فيسبوك تعاقدت مع موظفين للاستماع إلى رسائل مسنجر الصوتية

الشركة اعترفت بالأمر وأوقفت وظائف الاستماع

نشرت وكالة Bloomberg تقريراً قالت فيه أن فيسبوك Facebook تعاقدت مع مجموعة من الموظفين الخارجيين من أجل الاستماع إلى الرسائل الصوتية التي يتم إرسالها على تطبيق مسنجر Messenger.

وتأتي هذه الأخبار من الموظفين الذين تم التعاقد معهم دون الكشف عن اسمائهم خوفاً من فقدان وظائفهم، وقالوا هؤلاء الموظفين بأن فيسبوك طلبت منهم الاستماع للرسائل الصوتية وتحويلها إلى نصوص مكتوبة.

لم يتم إخبار الموظفين بالهدف الذي تسعى من خلاله فيسبوك إلى الحصول على نسخة نصية مكتوبة من الرسائل الصوتية المتبادلة على تطبيق التراسل الخاص بها.

وبمجرد اكتشاف الأمر، قالت لجنة حماية البيانات الأيرلندية التي تتولى الإشراف على أنشطة فيسبوك في أوروبا أنها تدرس النشاط بحثاً عن انتهاكات محتملة لقواعد الخصوصية الصارمة للاتحاد الأوروبي.

وعلى إثر الفضيحة، تراجعت أسهم عملاق التواصل الاجتماعي بنسبة 1.3% خلال جلسات التداول، وتطلب الأمر تدخّل فيسبوك من خلال بيان رسمي.

اعترفت فيسبوك في بيانها بالاستماع إلى رسائل المستخدمين الصوتية، ولكنها قالت أنها ستوقف الأمر على الفور، وجاء في بيان الشركة أنه تماماً مثل آبل Apple وجوجل Google، فقد تم إيقاف المراجعة البشرية للصوت قبل أكثر من أسبوع.

وقالت الشركة إن المستخدمين الذين تم الاستماع إلى رسائلهم الصوتية قد اختاروا مسبقاً الخيار في تطبيق مسنجر لتحويل الدردشات الصوتية الخاصة بهم إلى رسائل مكتوبة، وأن عملية الاستماع لم تشمل جميع المستخدمين.

وفسّرت فيسبوك حدوث هذا الأمر بأن الشركة بحاجة للتأكد من آلية عمل أنظمتها للذكاء الاصطناعي والتي تتولى مهمة تحويل الرسائل الصوتية إلى رسائل مكتوبة، لذلك تم التعاقد مع موظفين بشريين.

وكانت العديد من الشركات العملاقة قد تعرضت سابقاً لانتقادات شديدة بسبب السماح لموظفين بشريين بالاستماع إلى تسجيلات المستخدمين، من بين هذه الشركات كانت أمازون وآبل.

تحدث المشكلة دوماً عندما تقوم الشركة بهذه الأمور دون علم المستخدمين ودون إخبارهم بآلية الاستماع، الأمر الذي يعرض خصوصية المستخدمين إلى خطر كما ويعرض الشركة إلى المسائلة القانونية.

لم تكشف فيسبوك للمستخدمين أنه يجوز للأطراف الثالثة من العمال البشريين مراجعة صوتهم في رسائلهم الصوتية والاطلاع على محتواها.

وقد أدى ذلك إلى شعور بعض الموظفين الذين تم التعاقد معهم بأن عملهم غير أخلاقي وفقاً للأشخاص الذين لديهم معرفة بهذه المسألة.

تقول فيسبوك أنه تم إيقاف عمل الاستماع إلى الرسائل الصوتية، ولكن لا نعرف فيما إذا كانت القضية ستنتهي هنا وخاصة في الاتحاد الأوروبي الذي يمتلك قوانين صارمة جداً فيما يتعلق بخصوصية المستخدمين.

مقالات قد تعجبك:

ما هو قانون الخصوصية GDPR؟ وكيف يؤثر على الشركات والمستخدمين؟
كيفية تعطيل إشعارات انخفاض مساحة القرص في ويندوز
كيفية استخدام ميزة 3D Touch في أجهزة آيفون
كيفية تحسين عدد الإطارات في الثانية FPS في الألعاب
كيفية إيجاد وتثبيت التعاريف الرسمية لقطع الحاسوب العامل بنظام ويندوز
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...