فيسبوك اختبرت إعادة خدمة المراسلة إلى التطبيق الأساسي

دون الحاجة لوجود تطبيق مسنجر المستقل

قد تعيد شبكة ومنصة فيسبوك Facebook الاجتماعية خدمة المراسلة والمحادثة على المنصة إلى التطبيق الأساسي دون الحاجة لوجود تطبيق مسنجر Messenger المستقل.

الميزة قيد الاختبار حالياً وقد تم رصدها من قبل الباحثة Jane Manchun Wong، وهذا يعني أنه يمكنك استخدام تطبيق واحد للوصول إلى كل من منصة الوسائط الاجتماعية وعناصر خدمة المراسلة.

في التغيير الجديد وأثناء تواجدك على التطبيق الأساسي، إذا أردت الانتقال إلى خدمات المراسلة يمكنك الضغط على إشارة المسنجر المتواجدة في زاوية التطبيق لفتح واجهة المراسلة ضمن التطبيق نفسه.

علماً أن هذه الإشارة يؤدي الضغط عليها حالياً إلى فتح تطبيق مسنجر المستقل من أجل استعمال خدمات المراسلة، أما في التحديث الجديد فإن كل شيء سيتم إجراؤه ضمن التطبيق الأساسي.

تم إصدار تطبيق مسنجر لأول مرة في عام 2011، وفي عام 2014 أجبرت فيسبوك جميع مستخدميها حول العالم بالانتقال إلى تطبيقها المستقل للمراسلة من أجل محادثة الأصدقاء.

اليوم وبعد نصف عقد، يبدو أن فيسبوك تريد العودة إلى فكرة دمج التطبيقات، وهي الفكرة التي ظهرت سابقاً حول دمج خدمات المراسلة بين منصات فيسبوك الأساسية مسنجر و إنستغرام و واتساب.

بحسب الصور التي نشرتها الباحثة فإن الوظائف التي تحتويها واجهة المراسلة في التغيير الجديد لا تتضمن إلا الوظائف والخدمات الأساسية التي تمكّنك من التواصل كتابياً مع أصدقائك.

هذا يعني أن التطبيق قد يحتفظ بالميزات المتقدمة مثل إجراء المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو وإرسال الصور وغيرها من الميزات التي يزدحم بها التطبيق.

فيسبوك من جهتها ردّت على الأخبار الأخيرة ببيان تم إرساله إلى موقع The Verge وجاء فيه:

نحن نختبر طرقاً لتحسين تجربة المراسلة للأشخاص داخل تطبيق فيسبوك، لا يزال تطبيق مسنجر تطبيقاً مميزاً وغنياً بالرسائل، حيث يستخدمه أكثر من مليار شخص شهرياً للتواصل مع الأشخاص والشركات التي يهتمون بها أكثر، ليس لدينا أي تفاصيل إضافية لمشاركتها في الوقت الحالي.

مقالات قد تعجبك:

ميزات في نظام ويندوز يجب على آبل إضافتها
كيفية الدخول إلى ميزات وإعدادات كروم المخفية
كيفية إنشاء نسخة احتياطية كاملة لنظام تشغيل الكمبيوتر وجميع أقراصه
ما البيانات التي يمكن الوصول إليها من هاتف أو حاسوب مسروق أو ضائع؟
ما هو ملف DAT , وكيف يمكن فتحه؟
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...