الاتحاد الأوروبي فرض على جوجل أكبر غرامة مالية على الإطلاق

بسبب مخالفة قوانين مكافحة الاحتكار

بسبب مخالفة قوانين مكافحة الاحتكار

تعرضت شركة جوجل Google لغرامة مالية قياسية بقيمة 4.3 مليار يورو أو ما يعادل 5 مليار دولار من قبل المنظمين في الاتحاد الأوروبي لخرق قوانين مكافحة الاحتكار.

وتُعتبر هذه الغرامة هي الأكبر على الإطلاق في تاريخ الشركات التقنية، حيث تقول المفوضية الأوروبية أن جوجل أساءت في هيمنتها على سوق الأندرويد في ثلاثة مجالات رئيسية.

عملت جوجل على تجميع محرك البحث الخاص بها ومتصفح جوجل كروم Chrome في نظام التشغيل، كما منعت جوجل أيضاً شركات تصنيع الهواتف من إنشاء أجهزة تعمل بإصدارات متطورة من الأندرويد.

وتم توجيه الاتهام للشركة بأنها دفعت مبالغ مالية كبيرة لبعض الشركات المعروفة وشركات تشغيل شبكات الجوال لتضمين تطبيق بحث جوجل حصرياً على الهواتف.

حيث تمثّل هذه السياسات خرقاً كبيراً لقوانين مكافحة الاحتكار، كما أن تثبيت محرك البحث والمتصفح التابعين للشركة مسبقاً على الهاتف الجوال هو انتهاك لحرية المستخدم والذي من المفترض أن يوافق على أي برنامج قبل تثبيته.

تريد المفوضية الأوروبية الآن من جوجل أن تضع سلوكها غير القانوني في طريقه إلى النهاية بطريقة فعالة في غضون 90 يوماً على الأكثر.

وهذا يعني أن جوجل ستحتاج إلى التوقف عن إجبار الشركات المصنّعة على تضمين محرك البحث جوجل ومتصفح كروم في الهواتف المستقبلية.

وستحتاج جوجل أيضاً إلى التوقف عن منع شركات تصنيع الهواتف من استخدام إصدارات متشعبة من نظام الأندرويد.

من جهتها ردّت جوجل على قرارات واتهامات الاتحاد الأوروبي، وقالت أنها ستقوم بعملية استئناف للقرار الأخير، حيث صرّح أحد المتحدثين باسم الشركة:

لقد أنشأنا نظام الأندرويد لإعطاء الحرية إلى جميع المستخدمين، وليس على العكس كما تروّج اتهامات الاتحاد الأوربي بشأن عمليات الاحتكار والمنافسة.

وكانت المفوضية الأوروبية قد قامت بالتحقيق بشأن نظام الأندرويد عن كثب خلال العام الماضي بعد أن اشتكى المنافسون من أن شركة جوجل قد انتهكت قوانين مكافحة الاحتكار.

وقدمت مجموعة FairSearch شكوى ضد جوجل في عام 2013، وشملت القائمة منافسين آخرين مثل نوكيا ومايكروسوفت وأوراكل.

كما وصف Steve Ballmer الرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت شركة جوجل بأنها احتكار غير مقبول في ذلك الوقت، وهو ما يتعين على السلطات السيطرة عليه.

وفي حين أنهت شركتا جوجل ومايكروسوفت خلافاتهما بشأن براءات الاختراع التي تعمل بنظام الأندرويد قبل بضع سنوات، فإن ذلك لم يمنع الاتحاد الأوروبي من التحقيق في الادعاءات الأصلية.

لم تكن هذه الغرامة المالية هي الأولى التي يتم فرضها من قبل الاتحاد الأوروبي على شركة جوجل، فقد تعرضت الشركة لغرامة سابقة 2.7 مليار دولار العام الماضي بسبب اتهامات بالتلاعب بنتائج البحث.

وكانت الشركات الأمريكية الكبرى هدفاً لقرارات الاتحاد الأوروبي في الفترة الأخيرة، حيث واجهت كل من فيسبوك وإنتل ومايكروسوفت غرامات مالية كبيرة.

بشكل عام فإنه من غير المتوقع أن يكون هدف الاتحاد الأوروبي من قراراته الأخيرة إجبار جوجل على إجراء تغيير كبير في نظام الأندرويد، ولكن من الواضح أن المشكلة تكمن في محرك البحث والمتصفح.

حيث سيتم إجبار جوجل على عدم تثبيت متصفحها الخاص ومحرك البحث التابع لها بشكل مسبق في هواتف الأندرويد، بالإضافة إلى إنهاء السيطرة والاحتكار على الأجهزة التي تعمل بإصدارات متشعبة من الأندرويد.

الأيام القادمة ستحمل معها التفاصيل المتعلقة بهذه الحرب الجديدة بين جوجل والاتحاد الأوروبي، وكيف ستؤثر على صناعة الهواتف المحمولة في العالم.

مقالات قد تعجبك:

كيفية تغيير كلمة مرور حساب جوجل Google وبريد جيميل Gmail
ماهي خدمات جوجل بلاي Google Play Services ولماذا تستنزف البطارية في الأندرويد؟
كيفية البحث باستخدام الصور من خلال بحث الصور العكسي من جوجل
كيفية إنشاء صور متحركة Gif باستخدام لوحة مفاتيح جوجل
لما يقوم كروم فجأة بإعادة تحميل الصفحة عند العودة إليها؟ وما الحل؟
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...