إنفيديا تلجأ إلى التبريد بالسائل لبطاقات الرسوميات عالية الأداء

لزيادة الأداء وخفض استهلاك الكهرباء

142

أعلنت شركة إنفيديا Nvidia عن خطتها الجديدة لتقليل استخدام الطاقة في مراكز البيانات التي تعالج كميات هائلة من البيانات أو مراكز تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي وذلك من خلال بطاقات الرسومات المبردة بالسائل.

حيث أعلنت الشركة في معرض Computex لهذا العام أنها ستقدم نسخة مبردة بالسائل من وحدة معالجة البيانات الضخمة A100، والتي تستهلك طاقة أقل بنسبة 30 في المائة من النسخة المبردة بالهواء.

وتعهدت إنفيديا بأن هذه الوحدة لن تكون الأولى وسيكون هناك العديد من بطاقات الخادم المبردة بالسائل على خارطة الطريق الخاصة بالشركة.

كما لمحت إلى جلب هذه التكنولوجيا في التبريد إلى تطبيقات أخرى مثل الأنظمة داخل السيارة التي تحتاج إلى الحفاظ على البرودة في الأماكن المغلقة.

وبحسب إنفيديا نفسها فإن تقليل الطاقة اللازمة لإجراء عمليات حسابية معقدة يمكن أن يكون له تأثير كبير على مستوى الكهرباء في العالم حيث تستخدم مراكز البيانات أكثر من واحد في المائة من كهرباء العالم، و 40 في المائة من هذه الكهرباء المستخدمة تُستهلك لأجل التبريد.

سيكون تقليل ذلك بمقدار الثلث تقريباً أمراً كبيراً، على الرغم من أنه من الجدير بالذكر أن بطاقات الرسومات ليست سوى جزء واحد من المعادلة، مع الأخذ بالاعتبار وحدات المعالجة المركزية (CPU) والتخزين ومعدات الشبكات أيضاً.

يدعي Nvidia أنه مع التبريد السائل، ستكون الأنظمة المسرَّعة لوحدة معالجة الرسومات أكثر كفاءة بكثير من خوادم وحدة المعالجة المركزية فقط على الذكاء الاصطناعي والمهام الأخرى عالية الأداء.

هناك سبب لشعبية التبريد السائل في حالات الاستخدام عالية الأداء سواء من قبل الحواسيب العملاقة إلى أجهزة الكمبيوتر المخصصة للألعاب وحتى في بعض الهواتف، وهي أن السوائل تمتص الحرارة بشكل أفضل من الهواء، وفقاً لشركة Asetek، الشركة المصنعة الرئيسية لأنظمة التبريد بالماء.

ويكون من السهل نسبياً نقل السائل الدافئ إلى مكان آخر حتى يبرد، مقارنة بمحاولة تبريد الهواء في مبنى بأكمله أو زيادة تدفق الهواء إلى المكونات المحددة على البطاقة التي تقوم بإفراغ كل الحرارة.

إلى جانب كفاءة الطاقة تتمتع البطاقات المبردة بالسائل بميزة أخرى فهي تشغل مساحة أقل بشكل ملحوظ، مما يعني أنه يمكن استيعاب المزيد منها في نفس المساحة.

يأتي دفع Nvidia لتقليل استخدام الطاقة عبر التبريد السائل في وقت تفكر فيه الكثير من الشركات في كميات الطاقة التي تستخدمها خوادمها.

جربت شركات مثل Microsoft غمر الخوادم في سائل تماماً وحتى وضع مراكز بيانات كاملة في المحيط في محاولة لاستخدام طاقة ومياه أقل.

وتسوّق Nvidia صراحةً وحدات معالجة الرسومات المبردة بالسوائل على أنها خوادم رئيسية، بدلاً من كونها حلاً متطوراً.

هذا يثير تساؤلاً حول ما إذا كان بإمكاننا رؤية Nvidia تحاول أخذ التبريد السائل بشكل أكثر شيوعًا من خلال بناء التبريد السائل في التصميمات المرجعية لبطاقاتها التي تركز على الألعاب.

لم تذكر الشركة أي خطط للقيام بذلك، واكتفت بالقول إنها تخطط “لدعم التبريد السائل في وحدات معالجة الرسومات الخاصة بمركز البيانات عالي الأداء” من أجل المستقبل المنظور.

بالنسبة لبطاقات إنفيديا المخصصة لمراكز البيانات، قالت الشركة إن شركات مثل ASRock و Asus و Supermicro ستدمج البطاقات المبردة بالسائل في خوادمها في وقت لاحق من هذا العام، وستأتي بطاقات PCIe A100 ذات الفتحة في الربع الثالث من هذا العام.

كما أنه من المقرر أيضاً إصدار نسخة PCIe مبردة بالسائل من وحدة الرسوميات H100 التي تم الإعلان عنها مؤخرًا (وهي إصدار الجيل التالي من A100) في أوائل عام 2023.

مقالات قد تعجبك

شاومي تعلن عن شراكة استراتيجية مع شركة Leica لتصنيع عدسات التصوير
سامسونج تكشف عن إصدار بوكيمون من سماعات Galaxy Buds 2
شركة AMD تسلط الضوء على معالجاتها القادمة Ryzen 7000 في معرض Computex 2022
متى يجب استخدام الفلاش في التصوير الفوتوغرافي؟
كيفية إخفاء عناوين المستلمين عند إرسال رسائل إلكترونية إليهم في جيميل Gmail
كيفية تخصيص اختصارات شاشة قفل سامسونج

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept