سامسونج تكشف عن أول لعبة تدعم معيار الألعاب الجديد HDR10+ GAMING

تحمل الاسم The First Descendant وستتوافر الشهر القادم

1٬735

أعلنت شركة سامسونج Samsung رسمياً عن أول لعبة تدعم معيار HDR10+ GAMING الأحدث وذلك بعد حوالي العامين من الإعلان الأولي عنه.

وتحمل اللعبة الاسم The First Descendant، وهي لعبة إطلاق نار مجانية من منظور الشخص الثالث وتم تطويرها بالتعاون مع Nexon.

وسيتم إصدارها تجريباً للمستخدمين وذلك في 19 سبتمبر/أيلول القادم.

إنها أول لعبة تعتمد معيار HDR10+ GAMING، والذي تم تطويره لتوفير تجربة ألعاب أكثر ثراءً، حيث يعتبر إصدار +HDR10 إصداراً متقدماً من HDR10، وهو معيار لمحتوى النطاق الديناميكي العالي (HDR).

يوفر معيار HDR10+ GAMING تباينًا أعمق وألوانًا أكثر ثراءً وسطوعًا أكثر توازناً، وسيسمح برؤية عرض دقيق للتفاصيل في الظلال الداكنة والمناطق المُضاءة.

تشمل المزايا الأخرى لمعيار HDR10+ GAMING الاستجابة شبه الفورية وزمن الاستجابة المنخفض ودعم معدلات التحديث المتغيرة والمزيد.

أي باختصار فقد تم تصميم هذه التقنية لتحسين محتوى HDR لكل مشهد في اللعبة، ليوفر صورة أكثر واقعية وحيوية.

ولم تحدد سامسونج ما هي الأنظمة الأساسية التي ستدعم اللعبة بمعيار HDR10 Plus Gaming، لكننا نفترض أنها أجهزة كمبيوتر وليست وحدات تحكم نظرًا لأن أيا من Sony أو Microsoft لم تعلن عن دعم أحدث تنسيق HDR على أنظمتها الأساسية.

فيما أعلنت عملاق الرسوميات إنفيديا عن دعمها لمعيار HDR10 Plus Gaming في بطاقات الرسومات RTX و 16-series الخاصة بها في نوفمبر 2022.

ولكي تعمل اللعبة بهذا المعيار فإنك بحاجة إلى جهاز كمبيوتر متوافق وشاشة متوافقة مع HDR10 Plus Gaming للاستفادة من التكنولوجيا الجديدة.

تقول Samsung إن أجهزة التلفزيون المتطورة الحديثة وشاشات Odyssey للألعاب تقدم بالفعل الدعم، بينما يذكر بيان Nvidia الصحفي من العام الماضي أن أجهزة تلفزيون Amazon و Panasonic و TCL و Vizio متوافقة أيضًا.

كما أعلنت إنفيديا Nvidia مؤخرًا أنّ لعبة The First Descendant ستدعم أيضًا تقنية DLSS 3 المُحدّثة.

مقالات قد تعجبك

هواتف آيفون 15 القادمة ستتميز بسرعات شحن أسرع من سابقاتها
مايكروسوفت تختبر السماح لمستخدمي ويندوز 11 بإلغاء تثبيت عدد من التطبيقات الأساسية
منصة Threads تضيف ميزات جديدة لاستقطاب المتابعين
موعد حصول هواتف سامسونج على أندرويد 13 (One UI 5)
هل وسائل القفل الحيوية (البصمة والوجه) قوية؟
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept