شركة ميتا تدفع غرامة 276 مليون دولار على إثر حادثة تسريب البيانات في 2021

الحادثة التي كشفت عن معلومات المستخدمين المسربة ما بين 2018 و2019

520

فرضت لجنة حماية البيانات بأيرلندا عرامة بقيمة 256 مليون يورو “حوالي 276 مليون دولار” على شركة ميتا، وذلك على إثر حادثة تسريب البيانات التي وقعت في إبريل 2021. ذلك نقلًا عن The Verge.

تلك الحادثة، والتي أسفرت عن تسريب بيانات أكثر من 533 مليون مستخدم لموقع فيسبوك، تم بدء التحقيق فيها من قِبل اللجنة الأيرلندية بمجرد انتشار الأخبار حولها، واشتركت في تفتيش للتأكد من إلتزام فيسبوك بالقوانين العامة للاتحاد الأوروبي لحماية البيانات من عدمه.

وفقًا لموقع Business Insider، فإن البيانات المسربة قد تم نشرها في أحد المنتديات المتعلقة بالاختراق، وتضمنت التسريبات بيانات هامة مثل: الأسماء الكاملة، أرقام الهواتف، المواقع الجغرافية، وتواريخ الميلاد، في الفترة من 2018 و2019. علقت ميتا وقتها أن الحادثة سببها ثغرة تم إصلاحها في 2019، نفس المعلومة تم تضمينها في حادثة يناير 2021.

هذه ليست الغرامة الأولى التي تفرضها لجنة حماية البيانات، حيث تم تغريم شركة ميتا في مارس بملغ 18.6 مليون دولار بسبب سجلها السيء والمرتبط بأحداث تسريب 2018، والتي تبين فيها تسريب معلومات أكثر من 30 مليون مستخدم على فيسبوك، أيضًا قامت في سبتمبر بفرض غرامة 402 مليون دولار في قضية إدارة بيانات المراهقين على إنستجرام، ليبلغ إجمالي غرامات اللجنة حوالي 700 مليون دولار، دون احتساب 267 مليون دولار تم فرضها بسبب انتهاك تطبيق واتساب لقوانين الاتحاد الأوروبي للخصوصية العام الماضي.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept