لمَ غالباً لا نحصل على سرعة الإنترنت الحقيقية التي ندفع ثمنها؟

كيف يمكن التأكد من حقيقة ذلك؟

هل لاحظت من قبل أن مقدّم خدمة الإنترنت الذي تتعامل معه دائمًا ما يستخدم عبارة “تصل إلى” في إعلاناته، الأمر هنا يستحق التدقيق، حيث أنك دائمًا ما ترى العبارة “سرعة تصل إلى 15 ميجا” وهذا لا يعني مطلقًا أنك تحصل على سرعة 15 ميجابت، بل تحصل على سرعة تصل إلى 15 ميجا، وهذا ما سنناقشه في هذا المقال.

السرعة الحقيقية والسرعة التي يتم الإعلان عنها

الاحصائات أثبتت أن معظم المستخدمين يحصلون على سرعة Broadband أقل من تلك التي يدفعون في مقابلها، أو أقل من تلك التي أعلنت عنها الشركة المزودة لخدمة الإنترنت.

ولكي تحدد فعليًا ما إذا كان الأمر صحيحًا أو خاطئًا يمكنك بكل بساطة أن تقوم بتشغيل تطبيق من تطبيقات قياس سرعة الاتصال والذي سيتيح لك أن تتأكد من الأمر بنفسك، وعادة ما ستجد أنك بالفعل لا تحصل على سرعتك كاملة.

وإن كنت حريصًا على التأكد أكثر من الأمر، يمكنك أن تشاهد بنفسك خريطة الـBroadband في الولايات المتحدة الأمريكية من الصورة أسفله، والتي تظهر بشكل واضح الكم الكبير للمستخدمين الذين لا يحصلون على السرعة التي دفعوا مقابلها، حيث أن النقاط الوردية أو البنفسجية تعبر عن المستخدمين الذين يعانون هذا الأمر.

ما الذي يسبب هذا الأمر؟

لعلك تتسائل، وبناءًا على الصورة بالأعلى عن ما الذي يفعله المستخدمين الذين يحصلون على السرعة الكاملة؟ في الواقع هناك أسباب عديدة تجعلنا لا نحصل على السرعة الكاملة من شركة الإتصالات، ربما يكون السبب الرئيسي هو التقصير الذي يحدث من ناحيتهم، لكن لا بأس بأن نلقي نظرة عن أسباب عدم حصولنا على السرعة الكاملة:

  • الهاردوير الخاص بالمستخدم: إن كان لديك جهاز راوتر قديم فمن الطبيعي ألا يكون قادرًا على إخراج كامل السرعة التي يحصل عليها للمستخدمين، وهو بطبيعة الحال خطأك أنت وليس خطأ الشركة المزودة للخدمة، لذلك عليك أن تشتري راوتر جديد.
  • المسافة بينك وبين المصدر: كلما كنت بعيدًا عن مزوّد خدمة الإنترنت  ISP كلما كانت السرعة التي تحصل عليها أبطأ نظرًا لأن الاتصال يقوم بالتحرك لمسافة طويلة جدًا وهو أمر طبيعي، وعليه فإن كنت في المدينة ستكون سرعة الإنترنت لديك أفضل كثيرًا من هؤلاء الذين في الريف.
  • الضغط: إن كنت تستخدم اتصال إنترنت يستخدمه عدد كبير من الناس فمن الطبيعي أن يكون بطيئًا نوعًا ما لأنك لست وحدك من يستخدمه، دائمًا ما يحدث هذا الأمر في حالة أنك مشترك في شبكة توزيع يستخدمها العشرات غيرك، وربما يكون أحد المستخدمين الذين يشاركونك الاتصال يعشقون تطبيق BitTorrent، وهنا أنت في موقف حرج.
  • وقت الاستخدام: يحدث هذا الأمر في بعض بلداننا العربية وكذلك يحدث في الشبكات التشاركية، وهو بطء الإنترنت أثناء أوقات الذروة والتي عادةً ما تكون بين المغرب والعشاء، وهو أمر لا يمكننا أن نتحكم فيه بطبيعة الحال.
  • بطء السيرفرات التي تتعامل معها: يمكن أن يكون بطء التصفح أو التحميل بسبب السيرفر الذي تتعامل معه نفسه حيث أنك وإن كنت في الولايات المتحدة وتقوم بتحميل ملف مستضاف لدى سيرفر في أوروبا فقد تكون المشكلة بسبب بطء السيرفر نفسه أو عدم عمل الأجهزة الرابطة بين البلدين بشكل سليم.

بشكل عام، الأسباب التي تجعلك لا تحصل على سرعتك كاملة عديدة، لكن يجب عليك دائمًا المحاولة في حلها، حاول أن تتواصل مع الشركة التي تزودك بالإنترنت لحل المشاكل التي يمكن أن تحدث من خلالها،

كذلك حاول  أن تقوم بتحديث جهاز الراوتر وكذلك بطاقة الـLAN في جهاز الكمبيوتر كونها واحدة من أهم أجزاء الكمبيوتر، حاول دائمًا أن تختار السيرفرات السريعة والتي قد جربتها من قبل أثناء التحميل.

كيف تقيس سرعة الإنترنت لديك؟

يمكنك أن تقوم بقياس سرعة الإنترنت الخاصة بك من خلال موقع SpeedTest الغني عن التعريف، حيث أن SpeedTest سيقوم بإنشاء اتصال بينك وبين أقرب سيرفر لك ويحاول أن يقوم بتحميل ملف وأيضًا سيحاول أن يقوم بعمل Upload أو رفع لبعض البيانات ليقوم أيضًا بقياس سرعة الرفع إلى جانب سرعة التحميل.

حاول أثناء استخدام هذا الموقع أن تقوم بإلغاء اتصال كافة الأجهزة المتصلة بالشبكة وكذلك إيقاف أي عمليات تحميل أو رفع ملفات حتى يتمكن من قياس السرعة بشكل دقيق كفاية، هذا كله لأن فوائد الإنترنت عديدة، ولا يجب عليك أن تضحي بها بسبب بطء الاتصال، هذه مشكلة يجب عليك أن تسعى في حلها.

من الطرق التي يمكنك قياس بها سرعة الإنترنت الخاصة بك وهل هي مرضية أم لا هي محاولة تشغيل أو تحميل فيديو من يوتيوب، وهو أمر سيساعدك على قياس الأمر بشكل أكبر دقة من خلال تجربتك العامة. لا تنسى أن تشاركنا تجربتك ورأيك في التعليقات، ولا تنسى أن تزور موقع مقالات لمزيد من المقالات المتعلقة بالإنترنت والشبكات.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...