ترامب: هواوي خطيرة لكن قد يكون هنالك صفقة معها

ماذا قصد الرئيس الأمريكي بحدوث صفقة مع الشركة؟

خلال الأسبوع الماضي، اتخذت حكومة الولايات المتحدة خطوات متطرفة وغير مسبوقة ضد شركة هواوي Huawei، حيث عزلتها عن كل شريك أمريكي من شركات ومنظمات واتحادات.

التفسير الرسمي لذلك وفقاً للأمر التنفيذي الأولي هو أن أجهزة هواوي تعرّض الولايات المتحدة لخطر التجسس، حيث يقول قرار الحظر أن الخصوم الأجانب قاموا بإنشاء المزيد من الثغرات الأمنية لاستغلالها في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

بغض النظر عن صحة رواية التجسس التي اتهمت بها الحكومة الأمريكية شركة هواوي، فإن العقوبات التي تشمل أنشطة الشركة فيما يتعلق ببناء شبكات الاتصالات مثل شبكات الجيل الخامس تبدو منطقية نتيجة خوف الولايات المتحدة من أنشطة التجسس.

لكن ما الفائدة الحقيقية من توسّع العقوبات لتشمل منع كل الشركات والجهات الأمريكية من التعامل مع هواوي؟ وهنا نذكر الحظر المطبق من جوجل على نظام الأندرويد أو حظر شركة ARM ومنع استخدام معماريتها في معالجات Kirin.

فهواتف هواوي هي أصلاً ممنوعة داخل الولايات المتحدة وبالتالي لا يوجد تهديد أمني لأمن الحكومة الأمريكية من خلال هواتف وأجهزة الشركة، الأمر الذي طرح سؤالاً عن الهدف الحقيقي وراء تلك الحملة الكبيرة على الشركة.

يرى البعض أن الحرب الأخيرة على هواوي هي جزء لا يتجزأ من الحرب التجارية بين العملاقين الأمريكي والصيني، حيث تهدف قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى افتعال المزيد من الضغوط على حكومة بكين من أجل استخراج تنازلات.

في هذه الحالة، فإن تقديم تبريرات متعلقة بالأمن القومي هو أمر مهين للحكومة الأمريكية وسيؤدي إلى نتائج عكسية داخل البلاد، وسيلحق الضرر بمصداقية الإدارة الأمريكية في حال ظهور تهديدات أمنية لاحقة.

ما يؤكد هذه النظرية هو التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الرئيس ترامب أثناء لقاء صحفي، وعلى ما يبدو فإن ترامب ينتظر وصول الشركة الصينية إلى أسوأ مراحلها من أجل الدخول في مفاوضات وعقد صفقات.

في حدث في الولايات المتحدة، استغل أحد الصحفيين وجود الرئيس ترامب وسأله عن التحركات الأمريكية ضد هواوي، وكان جواب الرئيس غامضاً ويحتوي على رسائل مبطنة.

بدأ ترامب إجابته بالهجوم على هواوي واصفاً إياها بالشيء الخطير جداً على أمن الولايات المتحدة، لكن الإجابة اختُتمت بعبارة أنه من الممكن تضمين الشركة في صفقة تجارية كبيرة.

يلمح ترامب بشكل واضح أنه مستعد لرفع العقوبات وقوانين الحظر الأخيرة على الشركة كجزء من صفقة تجارية تكون فيها الشركة الصينية (وربما الحكومة الصينية أيضاً) مستعدة لتقديم تنازلات حقيقية.

الأمر الذي أثار سخرية المتابعين من داخل الولايات المتحدة نفسها، والذين وجهوا أسئلتهم للرئيس الأمريكي حول كيفية عقد صفقة تجارية مع من يصفهم بالأمر الخطير على الأمن القومي!

في حين تأتي هذه التصريحات لتؤكد فكرة أن هواوي قد تعود إلى حضن الشركات الأمريكية بعد أن تقدم بعض التنازلات، ولكن حتى الآن فإن التصعيد ما زال مستمراً ولا يوجد دلائل على حدوث تلك التسويات قريباً.

مقالات قد تعجبك:

ما هي ملفات PST و OST لبرنامج آوت لوك ؟ وأين يتم تخزينها؟
ما هي قيم فتحة العدسة , سرعة الغالق ,وحساسية الضوء ISO التي يجب استخدامها في الكاميرا؟
كيفية تصفير عداد استخدام البيانات في ويندوز 10
ما هو ملف PHP و كيف يمكن فتحه ؟
كيفية تغيير إعدادات التصحيح التلقائي للأحرف الكبيرة في وورد
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...