نسخة خاصة من مساعد أمازون Alexa لخدمة ضيوف الفنادق

لكن ماذا عن خصوصية الضيوف وتسجيل محادثاتهم؟

0 34

قامت شركة أمازون Amazon مؤخراً بالكشف عن نسخة مخصصة من مساعدها الصوتي Alexa باسم Alexa for Hospitality.

وهي إصدار خاص من المساعد الصوتي للشركة سيتم توزيعه على أماكن استقبال الضيوف في الفنادق وأماكن تأجير العطلات وأماكن سياحية أخرى.

سيتم تخصيص وتجهيز المساعد Alexa لكل موقع ضيافة فردي، لذلك سيكون الضيوف قادرين على القيام بأشياء مثل طلب خدمة الغرف أو ضبط متحكمات الغرفة مثل درجة الحرارة والستائر والمصابيح وغيرها.

وسيتم ذلك بالطبع من خلال أجهزة Echo الذكية المتواجدة في غرف المستخدمين والمزوّدة بالنُسخ الخاصة من المساعد الصوتي Alexa.

كما يمكن لضيوف الفنادق أيضاً طرح أسئلة خاصة بالموقع مثل الوقت الذي يغلق فيه مسبح الفندق أو مكان مركز اللياقة البدنية.

وتخطط شركة الضيافة الأمريكية Marriott International لدمج النسخة الخاصة من المساعد الصوتي Alexa في عدة فنادق ومنتجعات حول العالم.

مثل فنادق Marriott الموجودة في عدة دول حول العالم، بالإضافة إلى فنادق ومنتجعات Westin، وفنادق ومنتجعات St. Regis، وفنادق Aloft، ووفنادق Autograph Collection.

وقد بدأت بالفعل بعض الفنادق الراقية مثل Wynn Las Vegas بوضع أجهزة Echo الذكية في غرف الضيوف حتى قبل أن تعلن أمازون بشكل رسمي عن النسخة المخصصة من المساعد الصوتي.

التقنية الجديدة التي سنراها في عدة فنادق ومنتجعات تطرح العديد من الأسئلة المثيرة للقلق:

بالنسبة لك، هل تريد وجود جهاز Echo بالفعل في غرفتك في الفندق؟ هل تثق به؟ هل ستبقيه على حالة كتم الصوت؟ أم ستقوم بفصله بالكامل؟

العديد من الأشخاص الذين سمعوا عن نسخة Alexa المخصصة للضيافة كان سؤالهم الفوري عن ما الذي سيحصل لتسجيلاتهم التي يجري تسجيلها داخل الغرفة، أو قائمة تفضيلاتهم ومتطلباتهم التي قاموا بتحديدها بعد كل إقامة.

هل يتم مسحها تلقائياً؟ وهل يمكن للفندق أو المنتجع الوصول إليها بعد ذلك؟ والعديد من الأسئلة الأخرى المتعلقة بالدرجة الأولى بخصوصية المستخدمين، لكن على ما يبدو فإن الإجابات مطمئنة إلى حدٍ ما.

تؤكد كل من أمازون وأية مجموعة سياحية تريد العمل مع التقنية الجديدة على أن كامل الأوامر والتفضيلات التي تم تسجيلها من قبل Alexa سيتم مسحها يومياً.

كما أنه من غير الممكن منح الفنادق إمكانية الوصول إلى التسجيلات الصوتية لتفاعل Alexa مع الضيوف، ولا يمكن مراجعة استجابات Alexa لطلبات الضيوف.

ويأتي هذا القلق المتزايد فيما يتعلق بالخصوصية بعد حادثة قيام المساعد الصوتي Alexa بتسجيل محادثة عائلية عن طريق الخطأ ومن ثم إرسال المحادثة إلى طرف آخر.

شركة أمازون كانت قد أكّدت أن الحادثة نادرة جداً وحصلت نتيجة مجموعة من تسلسل الحوادث نادرة الحدوث، ولكن هذا يزيد من قلق ضيوف الفنادق من إمكانية تكرار حوادث مشابهة.

مقالات قد تعجبك:

كيفية إلغاء تفعيل بيكسبي Bixby في أجهزة سامسونج؟
كيفية التقاط الصور باستخدام سيري
أفضل الاشياء التي يمكن لمساعد جوجل القيام بها على هواتف أندرويد
لماذا لا تصل تحديثات جديدة إلى أجهزة الأندرويد ؟ وما الذي يمكن فعله ؟
ما هو مجلد Windows.old ؟ وهل يمكنك حذفه ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.