جوجل حظرت هواوي من استخدام خدماتها وتحديثات الأندرويد

كيف سيتأثر مستخدمو هواتف هواوي حول العالم بقرار الحظر؟

اشتعلت منذ فترة ليست قصيرة حرباً تجارية كبيرة بين العملاقين الصيني والأمريكي فيما يخص التجارة والشركات التجارية الكبيرة، وانعكست نتائج هذه الحرب سلباً على الشركات الصينية والأمريكية معاً.

لكن بالنسبة لشركة هواوي Huawei الصينية فقد تضررت أعمالها بشكل ملحوظ فيما يخص تنصيب وتركيب محطات الجيل الخامس مع شنّ الولايات المتحدة حرباً إعلامية على الشركة ودفع الحلفاء الأوروبيين إلى منع التعامل معها.

لكن يوم الأمس، انتقلت الحرب الأمريكية – الصينية إلى مستوى آخر مع تسارع الأحداث بشكل دراماتيكي وبدء الشركات الأمريكية قطع علاقاتها رسمياً مع هواوي، وأوّل تلك الشركات هي جوجل Google.

حيث وّجهت جوجل ضربة كبيرة وغير متوقعة لشركة هواوي من خلال سحب ترخيص استخدام نظام التشغيل الأندرويد الذي تطوره جوجل، وذلك بحسب بيان نشرته وكالة رويترز أولاً ثم تم تأكيده من قبل وكالات الأنباء العالمية والمواقع الإخبارية.

وقال متحدث باسم جوجل أن الشركة ملتزمة بقرار الحظر الأمريكي الذي وقّعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي يمنع الشركات الأمريكية من التعامل مع الشركات الصينية الموجودة على القائمة السوداء.

وفي حديثه إلى وكالة رويترز، أكّد المتحدث باسم جوجل أن خدمات الشركة مثل متجر التطبيقات Google Play وخدمات الحماية من Google Play Protect ستستمر في العمل على أجهزة هواوي في الوقت الحالي، لكن من غير المعروف ماذا سيحدث مستقبلاً.

حيث أن مستقبل العلاقة بين الشركتين سيتأثر كثيراً مع استمرار قرار الحظر الأمريكي، وتلك التأثيرات ستكون أكثر وضوحاً على أجهزة وهواتف هواوي المستقبلية فيما يخص موضوعين أساسيين لكل مستخدم أندرويد.

الموضوع الأول يتمثّل بسحب ترخيص استخدام نظام الأندرويد من هواوي، هذا يعني أن الشركة الصينية أصبحت مجبرة على استخدام مشروع Android Open Source Project المعروف باسم AOSP، وهو الإصدار المفتوح من نظام التشغيل.

هذا يعني أيضاً أن هواوي لن تكون قادرة على دفع تحديثات الأمان لنظام الأندرويد على أجهزتها إلا بعد إتاحتها في AOSP، على افتراض أن الشركة تستخدم نظام التحديث الخاص بها.

ولا يقل الموضوع الثاني أهميةً عن الأول، حيث أنه سيلامس وبشكل مباشر مستخدمي أجهزة هواوي، وذلك لأن قرار الحظر يحرم هواوي من استعمال تطبيقات وخدمات شركة جوجل المنتشرة حول العالم.

نظرياً، فإن ذلك سيشمل خدمات متجر التطبيقات الخاص بجوجل وخدمات البريد الإلكتروني من خدمة Gmail وربما سيمتد أثر الحظر ليشمل استخدام منصة الفيديو الشهيرة يوتيوب YouTube.

لكن من الناحية العملية فإن الأمور ما زالت غير واضحة، حيث أن قرارات الحظر السابقة من شأنها أن تحدث زلزالاً في سوق الهواتف المحمولة في حال تم تنفيذها بشكل كامل ومباشر.

الأمر الذي يهدد وبشكل حاسم النجاح الهائل الذي حققته هواوي في الفترة الأخيرة وخاصةً بعد أن استطاعت أن تتواجد في المركز الثاني كأكبر بائع للهواتف المحمولة حول العالم بعد سامسونج Samsung متفوقةً بذلك على شركة بحجم آبل Apple.

من المؤكد أن الشكل النهائي للحظر لم نتعرّف إليه بعد، حيث تدور المناقشات والمفاوضات داخل أروقة شركة جوجل في الوقت الحالي، وسيكون هنالك المزيد من الوقت حتى يظهر تأثير العقوبات على أجهزة هواوي خارج الصين.

كيف سيأخذ قرار الحظر شكله النهائي؟ وكيف سترد هواوي على هذه الضربات الموجعة؟ هذه أسئلة ما زالت عالقة ولن نحصل على أجوبتها إلا خلال الأيام أو الأسابيع القادمة.

مقالات قد تعجبك:

لماذا لا تصل تحديثات جديدة إلى أجهزة الأندرويد ؟ وما الذي يمكن فعله ؟
ماهي خدمات جوجل بلاي Google Play Services ولماذا تستنزف البطارية في الأندرويد؟
كيفية معرفة نسخة الأندرويد الموجودة على جهازك
كيفية استخدام وضعية عزل جوجل بالكاميرا على أي هاتف أندرويد
كيفية معرفة عدد الصفحات و الكلمات في محرر مستندات جوجل Google Docs
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...