خطأ صغير من غوغل يتسبب في تعطل الإنترنت في اليابان

1٬761

لم يتمكن نصف سكان اليابان من تصفح الإنترنت يوم الجمعة الماضي بسبب خطأ غير مقصود من شركة غوغل Google .

ووفقا للتقارير فالمشكلة حدثت في بعض عناوين ال IP التى يتم توجيهها عبر شركة غوغل Google حيث  اعترفت غوغل Google بخطئها و قالت أنها تتحمل كامل المسؤولية .

حيث تتلخص المشكلة ببساطة في تحول حركة مرور الإنترنت في اليابان إلى شركة غوغل عوضاً عن المخدمات الخاصة بشركات الاتصال اليابانية .

” لقد وضعنا معلومات خاطئة عن الشبكة، ونتيجة لذلك حدثت مشاكل، وعدلنا المعلومات إلى المعلومات الصحيحة خلال ثمانى دقائق ” وأضاف متحدث باسم الشركة ” إننا نعتذر عن الإزعاج والقلق الذي أصاب مستخدمى الإنترنت “.

و بسبب هذا الخطأ فإن الملايين من مستخدمي الإنترنت عبر شركتي الاتصالات NTT و KDDI Corp لم يكونوا قادرين على الوصول إلى خدمات الوب أو الوصول إليها ولكن بسرعة بطئية بشكل ملحوظ .

و رغم إصلاح العطل خلال عدة دقائق  فقد استمر بطء الإنترنت لعدة ساعات بعد إصلاح العطل .

و على إثر ذلك تم فتح تحقيق لمعرفة الأسباب من قبل وزارة الشؤون الداخلية و الاتصالات اليابانية .

و لحسن الحظ فإن هذا الخطأ لم يتسبب في مشاكل كبيرة إلا أنه تسبب في عرقلة عمل شبكة القطارات في شرق اليابان . توقف بعض مخدمات مصرف Resona إضافة إلى وقف التداول عبر الأنترنت ، وتسبب في ارتباك وتوقف في خدمات النقل  ، وكان لها أيضا تأثير سلبي على شركتي الإتصالات في البلاد والتى تقدم خدمات الأنترنت لملايين اليابانيين.

وفي خطأ مشابه آخر و ذلك عندما تم حجب المواقع الإباحية في إيران تسبب في عطل في شبكة الإنترنت في هونغ كونغ ، كما تسببت باكستان في حجب اليوتيوب Youtube عالميا عندما كانت تحاول حجبه محلياً فقط .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept