الحكم بالسجن على شخص قام ببيع أقراص برمجيات مجانية من مايكروسوفت

متنكراً بحجة إعادة تدوير النفايات الإلكترونية

متنكراً بحجة إعادة تدوير النفايات الإلكترونية

سيتعين على Eric Lundgren أن يقضي حكماً بالسجن لمدة 15 شهراً لبيعه أقراص استعادة خاصة بشركة مايكروسوفت Microsoft.

حيث كان Lundgren قد تلقى حكمه منذ عدة أشهر وقد أكدت محكمة استئناف فيدرالية ذلك في وقت سابق من هذا الشهر، كما سيتعين عليه أيضاً دفع غرامة قدرها 50 ألف دولار أمريكي.

على الرغم من أن هذه الأقراص تُعطى لكل شخص يشتري جهاز حاسوب مزود بإصدار مرخّص من Windows، فقد قررت شركة مايكروسوفت الضغط باتجاه اتهامات جنائية ضد Lundgren لتوزيع هذه الأقراص.

وهو ما فعله لمساعدة الأشخاص في الحفاظ على أجهزة الحاسوب الخاصة بهم تعمل لمدة أطول، وقد جادلت شركة مايكروسوفت بأن هذه البرامج التي يمكن تنزيلها بشكل مجاني كانت تساوي 25 دولاراً لكل قرص، وهو ما قبلته المحكمة.

وكان لدى Lundgren ثمانية وعشرون ألف قرص تم تصنيعها وشحنها إلى وسيط في ولاية فلوريدا في محاولة لبيعها للمتاجر بواقع 25 سنتاً لكل منها.

لن تحتاج هذه المتاجر بعد ذلك إلى صنعها، ويمكن للمستخدمين الذين لا يعرفون بالضرورة أنهم يستطيعون الاتصال بالإنترنت لتنزيل تلك البرامج أن يحافظوا على أجهزة الحاسوب الخاصة بهم دون الحاجة إلى شراء جهاز جديد تماماً.

تقول محكمة الاستئناف أن انتهاك Lundgren لمنتجات مايكروسوف يكلف ما يصل إلى 700 ألف دولار.

ومن المعروف أن Lundgren يعمل في مجال إعادة تدوير النفايات الإلكترونية، حيث استغل هذا الأمر للتنكر بشكل شرعي من خلال بيعه أقراص معاد تصنيعها حسب بيان خاص من شركة مايكروسوفت.

هذا البيان أوضح أن الأقراص المباعة قد تعرّض المستخدمين لخطر إصابة أجهزتهم بالبرمجيات الخبيثة والضارة.

في الفترة الأخيرة ظهر إلى العلن مشروع قانون جديد يُسمّى الحق في الإصلاح والذي يعطي الحق للمستخدمين بإمكانية إصلاح أجهزتهم دون العودة إلى الشركات التكنولوجية.

حيث اقترحت ولاية كاليفورنيا قانوناً يطلب من شركات تصنيع الإلكترونيات توفير معلومات الإصلاح وقطع الغيار لمالكي المنتجات وإلى متاجر وخدمات الإصلاح التابعة لجهات خارجية، وقد اقترحت سبع عشرة ولاية تشريعات مماثلة.

لكن القرار قوبل بالرفض من قبل معظم شركات التكنولوجيا الرئيسية، بما في ذلك آبل Apple ومايكروسوفت Microsoft، حيث تدّعي تلك الشركات أن فكرة السماح للمستخدمين بإصلاح أجهزتهم الخاصة تشكل خطراً أمنياً على المستخدمين.

وعلى الرغم من أن حالة Lundgren تدل على ذلك، فمن المرجح أن تكون الشركات أكثر قلقاً بشأن خسارة في الربح والعائدات أكثر من أي شيء آخر!

 

مقالات قد تعجبك:
مايكروسوفت أجلت تحديث رئيسي لويندوز بسبب شاشة الموت الزرقاء
حصيرة ذكية من مايكروسوفت ستربط بين الواقع والخيال
دورة للذكاء الاصطناعي من مايكروسوفت لتضيفها إلى الـCV
مايكروسوفت تعرض 250.000 دولار جائزة لمن يكشف عن ثغرات كـ Meltdown و Specter
مايكروسوفت تحسّن تطبيقها سكايب على أجهزة أندرويد ضعيفة المواصفات

 

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...