خريطة تفاعلية من Ookla لاستكشاف شبكات 5G حول العالم

أماكن عمل أو اختبار الشبكات الجديدة والشركات المشغّلة لها

من الواضح أن عنوان شبكات الجيل الخامس هو من أكثر العناوين التي ظهرت هذا العام في المواضيع والأخبار التقنية المنشورة، حيث زاد اهتمام الأشخاص بتلك الشبكات مع بدء الحديث عنها بشكل واسع.

فالعالم اليوم منقسم على الموافقة لشركة هواوي Huawei بالسماح لها بتركيب معدات اتصال تلك الشبكات، كما أن شركات الهواتف المحمولة بدأت بإصدار أجهزتها المتوافقة مع تلك الشبكات مثل Galaxy S10 5G من سامسونج.

لكن قبل أن يثير هذا الموضوع اهتمامك بشكل كبير، أو قبل أن يدفعك لشراء هاتف محمول متوافق مع تلك الشبكات، عليك أولاً أن تتأكد فيما إذا كانت تلك الشبكات قد وصلت إلى المنطقة التي تقيم بها، أو على الأقل إذا كانت هناك مشاريع لاختبارها في الوقت القريب.

لحسن الحظ، فإن شركة Ookla – وهي الشركة التي تقف وراء موقع Speedtest لقياس سرعة الاتصال بالإنترنت – قد أطلقت خريطة تفاعلية من أجل استكشاف انتشار شبكات الجيل الخامس حول العالم.

بمجرد فتح الخريطة، ستظهر خريطة العالم مع أعداد المحطات التي يتم تشغيلها أو تجربتها في مناطق مختلفة، وعند القيام بالضغط على هذه الأرقام وتكبير الخريطة ستظهر تفاصيل تلك المحطات.

على سبيل المثال وعند فتح الخريطة بشكلها الأولي سيظهر الرقم 6 في منطقة الخليج العربي للدلالة على تواجد 6 محطات لشبكات الجيل الخامس في تلك المنطقة.

عند الضغط على الرقم وتكبير الخريطة ستصل إلى معلومات تلك المحطات مثل تواجد 4 محطات في قطر لشركتي Vodafone و Ooredoo، مع تواجد محطة في أبو ظبي لشركة Etisalat ومحطة في مدينة الخبر السعودية لشركة STC.

يجب أن يكون هذا مصدراً مفيداً لمساعدة الأشخاص على تحديد الوقت المناسب لإجراء الترقية إلى أجهزة الجيل الخامس لأنه إذا لم تكن هناك تغطية في منطقتك فليس هناك حاجة لتلك الترقية.

تتيح الخريطة معرفة أماكن تواجد محطات الجيل الخامس وفيما إذا كانت الشبكات المتواجدة هي شبكة تجارية متاحة على نطاق واسع أم أنها شبكة محدودة، مع عرض اسم شركة الاتصالات المشغّلة لتلك الشبكة.

ومع ذلك، فإن الشيء الوحيد الذي لا تظهره خريطة Ookla هو نظرة أكثر دقة على أماكن تواجد التغطية في الأحياء والشوارع داخل المدينة الواحدة، وهو بطبيعة الحال مهمة معقدة وليست بسيطة.

فعندما تقول الخريطة أن مدينة أبو ظبي مغطاة بشبكة الجيل الخامس فإن هذا الكلام من الناحية العملية ليس دقيقاً، حيث أن مدى تغطية الشبكة سيكون مقتصراً على مناطق أو شوارع محددة.

ومع ذلك تبقى تلك الخريطة التفاعلية وسيلة جيدة لاستكشاف مدى تطور وانتشار شبكات الجيل الخامس حول العالم، خاصةً مع وعود Ookla بإضافة المزيد من المعلومات إلى تلك الخريطة وتزويدها بسرعات الاتصال في تلك الشبكات حول العالم.

لإلقاء نظرة على الخريطة يمكنك الضغط هنا.

مقالات قد تعجبك:

كيفية ترقية أو استبدال محرك الأقراص في الكمبيوتر المحمول
كيفية تعيين الخط الافتراضي في فوتشوب وإليستريتور
ما هي تقنية الواقع المعزّز؟ وما أهم بيئات تطويرها؟
كيفية مسح سجل بحث فيسبوك
تغيير إعدادات DNS على أجهزة آيفون و آيباد
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...