منظمة روسية استخدمت لعبة Pokemon Go كسلاح في أمريكا

قناة CNN الأمريكية تدعي أن منظمة مرتبطة بروسيا استخدمت لعبة Pokemon Go من أجل تعزيز الصراعات الاجتماعية في أمريكا

قالت قناة سي إن إن CNN في تقرير نشرته على موقعها هذا اليوم أن منظمة مرتبطة بروسيا قامت باستخدام لعبة البوكيمون Pokemon Go من أجل تشجيع الصراعات في الولايات المتحدة الأمريكية .

و ادعت القناة أنه في تموز 2016 قامت صفحة على موقع تيمبلر Tumblr مرتبطة بوكالة أبحاث الإنترنت الروسية Internet Research Agency بتشجيع احتجاجات المواطنين المتعاطفين مع حركة ” حياة المواطنين السود مهمة ” Black Lives Matter من أجل لعب لعبة بوكيمون جو Pokémon Go بالقرب من أماكن شهيرة في الولايات المتحدة حصلت فيها أعمال عنف من قبل الشرطة الأمريكية ضد المواطنين السود ، كما شجعت اللاعبين على تغيير أسماء الشخصيات في اللعبة إلى أسماء ضحايا تلك الحادثة في جهد واضح من أجل إشعال الصراعات العنصرية بحسب إدعاء القناة .

و بحسب القناة فإن صفحة التيمبلر Tumblr السابقة كانت مرتبطة بمنظمة ” لا تطلق النار علينا ” Do Not Shoot Us و هي حملة تملك العديد من المنصات صممت من أجل محاكاة و دعم حركة Black Lives Matter المناصرة للمواطنين السود ، و امتلكت الحملة موقعاً إلكترونياً و حساباً على فيس بوك Facebook إنستغرام Instagram و تويتر Twitter و يوتيوب YouTube و تيمبلر Tumblr .

و بحسب المصدر نفسه دعت الحملة لتغير أسماء البوكيمونات في هذه اللعبة بأسماء الضحايا الذين سقطوا في مواجهات مع الشرطة، وخصصت جوائز للفائزين وهي عبارة عن بطاقات هدايا من أمازون Amazon.

و بحسب القناة فإنه لا يوجد أي دليل واضح على أن أياً من اللاعبين قد شارك في الاحتجاجات أو أن الصفحة قد وزعت بطاقات الهدايا .

و يذكر أن صفحة الفيس بوك Facebook الخاصة بالحملة السابقة كانت واحدة من 470 صفحة تم إغلاقها من قبل فيس بوك بعد أن كشف ارتباطها بمجموعات روسية تحاولة التأثير في السياسة الأمريكية . كما تم إيقاف كلاً من حسابات الفيس بوك و الإنستغرام و التويتر و بقي حساب اليوتيوب و صفحة التيمبلر و التي تقوم حالياً بنشر منشورات حول فلسطين .

مقالات ذات صلة :

أشخاص من روسيا موّلوا إعلانات في فيس بوك للتأثير على الانتخابات الأمريكية

هاكرز ربما سرقوا ملفات من وكالة الأمن الوطني الأمريكية عن طريق Kaspersky

 

 

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...