جوجل تغضب مايكروسوفت للمرة الثانية بكشفها عن ثغرة في ويندوز

الثغرة الجديدة تتعلق بصلاحيات المسؤول والمستخدم العادي ضمن النظام

الثغرة الجديدة تتعلق بصلاحيات المسؤول والمستخدم العادي ضمن النظام

في بداية هذا الأسبوع، قامت شركة جوجل Google بالكشف عن ثغرة أمنية في متصفح شركة مايكروسوفت Microsoft المعروف بإسم Microsoft Edge وذلك قبل أن تتمكن مايكروسوفت من إيجاد حل لإغلاق الثغرة.

وعلى ما يبدو أن هنالك ثغرة أخرى، فقد قام فريق Project Zero التابع لجوجل والذي يضم عدة باحثين في مجال الأمن بالكشف عن خلل أمني آخر في نظام Windows 10 والذي فشلت شركة مايكروسوفت بإيجاد حل له قبل انتهاء مدة الـ90 يوم التي تمنحها جوجل للشركة صاحبة الخلل وذلك قبل الإعلان عن الثغرة أو الخلل للعامة، حيث قامت جوجل بإرسال تقرير خاص لمايكروسوفت من أجل إعلامها بالثغرتين المكتشفتين منذ شهر تشرين الثاني، لكن الشركة حددت واحدة فقط في تصحيح الأخطاء الأخير المعلن عنه يوم الثلاثاء.

الثغرة الأخيرة المكتشفة والتي لم تتم معالجتها تتعلق بما يسمى رفع الامتيازات، أي أن المستخدم العادي يمكن أن يحصل على الامتيازات التي تكون عادةً للمسؤول فقط ضمن النظام، حيث قالت شركة مايكروسوفت أن هذا الخلل يمكن تصنيفه بالهام ولكن لا يمكن أن يُصنّف بالحرج نظراً لعدم إمكانية استغلاله عن بعد.

ولكن سيبقى هذا الخلل مصدر خطورة خاصة إذا قام المهاجم بالجمع بين هذه الثغرة من جهة وكود برمجي منفصل عن بعد من جهة أخرى بهدف الوصول إلى صلاحيات المسؤول، وحتى لو كانت فرصة حدوث مثل هذا السيناريو ضعيفة إلا أنه من الواجب على الشركة إصلاح الخلل في أقرب وقت ممكن.

من غير الواضح متى ستقوم الشركة بإيجاد حل لهذه الثغرة الجديدة، خاصة مع وجود ثغرة سابقة في متصفح Microsoft Edge تنتظر هي الأخرى حلاً لها، وتأتي هذه الثغرات الجديدة في وقت تتصاعد فيه الخلافات بين شركتي جوجل ومايكروسوفت حول سياسة الأولى بالكشف عن الثغرات الأمنية والإعلان عنها حتى قبل إيجاد الحل المناسب، حيث قامت شركة مايكروسوفت باتباع هذه السياسة العام الماضي عندما تم الكشف عن خلل أمني في متصفح Chrome، لكن الوقت كان كافياً لدى جوجل حتى تقوم بإصلاح المشكلة.

سياسة جوجل التي تنص على ضرورة الكشف عن الثغرات الأمنية المكتشفة بعد انتهاء مدة الـ90 يوم كانت موضوع للنقاش خلال الفترة الأخيرة، خاصة أنها تعرضت للانتقاد بنفس القدر الذي تعرضت فيه للإشادة، لكن الموضوع يبدو مختلفاً مع شركة مايكروسوفت، فنظام Windows وبحسب الكثير من الأدلة كان يعاني من وجود عدة ثغرات أمنية، حيث كافحت مايكروسوفت دائماً من أجل إغلاق الثغرات المكتشفة والحد من تأثيرها، ويمكن القول أن سياسة جوجل بالكشف عن الثغرات وممارسة الضغط على مايكروسوفت من أجل إصلاح الأخطاء بأقرب وقت هو أمر جيد بالمجمل ويهدف إلى إبقاء صناعة البرمجيات آمنة إلى حد كبير، لكن في نفس الوقت لا بد من الاعتراف بصرامة فريق Project Zero في موضوع الكشف عن الثغرات، حيث تلعب المصالح التجارية التنافسية بين الشركات دوراً كبيراً في ذلك.

الجدير بالذكر أن لدى جوجل بعض الاستثناءات الخاصة بسياستها المتبعة بالكشف عن الثغرات، فقد تعطي فترات أطول من المدة المعروفة، ولكنها قد تلجأ إلى الكشف المبكر عن الثغرات في حال تم استغلالها أمنياً، كما حصل عام 2016 عندما اضطرت شركة جوجل للكشف عن ثغرة أمنية كبيرة في Windows بعد 10 أيام فقط من إعلام شركة مايكروسوفت بهذه الثغرة، كما كشفت عن ثغرة zero-day قبل أن يتم إيجاد حل مناسب لإغلاق الثغرة.

 

مقالات قد تعجبك:
جوجل أغضبت مايكروسوفت بكشفها عن ثغرة في متصفحها Edge
آبل ترسل تحديث iOS لإصلاح ثغرة الحرف الهندي
فيسبوك يعترف بأن مشكلة رسائل الـSMS سببها ثغرة برمجية
اكتشاف ثغرة جديدة في iOS وآبل وعدت بإصلاحها
كيفية تنصيب ويندوز 10
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...