مؤسس واتس آب يدعو الجميع لحذف حساب فيس بوك

فيس بوك يتعرض لأكبر حملة انتقادات بعد فضيحة بيانات المستخدمين

فيس بوك يتعرض لأكبر حملة انتقادات بعد فضيحة بيانات المستخدمين

في عام 2014، اشترت شركة فيسبوك Facebook تطبيق المراسلة الفوري الشهير واتس آب WhatsApp مقابل 16 مليار دولار، مما جعل مؤسسَي التطبيق Jan Koum و Brian Acton أثرياء للغاية.

يتابع Jan Koum قيادة التطبيق مع فيسبوك، لكن Brian Acton استقال من الإدارة، ليقوم مؤخراً بما هو أبعد من ذلك حيث طلب من المتابعين لحسابه على موقع تويتر حذف حساباتهم الخاصة على موقع فيسبوك!

بعبارة لقد حان الوقت سوّق Brian Acton لحملته ضد فيسبوك، وأرفقها بالوسم #deletefacebook ، لكن شركة واتس آب التي تعمل تحت مظلة فيسبوك لم تعلق على الموضوع.

لم يتوضّح السبب الحقيقي الذي دفع Brian Acton لشن هذا الهجوم على شبكة فيسبوك، ويتساءل البعض فيما إذا كان لصفقة شراء تطبيقه أية علاقة بهذه الحملة أو بسبب خلافات لاحقة ظهرت إلى الواجهة.

لكن Brian Acton قام باستثمار مبلغ 50 مليون دولار في تطبيق Signal الشهر الماضي، حيث يُعتبر هذا التطبيق بديلاً مستقلاً عن تطبيق واتس آب.

وتأتي حملة المقاطعة الخاصة بـ Brian Acton بعد عدة أيام من الفضيحة التي هزّت شبكة فيسبوك حول خصوصية بيانات المستخدمين وسوء استخدام هذه البيانات من قبل شركة Cambridge Analytica خلال الخملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عام 2016.

تجدر الإشارة إلى أن Brian Acton لم يكن المسؤول التنفيذي الأول الذي يعمل على مهاجمة شركة فيسبوك بعد تركها، ففي العام الماضي تسبب Chamath Palihapitiya بعاصفة هزت أركان الشبكة الأقوى بعد تصريحاته التي جاءت بعد استقالته.

حيث قال : لقد أنشأنا أدوات تمزق النسيج الاجتماعي للكيفية التي يعمل بها المجتمع، ومن بين المسؤولين السابقين الذين انتقدوا عمل فيسبوك Sean Parker و Justin Rosenstein و المستثمر Roger McNamee.

 

مقالات قد تعجبك:
فيسبوك يعلق أنشطة فريق ترامب لجمع البيانات
فتح تحقيقات مع فيس بوك بسبب فضيحة سوء استخدام البيانات الشخصية للمستخدمين
استخدام الأغاني في الفيديوهات على فيسبوك أصبح ممكناً بفضل صفقات الترخيص الجديدة
فيسبوك أضافت ميزة مكالمات الفيديو إلى مسنجر لايت
بلاك بيري ترفع دعوى على فيسبوك وواتس آب وإنستغرام
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...