تسريبات بالجملة للعبة GTA 6

انتشار مقاطع من النسخ الأولية للعبة

82

قام أحد المجهولين على منتدى GTA Forums بنشر ملف بحجم 3 جيجابايت يحوي 90 مقطع فيديو يقال إنهم مقاطع للعبة GTA 6 المرتقبة. وفقًا لموقع PC Gamer، فإن المسرب، والذي يدعى بـ teapotuberhacker، إدعى أنه المسؤول وراء اختراق شركة أوبر الأسبوع الماضي. ذلك نقلًا عن The Verge.

كما وعد المسرب بأنه سيقوم بعرض المزيد من البيانات قريبًا، والتي تشمل النص البرمجي لكل من GTA 5 و6، بالإضافة لموارد اللعبة والنسخ التجريبية.

تتضمن التسريبات المنتشرة عن اللعبة بعض المقاطع تظهر فيها شخصية أنثوية قابلة للعب، علمًا بأن موقع بلومبرج نشر هذا العام تقريرًا مفاده أن لعبة GTA 6 ستتضمن شخصيتان مقتبستان من شخصيتي بوني وكلايد، الزوجان المجرمان الذين اشتهرا في ثلاثينيات القرن الماضي. الآن، صرح السيد جيسون شراير من بلومبرج أن تلك التسريبات حقيقية، وذلك من خلال مصادره لدى Rockstar Games.

انتشرت تلك التسريبات على اليوتيوب، تويتر، ريديت، وغيرها من منتديات الألعاب عبر الانترنت. نأخذ من ضمنها مقطعًا تظهر فيه شخصية أنثوية باسم لوسيا تسرق مطعمًا وتحتجز بعض الرهائن، كما يمكن رؤية كيفية اكتشاف محرك اللعبة للعناصر في المشهد.

هناك مقطعًا آخر يظهر فيه شخصية أخرى قابلة للعب في محطة أنفاق فايس سيتي Vice City، والتي تتوافق مع كل التسريبات والتكهنات بشأن أن اللعبة ستدور أحداثها في مدينة خيالية مقتبسة من ميامي مثل لعبة GTA Vice City. كما يظهر مقطعًا آخر محادثة عند حوض السباحة، تشبه إلى حد كبير الحوارات بين شخصيات NPC من لعبة Red Dead Redemption 2.

ليس واضحًا إذا كانت تلك التسريبات حديثة العهد أم لا، لكن تظهر بعض التسريبات أنها تعمل على بطاقات RTX 3060 Ti وRTX 3080، أي أن عمر تلك النسخة التجريبية لا يزيد عن سنتان على أقصى تقدير. كما تظهر بعض المقاطع تفاعل شخصيات الـ NPC، تحديث الواجهة UI، وحتى أداة التصحيح الداخلية من روكستار على البلاي ستيشن.

بالرغم أن لعبة GTA 6 قد بدأ العمل عليها منذ سنتان، إلا أن بعض المقاطع تظهر نسخًا بدائية وغير مكتملة للعبة صممت لاختبار بعض الجوانب والعناصر.

إنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها روكستار للتسريب، حيث اجبر موقع Trusted Reviews على التبرع بأكثر من مليون دولار ونشر اعتذارًا رسميًا بسبب نشر تفاصيل متعلقة بلعبة Red Dead Redemption 2 قبل موعد الإصدار الرسمي.

اقرأ أيضًا: الكشف عن موعد إطلاق لعبة Call Of Duty: Warzone 2.0

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept