لماذا يعتبر البطريق تميمة لنظام لينكس؟

1٬062

إذا كنت من محبي لينكس Linux، فربما تكون قد شاهدت البطريق Tux، البطريق الودي لنظام التشغيل. لكن لماذا البطريق ولماذا Tux؟ سنستكشف التاريخ وراء تميمة الطيور شبه المائية بمساعدة بسيطة من Linus Torvalds، مبتكر لينكس Linux نفسه.

Linus Torvalds يحب طائر البطريق:

على عكس أنظمة التشغيل التجارية المدعومة بالعديد من الحملات التسويقية بملايين الدولارات، لم يكن للإصدارات المبكرة من لينكس Linux أي علامات تجارية رسمية.

بدأ لينكس كمشروع هواة بواسطة الطالب الجامعي الفنلندي Linus Torvalds في عام 1991، وقام مجموعة من المتطوعين حول العالم بتطويره والحفاظ عليه في سنواته الأولى.

لذلك عند تطوير الصورة العامة لنظام لينكس Linux، قام مطوروه بالتعامل معه بطريقة غير رسمية للغاية: من خلال مناقشته في قائمة البريد الإلكتروني لمجموعة Linux-Kernel.

بالطبع، صوت Torvalds كان له وزن أكبر بكثير من صوت الآخرين، وكان هذا الشخص يحب نوعاً معيناً من الحيوانات.

في أوائل التسعينيات، كثيراً ما أشار Torvalds بشكل هزلي إلى طيور البطريق في القائمة البريدية. لكن ما الذي كان يرجّح الطيور كشعار محتمل؟

قال Torvalds في تصريح عن طريق رسالة بريد إلكتروني: “طيور البطريق هي ببساطة غريبة بما يكفي لتكون مثيرة للاهتمام، لكنها معروفة بما يكفي حتى لا تكون غامضة”.

على وجه الخصوص، تحوّل حب Torvalds لطيور البطريق إلى أسطورة بعد مقابلة عام 1995 مع صحيفة Linux Journal، حيث ذكر Torvalds تعرضه للعض من قبل بطريق أثناء زيارته لحديقة حيوان في أستراليا.

“الأجزاء الأكثر إثارة للاهتمام في أستراليا لم تكن أجهزة كمبيوتر على الإطلاق، ولكن كانت الحيوانات الصغيرة ذات الفراء (وأحياناً ذات الريش). لقد تعرضت للعض من قبل بطريق في Canberra، لكنها كانت صغيرة جداً وخجولة”.

يبدو أن عضة البطريق أثارت اهتمام Torvalds بالطيور. في 29 نيسان 1996، أعلن Torvalds عن إصدار 1.3.97 من نواة لينكس Linux وأطلق عليه مازحا إصدار Killer Penguin.

لكن مع ذلك، يقول Torvalds إن حدث عضة البطريق لم يكن المصدر الأساسي لـ Tux: “لقد أحببت طيور البطريق من قبل أيضاً”.

“صحيح أنني تعرضت للعض من قبل بطريق (خجول جداً) في حديقة حيوان أستراليا الوطنية، لكنني أعتقد أن أحد مصادر الإلهام -وربما الأكثر أهمية- كان استوديوهات Aardman”.

كيف هو شكل البطريق Tux؟

بحلول أوائل عام 1996، كانت فكرة الشعار الرسمي لنظام التشغيل لينكس Linux مطروحة منذ سنوات. كان الناس قد صنعوا العديد من النماذج بتقنيات الرسوم المتوفرة في ذلك الوقت، وحاول شخص ما إدخال خلد الماء في هذا المزيج.

في الأول من أيار 1996، شارك شخص ما في القائمة البريدية لـ لينكس Linux-Kernel صورة أخرى لشعار لينكس Linux محتمل، واستجابة لذلك، طلب المساهم في لينكسLinux  يدعى Alan Cox صورة بطريق -إشارة إلى هوس Torvalds- بقفازات الملاكمة.

بعد ذلك بوقت قصير، شارك Torvalds قائمة البريد الإلكتروني مع صورة لبطريق claymation تم إنشاؤه بواسطة Aardman Animations.

واجه المبرمج Larry Ewing (الذي عمل في مشروع محرر رسومات GIMP) التحدي من Cox ورسم بطريقاً في قفازات الملاكمة.

قدم آخرون أعمال البطريق الفنية كذلك. قدم Torvalds ملاحظات بناءة حول محاولات رسم البطريق التي قام بها الآخرون حتى الآن، وأوصى بنهج جديد مع بطريق لطيف مع سمك الرنجة.

عاد Ewing إلى لوحة الرسم. بعد عملية متعددة الخطوات تم تنقيحها بمرور الوقت في محرر صور GIMP، من رسم أبيض وأسود إلى رسم توضيحي ملون مع تظليل، طور Ewing ما نفكر فيه الآن على أنه بطريق توكس البدائي.

حصل Tux على اسمه من James Hughes في 10 حزيران 1996، عندما كتب في قائمة لينكس Linux-Kernel البريدية أنها ترمز إلى (T) orvolds (U) ni (X).

Tux غالباً ما يكون اختصاراً لـ Tuxedo، وهو أيضاً إشارة إلى حقيقة أن بعض أنواع طيور البطريق تبدو وكأنها ترتدي بدلات Tuxedo بسبب لون ريشها.

لم يحب الجميع البطريق. كان البعض في القائمة البريدية غير راضين عن اختيار الحيوان (“من فضلك، أي شيء سوى طيور البطريق”) وذكر شخص آخر أن اسم “البطريق” مأخوذ من قبل أداة أخرى غير ذات صلة.

لكن صوت Torvalds وتأثيره انتصر، وبمرور الوقت، أصبح رسم Ewing الصورة الرسمية لـ Tux، تميمة لينكس Linux.

تستمر أسطورة البطريق:

بحلول عام 2007، وضعت حديقة الحيوانات في Canberra، حيث عض البطريق Torvalds لأول مرة، لافتة لإحياء ذكرى الحدث، مشيرة إلى “نعتقد أن Tux الأصلي لا يزال موجوداً هنا”.

ومن المثير للاهتمام، يقول Torvalds، بشكل قانوني، أن Tux ليس بطريق حقيقي على الإطلاق وأنه مجرد لعبةٍ.

في رسالة بريد إلكتروني في منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين يتم اقتباسها بشكل متكرر عبر الإنترنت، قال Torvalds، “لا تأخذ البطريق على محمل الجد. من المفترض أن يكون نوعاً من المرح، هذا هو بيت القصيد “.

يقول Torvalds اليوم: “أردتُ شعاراً محبوباً سعيداً، وليس شعاراً خاصاً بالشركات”. “وأعتقد أن البطريق عمل جيداً حقاً”.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept