شركة LG تعمل على هاتف قابل للطي يتحول لتابليت

براءة اختراع تُظهر نموذجين للهاتف المرتقب

براءة اختراع تُظهر نموذجين للهاتف المرتقب

أظهرت براءة اختراع خاصة بشركة LG جهازاً جديداً يمكن وصفه بالهجين ما بين جهاز هاتف وتابليت في نفس الوقت، حيث تعرّف براءة الاختراع هذا الجهاز بأنه هاتف محمول مع شاشة مرنة يمكن أن تُطوى من المنتصف.

ويعود تاريخ براءة الاختراع إلى شهر تموز من العام الماضي، لكن بقيت بعيدة عن الإعلام حتى تم نشرها في الثاني عشر من هذا الشهر، حيث تُظهر براءة الاختراع نسختين مختلفتين من الهاتف الجديد:

النموذج الأول هو عبارة عن هاتف قابل للطي مزوّد بكاميرا موجودة على الواجهة الخلفية، وعندما يتم طي الجهاز يكون باستطاعته عرض معلومات على الشاشة الأمامية كالوقت والتاريخ.

النموذج الثاني مشابه تماماً للنموذج الأول، لكن هنا عندما يتم طي الجهاز فإن الغطاء الخلفي له يشكّل منطقة عرض طولية على طول الجهة اليمينية من الجهاز، بحيث يمكن استخدام هذه المنطقة لعرض معلومات كالوقت والإشعارات، مع الإشارة إلى وجود كاميرا في الواجهة الخلفية أيضاً.

الخطوط المتصلة في الرسوم التوضيحية الموجودة في براءة الاختراع تشير إلى الميزات والتصاميم التي تتحدث عنها الوثيقة، في حين أن الخطوط المنقطة تُظهر ما قد يبدو عليه بقية أجزاء الجهاز، ومع الأسف لا يوجد أي دليل يشير إلى إمكانية قيام الشركة بطرح مثل هذا الجهاز في الوقت القريب.

يبدو أن الهواتف القابلة للطي أصبحت الشغل الشاغل لمصنّعي الهواتف المحمولة، وعلى الرغم من تسريب عدد من براءات الاختراع في هذا الموضوع، إلا أننا حتى الآن لم نسمع عن معلومات وتواريخ رسمية ممكنة لرؤية هذه الأجهزة تتحول إلى حقيقة، مع التذكير بأن شركة سامسونج كانت قد كشفت مسبقاً بشكل سري عن نموذج أولي لهاتف قابل للطي، لكن لا توجد معلومات رسمية حول هذا الموضوع حتى الآن.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...