ما هو إجراء الخنق Throttling من قبل مزود خدمة الإنترنت ISP؟

هل هناك حل؟ الفرق بينه وبين التشكيل Shaping

347

يمكن لمزودي خدمة الإنترنت (ISPs) خنق Throttle اتصالك بالإنترنت إلى سرعة أبطأ مما هو معلن. يستخدمون أيضاً ممارسة تُعرف باسم التشكيل Shaping، حيث يتم تطبيق الخنق Throttling بشكل انتقائي على حركة المرور.

إذاً، كيف تعرف ما إذا كانت المشكلة هي خنق Throttling أو تشكيل Shaping؟

تعريف المصطلحات: الخنق Throttling والتشكيل Shaping:

بينما يستخدم بعض الأشخاص مصطلحي الخنق Throttling والتشكيل Shaping بالتبادل، إلا أنهما مفهومان متمايزان.

يشير الخنق Throttling إلى تقليل سرعة الاتصال على نطاق واسع. لذلك، بغض النظر عما تفعله، سينعكس ذلك على اتصالك بالإنترنت بشكل أبطأ من المعتاد.

التشكيل Shaping، من ناحية أخرى، هو ممارسة تحديد سرعات الاتصال على أساس كل بروتوكول. حيث أن أنواع مختلفة من حركة مرور الشبكة لها بروتوكولات اتصالات مختلفة.

لذلك من السهل على مزود خدمة الإنترنت معرفة ما إذا كانت حزم الإنترنت لديك تأتي من تصفح الويب أو بث الفيديو أو التورنت وما إلى ذلك.

قد يؤدي الاتصال المشكل Shaped connection إلى تقييد (أو حتى حظر!) أنواع معينة من حركة المرور مع السماح بتشغيل الخدمات الأخرى بأعلى سرعة ممكنة.

في كثير من الأحيان عندما يقول الناس أن مزود خدمة الإنترنت الخاص بهم قام بخنق اتصالهم، فإنهم يقصدون في الواقع أنه تم تشكيلها.

نظراً لأن المستخدمين قد لا يعرفون أنه يتم استهداف أنواع معينة فقط من حركة المرور، فإن هذا الخلط مُبرَّر.

لماذا يقوم مزودو خدمات الإنترنت بخنق الاتصالات أو تشكيلها؟

عرض النطاق الترددي للشبكة هو مورد محدود. لذا فإن إحدى الوظائف الرئيسية لمزود خدمة الإنترنت هي التأكد من أن كل شخص على الشبكة يتمتع بتجربة جيدة.

عندما تكون الشبكات هادئة، مثل الساعة 3 صباحاً، يمكن لعدد قليل من المستخدمين الذين يحتاجون إلى الكثير من النطاق الترددي الحصول عليها.

ومع ذلك، فإن أوقات الذروة مثل عندما يقوم الجميع ببث الفيديو بعد العشاء يمكن أن تضع الشبكة تحت ضغط.

هذا هو الوقت الذي قد يقررون فيه خنق Throttling أو تشكيل Shaping الاتصالات لإعطاء الأولوية لأنواع معينة من حركة المرور أو لمشاركة النطاق الترددي المتاح بشكل عادل بين جميع المستخدمين حتى تهدأ الأمور.

قد تقوم بعض المزوّدات أيضاً بتطبيق بعض الإجراءات. على سبيل المثال، قد يكون هناك مقدار حجم بيانات شهري متجدد حيث سيتم تقييدك بعد تجاوزه (يتم تطبيق هذا الإجراء في سورية).

هذا لمنع مستخدمي النطاق الترددي الثقيل من إساءة استخدام اتصالهم. يقوم مزودو خدمة الإنترنت بشراء النطاق الترددي من مقدمي الخدمات في المستويات الأعلى منهم، لذلك على الرغم من أنه قد لا يكون هناك حد أقصى لاتصالك، فقد يكون إجراء الخنق Throttling ضرورياً لحماية أرباحهم.

يحدث تشكيل Shaping الاتصال لأسباب مختلفة وبعضها يتعلق بجودة الخدمة أثناء ذروة ازدحام الشبكة، ولكن يمكن أن يكون أيضاً وسيلة للإعلان عن سرعات أعلى مما يحصل عليه المستخدم في الواقع.

بشكل أساسي، قد تعمل خدمات النطاق الترددي المنخفض مثل البريد الإلكتروني أو تصفح الويب بالسرعة المُعلن عنها، ولكن بمجرد محاولة تنزيل برنامج أو مشاهدة مقطع فيديو، تنخفض هذه السرعة.

قد يكون من الصعب إثبات أن هناك عملية تشكيل. من الواضح أن اختبارات سرعة الإنترنت شيء لن يقوم مزودو خدمات الإنترنت بتشكيله، لذا فإن هذا الرقم لا يخبرنا بأي شيء!

هناك عدد من الأدوات التي تحاول اكتشاف تشكيل Shaping حركة المرور مثل Shaper Probe و BonaFide.

ماذا يمكنك أن تفعل حيال التشكيل Shaping؟

في معظم الحالات، لا يتعين عليك فعل أي شيء خاص لاكتشاف ما إذا كان يتم تشكيل اتصالك أم لا. هذا لأنه يمكنك استخدام VPN للتحايل على معظم أنواع التشكيل Shaping (ما لم يتم تشكيل Shaping حركة مرور VPN نفسها)، ولكن من غير المرجح أن يكون هذا هو الحال.

بمعنى آخر، إذا تحسن أداء الإنترنت لديك بعد تشغيل VPN، فمن المحتمل أن عملية تشكيل Shaping كانت تجري.

يعد حل VPN جيداً بشكل عام، ولكن يمكنك أيضاً التخلص من التشكيل Shaping عن طريق تغيير خطة الإنترنت إلى خطة تنص صراحةً على أنها غير مشكَّلة.

تميل خطط الإنترنت هذه إلى أن تكون أكثر تكلفة، ولكنها تعني أيضاً أنك تحصل على السرعة المُعلن عنها بغض النظر عن نوع التطبيق الذي تستخدمه.

ماذا يمكنك أن تفعل بشأن الخنق Throttling؟

عندما نتحدث عن الخنق Throttling التام، للأسف لا يوجد حل سريع. الحل الحقيقي الوحيد هو تغيير خطة الإنترنت بعد الاختبار لمعرفة ما إذا كنت تتعرض للخنق Throttling بالفعل.

عند القيام بذلك، انتبه بشكل خاص للشروط والأحكام وما إذا كانت هناك أي سياسات للتقييد أو الحد الأقصى المسموح به. قد يتم سردها أيضاً ضمن المصطلحات التي تصف ما يعتبره مزود خدمة الإنترنت إساءة استخدام للخدمة.

حتى إذا لم تكن هناك سياسة رسمية تتعلق بالخنق Throttling، فقد يكون من المفيد البحث عن تعليقات عبر الإنترنت من العملاء الآخرين للحصول على معلومات بعدد مرات حدوث الخنق Throttling، إن وجدت.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept