كاميرا Xperia XZ3 أحرزت علامة متدنية في اختبارات DxOMark

لماذا فشلت كاميرا الهاتف مقارنةً بالكاميرات المنافسة؟

اختبر فريق موقع DxOMark مؤخراً كاميرا هاتف Xperia XZ3 من شركة سوني Sony اليابانية، والغريب في الأمر أن الشركة التي كانت رائدة في صناعة مستشعرات الكاميرات سجّلت فشلاً كبيراً في كاميرات هاتفها الرائد.

أحرزت كاميرا الهاتف 79 نقطة فقط في النتيجة النهائية للاختبار، وهي نتيجة متدنية جداً إذا ما تمت مقارنتها بكاميرات الهواتف المنافسة التي تم إصدارها في نفس الفترة.

مثل كاميرا هاتف Note 9 من سامسونج Samsung أو كاميرا هاتف Mi Mix 3 من شاومي Xiaomi التي أحرزت كل منهما 103 نقطة في اختبارات الموقع.

الأمر المفاجئ هو أن كاميرا الهاتف فشلت حتى في تجاوز كاميرا هاتف Xperia XZ Premium والذي تم إصداره من سوني أيضاً منذ عام 2017، حيث أحرزت كاميرا الهاتف وقتها 83 نقطة.

بدأ تقرير الموقع الخاص باختبار كاميرا هاتف Xperia XZ3 بالإشادة بجودة الصور الملتقطة في الإضاءة الجيدة والتفاصيل الواضحة التي يمكن أن تظهر في الصور.

لكن كل شيء تغيّر في الصور التي تم التقاطها في الليل أو في البيئات العاتمة، حيث يصبح الضبط التلقائي للصورة أبطأ بشكل واضح وتختفي التفاصيل الواضحة من الصورة ويصبح توازن اللون الأبيض أقل جودة.

حتى مع الإضاءة الطبيعية النهارية، لم تستطع الكاميرا الوصول للنطاق الديناميكي الذي تقدّمه الهواتف المنافسة، مع عدم القدرة على إنتاج صور بورتريه عالية الجودة وهو أمر غير مقبول لهاتف مخصص للمنافسة في العامين 2018 و 2019.

تصوير الفيديو كان جيداً بشكله العام لكن ظهرت مشكلة النطاق الديناميكي غير المنافس مرة أخرى، ولم تكن سرعة التركيز التلقائي مثيرة للإعجاب، مع انخفاض جودة الفيديو المسجّل عند التصوير في الإضاءة الليلية.

من المحزن بالفعل أن الشركة التي تصدّر مستشعراتها إلى بقية الشركات غير قادرة على منافستهم في جودة الكاميرا، الأمر الذي نتمنى أن يتغير تماماً عند اختبار الهاتف الرائد الأحدث من الشركة Xperia 1.

مقالات قد تعجبك:

ما هو توازن اللون الأبيض White Balance, وكيف يستخدم في الكاميرا ؟
ما هو التركيز التلقائي في الكاميرا ,وما هي أوضاعه المختلفة ؟
أهمّ الإعدادات في الكاميرا : سرعة الغالق , فتحة العدسة ,و الأيزو ISO
ما هو إعداد الأيزو ISO في الكاميرا ؟و كيف يعمل ؟
ما هو معدل تحديث الشاشة؟ وكيف يتم تغييره؟

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...