السبب وراء هبوط سعر الريبل

السبب الحقيقي وراء هبوط سعر العملة الرقمية ريبل Ripple

0 480

استيقظ المتعاملون بالعملة الرقمية الريبل Ripple (XRP) البارحة على كابوس هبوط رتبة العملة الخاصة بهم إلى المركز الثالث حسب الترتيب العام لبوابة العملات الرقمية CoinMarketCap حيث خسرت العملة الرقمية هذه ما يقارب الـ 20 مليار دولار من حصتها في السوق لتكون واحدة من أصعب كوارث العملات الرقمية.

هذا الكابوس المتمثّل بعدة انخفاضات متلاحقة عصفت بقيمة العملة الرقمية حدثَ في اليوم الثامن من العام الجديد ونتج بشكل أساسي من القرار الصعب الذي تم اتخاذه في CoinMarketCap بإزالة قيمة العملة الرقمية الريبل من التعاملات الكورية، الأمر الذي أدى إلى هبوط حاد في تعاملات الريبل تبيّن لاحقاً أنه لم ينتج عن قيام المتعاملين بسحب استثماراتهم في العملة كما اعتقد البعض.

بالأرقام، قرار CoinMarketCap بإزالة العملة من معادلة التعاملات الرقمية الكورية تسبّب بخسارة فادحة في القيمة السوقية للعملة التي هبطت إلى 103 مليار دولار بعد أن كانت 123 مليار دولار، لتتخفض قيمة العملة عند مستوى 2.67$ بعد أن كانت 3.19$ ووصولها حتى لحظة كتابة المقالة إلى 1.74$

 هذا الانخفاض الجنوني خلق عاصفة من القلق لدى المتعاملين بالعملة الرقمية الخاسرة، وما زاد الأمر سوءاً هو غموض البيانات المعروضة رسمياً على بوابة CoinMarketCap والتي اعتبرها البعض مغلوطة ومضللة، مما دفع المسؤول العام عن الريبل David Schwartz بالتغريد على حسابه الشخصي في موقع “تويتر” شارحاً للجمهور الأسباب التي تقف وراء هذا الهبوط معتبراً أن قرار CoinMarketCap هو المسبب الرئيسي وراء انخفاض قيمة العملية ومؤكداً على ضرورة التحقق والنظر جيداً في البيانات المعروضة والابتعاد عن التضليل.

إذا أردنا الخوض في قوانين التعامل بالعملات الرقمية، سنجد أن التعامل ببعض العملات سيكون عند مستوى أعلى في التعاملات المحلية مقارنةً مع التعاملات العالمية، حيث أن الآلية التي تقف وراء هذه الظاهرة ليس من السهل أبداً شرحها هنا ولكن يمكن تلخيصها بأن الطلب على عملات محددة يكون أعلى في الجانب المحلي من الجانب العالمي في عالم العملات الرقمية، ولا شك أن المتعاملين مع عملات محددة مثل Nigerian و Indian Bitcoin يعرفون تماماً هذا الموضوع./p>

ومن هنا يمكن أن نفهم أن بعض العوامل المحلية السيئة في ملعب أي عملة رقمية يمكن أن تسبب الكثير من الفوضى والمتاعب للمتعاملين بها على المستوى العالمي والحصة السوقية بشكل عام، تماماً كما يحصل الآن مع المسكين الريبل.