أبحاث سامسونج في الشاشات القابلة للطي تعرّضت للسرقة

بيع الأبحاث السرية لشركة صينية مقابل 13 مليون دولار

بيع الأبحاث السرية لشركة صينية مقابل 13 مليون دولار

لا شك أن المعركة القادمة في ساحة الهواتف المحمولة حول العالم ستكون متعلقة بتكنولوجيا الهواتف القابلة للطي، حيث بدأت الشركات العملاقة بالترويج والتحدث عن خططها في هذا المجال في المستقبل القريب.

تحتاج الهواتف القابلة للطي إلى شاشات مرنة بما يكفي ليتم طي الهاتف وكأنه ورقة، وهو أمر يحتاج بالتأكيد إلى الكثير من العمل والبحث والتطوير وإلى الكثير من الأموال.

حيث تُعتبر شركة سامسونج Samsung الكورية واحدة من الشركات الرائدة على مستوى العالم في تطوير الشاشات المنحنية والقابلة للطي من نوع OLED.

ومن الواضح أن الشركة اجتهدت كثيراً للوصول إلى الشاشة المرنة التي تم عرضها خلال الكشف الأولي عن نموذج هاتفها القابل للطي، والذي سيتم الإعلان رسمياً عنه خلال الربع الأول من العام القادم.

لكن وبحسب وكالة رويترز للأنباء، فإن ذلك الجهد الذي بذلته سامسونج في تطوير الشاشات الجديدة ربما تعرّض للسرقة والتسريب والبيع مقابل مبلغ مادي ضخم لجهات خارجية.

حيث تم توجيه الاتهام لتسعة أشخاص بتهمة الاتجار غير القانوني لوثائق تصف وتشرح التكنولوجيا التي طورتها شركة سامسونج من أجل الشاشات القابلة للطي.

المتهمون هم الرئيس التنفيذي وثمانية موظفين لشركة Toptec، وهي شركة توفر معدات تصنيع لشاشات الهواتف المحمولة حيث تعاملت هذه الشركة مع شركة سامسونج .

تشير الادعاءات إلى أن الموظفين قاموا بإنشاء شركة فرعية واستخدموها لبيع معلومات ووثائق حول المعدات التي تم استخدامها في مصانع سامسونج.

وذكر التقرير أن المعلومات والأبحاث السرية الخاصة بسامسونج قم تم بيعها إلى كيان غير معروف في الصين مقابل مبلغ 13.85 مليون دولار.

أصدرت شركة Toptec بياناً للدفاع عن نفسها بعد توجيه الاتهام لرئيسها التنفيذي، وجاء في البيان:

لم تقدم الشركة أبداً التكنولوجيا الصناعية أو أسرار العمل لشركة Samsung Display إلى شركة صينية، سوف تتعاون شركتنا بشكل كامل مع الإجراءات القانونية لإيجاد الحقيقة في المحكمة.

ورغم رفض الشركة للاتهامات الموجهة إليها، إلا أن الأخبار الجديدة سبّبت انخفاض سعر سهم الشركة بمعدل 20% بمجرد بدء انتشار الفضيحة.

وعلى الرغم من إعلان عدد من الشركات عن خطط متعلقة بهواتف قابلة للطي، إلا أن الاهتمام الأكبر سيكون مسلّطاً على العملاقين المتنافسين سامسونج وهواوي.

وفي حين أن سامسونج ستستعمل الشاشات المرنة التي تم تطويرها في مصانعها، فإن هواوي ستستخدم شاشات مرنة قابلة للطي تم تطويرها من قبل جهة صينية، فهل كانت هذه الجهة هي التي اشترت أسرار سامسونج؟

من الصعب تحديد المستفيد في هذه الحالة قبل انتهاء التحقيقات، لكن دفع مبلغ 13 مليون دولار يشير وضوحاً إلى أن أسرار الشاشات المرنة التي تم الحصول عليها هامة وقد تساعد على قلب موازين المنافسة العام القادم.

مقالات قد تعجبك:

أفضل حوامل الهاتف الذكيّ Phone Docks لمختلف أنواع السيارات
كيفية استخدام أداة لقطة الشاشة في مايكروسوفت وورد
كيفية تصفير عداد استخدام البيانات في ويندوز 10
ما هو مجلد System32 ولماذا يجب عدم حذفه
أفضل أجهزة الكمبيوتر المحمولة المناسبة للطلاب
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...