تويتر يعمل على جعل المحادثات بين المستخدمين مشفرة

بالإضافة إلى إمكانية إجراء محادثات صوتية أو فيديو

200

تسربت بعض الأخبار من داخل تويتر مفادها أنه جار العمل على جعل المحادثات بين المستخدمين مشفرة، بالإضافة إلى إمكانية إجراء محادثات صوتية أو فيديو. ذلك نقلًا عن The Verge.

تدخل تلك التغييرات ضمن خطة “Twitter 2.0” التي يطمح إليها السيد إيلون ماسك لتطوير المنصة، حيث إنها ذُكرت ضمن عرضًا تقديميًا عُقد في مقر الشركة بولاية سان فرانسيسكو.

يقول السيد ماسك حول التغييرات الجديدة “نريد أن نجعل المستخدمين يتمكنون من التواصل دون الحاجة للقلق بشأن الخصوصية (أو) نشر محادثاتهم جراء تسريب بيانات، أو أن هناك شخص في تويتر يتجسس عليهم. ذلك الأمر ليس حميدًا وقد حدث بضع مرات سابقًا.”

من ناحية تسريب البيانات، فإن السيد ماسك محقًا، حيث حذر تويتر مستخدميه في 2018 من أنه، وعلى مدار عام، تم الوصول لعدد غير معلوم من المحادثات للأفراد والأعمال من قِبل مجهول. كما تم مقاضاة أحد العاملين السابقين لدى تويتر بتهمة التجسس على البيانات لصالح المملكة العربية السعودية، لكن ليس معلومًا ما إذا تم استغلال المحادثات من عدمه.

على مدار السنوات الماضية، بدأ تويتر العمل على تشفير المحادثات، ثم أوقف العمل على هذه الخاصية، واستمر الأمر كذلك عدة مرات. الآن، يبدي السيد ماسك الأولوية لهذه الخاصية في إطار رؤيته “Twitter 2.0.”

كما أخذ يمدح في تطبيق المحادثات Signal، حيث ذكر السيد ماسك أنه تواصل مع صانعه، السيد موكسي مارلينسبايك، والذي هو على استعداد للمساعدة في تشفير محادثات تويتر.

وأضاف “من المفارقات، أن السيد مارلينسبايك عمل سابقًا في تويتر وأراد تشفير المحادثات منذ عدة سنوات، [ولكن] تم رفض، إلى أن انتقل وأنشأ Signal.”

وتابع ماسك قائلاً “نريد أيضًا أن نمتلك القدرة على إجراء محادثة صوتية ومرئية عبر الرسائل المباشرة.” وقد أقر بأن تطبيق Signal يتطلب مشاركة رقم هاتف لبدء المحادثات وأنه بفضل نظام الحساب الخاص به، يمكن لتويتر تسهيل الاتصال الآمن “حتى لا تضطر إلى إعطاء شخص ما رقم هاتفك.” كما صرحت Signal في عام 2020 أنها تعمل أيضًا على الابتعاد عن الاعتماد على أرقام الهواتف، على الرغم من أنها لم تطرح هذه القدرة بعد.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept