إنتل تعلن عن شراكة مع سامسونج لتصنيع الشاشات القابلة للانزلاق

تعمل الشركتان على تقديم الشاشة المنزلقة لأجهزة الحاسب الشخصي

719

أعلن قسم تصنيع الشاشات لدى سامسونج عن شراكته مع إنتل لإنتاء شاشات قابلة للطي لأجهزة الحاسب الشخصي، حيث ظهر السيد جاي. إس. تشوي، المدير التنفيذي لقسم الشاشات لدى سامسونج، في مؤتمر إنتل للابتكار مستعرضًا نموذجًا لشاشة حاسوب مقاس 13 إنش يمكن فردها لتصل إلى 17 إنش. ذلك نقلًا عن The Verge.

قال السيد تشوي معلنًا “نحن نعلن عن أول شاشة 17 إنش منزلقة للحاسب الشخصي. ستؤدي الشاشة غرضها سواء الاستخدام المكتبي أو المتنقل.” اختارت الشركة تطبيق تقنيات الشاشة المنزلقة “عوضًا عن المطوية” لشاشات الحاسب الشخصي المرنة الخاصة بها، وبدا أن السيد توشي يشير إلى انتهاء عصر الشاشات المطوية للحاسوب.

إنتل تعلن عن شراكة مع سامسونج لتصنيع الشاشات القابلة للانزلاق

كانت إنتل تجري اختباراتها استعدادًا لأجهزة الحاسب الشخصي ذات الشاشة المزدوجة القابلة للطي، وذلك قبل أن تتخلى مايكروسوفت عن مشروع ويندوز 10X. ذلك النوع من الأجهزة يتطلب برامج وتطبيقات خاصة، ولا توجد فكرة عن كيف ستجعل إنتل شاشات الحاسب المنزلقة واقعًا ملموسًا.

إن الشاشة التي استعرضتها كل من سامسونج وإنتل، والتي تتحول من 13 إنش إلى 17 إنش، تستخدم ميكانيكيات الانزلاق لأجل تمديدها. كما استعرضت إنتل نظام Unison الجديد، والذي صمم خصيصًا لتلك الشاشات. يهدف النظام الجديد إلى توصيل أجهزة الحاسب الشخصي بالهواتف الذكية، بما في ذلك الآيفون أيضًا.

لا تزال تلك الشاشة مجرد فكرة، ولا يوجد تصريح رسمي من إنتل أو سامسونج بشأن موعد إصدارها أو الإعلان الرسمي.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept