تويتر أعلنت عن إتاحة ميزة Spaces لأي مستخدم يملك أكثر من 600 متابع

Spaces هي ميزة تويتر المنافسة لـ Clubhouse

أعلنت كلوب هاوس Clubhouse أنها تختبر إصدار أندرويد Android من تطبيقها في إصدار تجريبي مغلق.

لتأتي تويتر Twitter وتعلن أن منتجها المنافس، المسمى Spaces، قد أصبح متاحاً الآن لأي شخص يملك أكثر من 600 متابع.

لذلك في حال كنت تملك أكثر من 600 متابع، فيمكنك استضافة جلسة Spaces على تطبيق Twitter لنظام التشغيل iOS أو Android.

ولكن بغض النظر عن عدد المتابعين لديك، لا يزال بإمكانك ضبط المحادثات الحية المختلفة، والحصول على فرصة للتحدث إذا دعاك مشرفو Space للقيام بذلك.

وتكمن أسباب الشركة وراء فتح Spaces للأشخاص الذين لديهم عدد متابعين معين في أن جلساتهم قد يكون لها تأثير أكبر قليلاً من المستخدمين الذين لديهم عدد متابعين أقل.

حيث قالت شركة تويتر: “بناءً على ما تعلمناه حتى الآن، من المرجح أن تتمتع هذه الحسابات بتجربة جيدة في استضافة المحادثات المباشرة بسبب جمهورها الحالي.”

وأضافت: “قبل توفير القدرة على إتاحة Spaces للجميع، نركز على تعلم المزيد، وتسهيل اكتشاف Spaces، ومساعدة الأشخاص على الاستمتاع بها مع جمهور كبير.”

وتم إطلاق Twitter Spaces في مرحلة اختبار العام الماضي، حيث تم فتحها تدريجياً أمام المزيد من المستخدمين.”

وتريد الشبكة الاجتماعية تمييز هذا المنتج عن المنافسين مثل Clubhouse من خلال السماح للمضيفين ببيع تذاكر الجلسات الخاصة.

ويحتوي Clubhouse أيضاً على خيار دفع للمستخدمين المحدودين، ولكن هذا يشبه إلى حد كبير الإكرامية أكثر من كونه تذكرة.

ووعدت تويتر Twitter أنه في الأسابيع المقبلة، سيتم تقديم ميزات أخرى مثل القدرة على جدولة Spaces وتلقي تذكيرات للجلسات.

بالإضافة إلى ذلك، سيسمح تويتر بالمشاركة في استضافة الجلسة مع آخرين، وإضافة تسميات توضيحية مباشرة محسّنة لتدعيم إمكانية الوصول، وتحسين قابلية الاكتشاف.

كما سيتم دعم Spaces عبر موقع الويب داخل المتصفح وذلك في غضون بضعة أشهر.

مقالات قد تعجبك

نسخة تجريبية من تطبيق Clubhouse قادمة أخيراً إلى نظام أندرويد
فيس بوك تُلمح إلى إلغاء مجانيّته في حال رفض المستخدم الإعلانات الموجهة “التتبع”
مايكروسوفت ستغير الخط الافتراضي في برامج أوفيس
ما الفرق بين تثبيت الصور البصري وتثبيت الصورة الرقمي؟
كيف يعمل النظام الداعم لشريحتي اتصال في سلسلة iPhone X الجديدة
جولة افتراضية في المرآب الذي بدأت به شركة جوجل!

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...