خطأ في إنستغرام سبّب عرض محتوى التطبيق بالتمرير أفقياً

الشركة اعتذرت وقالت أنه كان تجربة صغيرة

تفاجئ مستخدمو إنستغرام Instagram مؤخراً بتحوّل طريقة عرض منشورات الصفحة الرئيسية في التطبيق من التمرير العمودي المعتاد إلى التمرير الأفقي من اليمين لليسار في تغيير هو الأكبر من نوعه على المنصة.

ويمكن تشبيه الأمر بتحوّل منشورات الصفحة الرئيسية إلى مجموعة من القصص التي يمكن الانتقال بينها أفقياً، حيث أن هذه الطريقة في الانتقال موجودة في ميزة القصص اليومية والتي يمكن التنقل بينها بالتمرير الأفقي.

من ميزات هذه الطريقة الجديدة في التمرير الأفقي هو ظهور مشاركة واحدة على شاشة هاتف المستخدم، الأمر الذي يمنح المشاركة اهتماماً أكبر وإمكانية لعرض التعليقات التي تم وضعها عليها.

لكن أيضاً قد تتسبب هذه الطريقة بحصول بطء في استعراض المنشورات، أو في الانتقال السريع بينها بحيث لا يمكن للمستخدم التمرير سريعاً كما في حالة الاستعراض العمودي للمشاركات.

ويبدو أن التخطيط الأفقي الجديد يؤثر فقط على الخلاصة في الصفحة الرئيسية، حيث أن مشاركات المستخدم الموجودة في ملف التعريف الخاص به بقيت على ما كانت عليه دون تغيير.

وقد علق Adam Mosseri رئيس شبكة إنستغرام على تويتر بالقول أن الطريقة الأفقية الجديدة كانت من المفترض أن تكون اختباراً صغيراً وعلى عدد محدود من المستخدمين، لكن التجربة توسعت وتجاوزت نطاق التوقعات.

لم يذكر رئيس الشركة أن ذلك حدث بسبب خطأ، لكن متحدث باسم الشركة الأم فيسبوك قال بشكل صريح أن الطريقة الأفقية توسعت لتشمل مستخدمي إنستغرام نتيجة حصول خطأ وأن الشركة أعادت الطريقة القديمة فوراً وقدّم اعتذاراً للمستخدمين.

بعد مرور بضع دقائق فقط من التمرير الأفقي للصفحة الرئيسية، يبدو أن الطريقة العمودية القديمة عادت إلى الظهور من جديد لدى معظم المستخدمين الذين شاهدوا اختبار التمرير الأفقي.

وعلى ما يبدو فإن الطريقة الجديدة لم تلقَ استحسان الجمهور أبداً، لكن السؤال الذي بقي عالقاً: ما الذي دفع بإنستغرام للتفكير بهذه الطريقة في استعراض المنشورات؟!

مقالات قد تعجبك:

نصائح لاستعراض أفضل لموجز إنستغرام
نصائح لتحديد خصوصية وأمان حساب إنستغرام
كيفية التنظيف الصحيح للهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية الأخرى
ما هي ملفات PST و OST لبرنامج آوت لوك ؟ وأين يتم تخزينها؟
هل يمكن أن تتم مقاضاة صاحب المراجعات السلبية على الإنترنت
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...