آبل نقلت مكان تجميع حاسوب Mac Pro الجديد إلى الصين

ما الأسباب التي دفعت بالشركة للانتقال إلى الصين؟

نشرت صحيفة The Wall Street Journal تقريراً جديداً قالت فيه أن شركة آبل Apple نقلت مكان التجميع الخاص بحاسوبها الأحدث من طراز Mac Pro من تكساس في الولايات المتحدة إلى الصين.

تم تصنيع الغالبية العظمى من منتجات آبل في الصين، لذا فليس من المستغرب تماماً رؤية شركة آبل تنقل إنتاجها إلى الخارج، لكن ذلك يأتي في وقت محفوف بالمخاطر.

حيث تواجه صناعة التكنولوجيا احتمال فرض تعريفة جمركية بنسبة 25 في المائة على الواردات من الصين، مما قد يكون له آثار سلبية على الأسعار داخل الولايات المتحدة.

عندما أعلنت شركة آبل عن الجيل السابق من جهاز Mac Pro، قدمت الكثير حول حقيقة أن الحاسوب سيتم تجميعه في الولايات المتحدة.

تقول الصحيفة أن معدلات الإنتاج الخاصة بالحاسوب الجديد قد تباطأت في الولايات المتحدة مما تسبب بظهور بعض التأخير في إنتاج الحواسيب عندما كان الطلب متزايداً.

كما تحدّثت بعض التقارير عن انتقال مصنع تكساس إلى إنتاج بعض المنتجات لباقي الشركات الأخرى، لذلك كان هذا من الأسباب التي دفعت بآبل إلى نقل مكان التجميع إلى الصين.

وعلى ما يبدو فإن آبل كانت قد تخطط منذ سنوات لنقل تجميع حاسوب Mac Pro الجديد إلى الصين، حيث ذكرت وكالة بلومبرج في تقرير لها عام 2016 أن هنالك العديد من التحديات والصعوبات التي تواجه المهندسين الأمريكيين في الولايات المتحدة.

قالت آبل للصحيفة أن حاسوب Mac Pro ما زال يحتوي على المكونات الأمريكية الصنع، وأكّد متحدث باسم الشركة أن التجميع فقط يجري في الصين، وهي مرحلة واحدة فقط من مراحل تصنيع المنتج.

والجدير بالذكر أم هذه الأخبار الجديدة تأتي بعد انتشار أخبار سابقة كانت قد تحدّثت عن نية الشركة نقل حتى 30% من طاقتها الإنتاجية خارج الصين.

مقالات قد تعجبك:

كيفية تفعيل أو إلغاء التحديثات التلقائية في آيفون وآيباد
ما الذي يجب فعله إذا وجدت آيفون أو آيباد ضائع؟
ميزات في نظام ويندوز يجب على آبل إضافتها
كيفية حذف جميع الصور في آيفون أو آيباد بسهولة
ما هي ملفات RTF؟ وكيف يمكن فتحها؟
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...