من الأجيال السابقة .

وهذا بالتأكيد سيتطلب من شركة إنفيديا Nvidia أن تعمل بقرب مع مصنعات الحواسيب المحمولة من أجل ضمان الأداء الأمثل مقابل الحجم الأمثل .

بحسب الإدعائات فإن أسلوب تصميم Max Q سيتمكن من وضع Nvidia 1080 أقوى كرت رسوميات متوفر للحواسيب المحمولة في جسم حاسب محمول بسماكة 18 ميلي متر دون انخفاض في الأداء .

مثالنا الأول للتقنية الجديدة حاسب محمول جديد من أسوس Zephyrus GX501 ، والذي يملك شاشة 15.6 إنش مع معالج إنتل Intel Core i7-7700HQ و كرت رسوميات Nvidia 1080 وفقط بسمك 17.99 ميلي متر وبوزن 2.23 كغ .

كانت شركة Asus قد أعلنت عن تشكيلة من الحواسب المحمولة على هامش فعاليات معرض Computex Taipei اطلع عليها من هنا .

مع العلم أن سابق أنحف حاسب محمول (لابتوب) مع كرت رسوميات (كرت شاشة) Nvidia 1080 هو Razer Blade Pro بسماكة 22.5 ميلي متر .

ولكن للحق فإن بطارية Zephyrus صغيرة نسبياً فهي فقط 50 واط ساعي ، لذلك لا يمكننا أن نلقي الكثير من الآمال على تمكنه من العمل لمدة طويلة دون كهرباء .

وإننا أكثر اهتماماً برؤية كيف ستتمكن إنفيديا Nvidia وشركائها من صناعة حواسب محمولة مع بطاريات أكبر ، حيث أن الفكرة من تقنية Max-Q سوف تضعف في حال احتياج الحواسيب المحمولة للوصل بالكهرباء دوماً .

كما أننا مهتمين بوضع الهمس WhisperMode الجديد والذي سيضبط ديناميكياً إعدادات الرسوميات ومعدلات الإطار من أجل جعل ضجة المروحة والحرارة واستهلاك البطارية أقل بشكل نسبي . إن كنت تظن أنك سمعت بمثل هذه التقنية من قبل فذلك بسبب أنها مشابهة بشكل كبير لما تقوم به AMD مع تقنية Radeon Chill .

سنتمكن من رؤية كيف سيكون أداء حواسيب Max-Q المحمولة في تصميمها مقارنة بحجمها عندما تصل إلى أرف المحال في نهاية حزيران القادم .

لدينا الكثير من التحفظات حول أمور كاستهلاك البطارية والحرارة الزائدة ولكننا نتفائل بحذر فعسى ولعلى أن يتحقق حلمنا بحواسيب محمولة أكثر قابلية للحمل .

المصدر هنا .

شاركونا برأيكم في التعليقات .

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...