شركة إنتل أعلنت عن أحدث معالجاتها Tiger Lake من الجيل الحادي عشر

ستكون متاحة للحواسيب المحمولة هذا الخريف

أعلنت إنتل رسمياً عن أول مجموعة من معالجات Tiger Lake من الجيل الحادي عشر لأجهزة الحاسوب المحمولة، والتي ستتميز برسومات Xe المدمجة الجديدة للشركة، مع ودعم معيار Thunderbolt 4 ، وواي فاي Wi-Fi 6.

بالإضافة إلى قفزة كبيرة في الأداء وعمر البطارية مقارنةً بشرائح Ice Lake السابقة، وتدعي الشركة أن تشكيلة الجيل الحادي عشر الجديدة تقدم “أفضل معالج لأجهزة الحاسوب المحمولة الرقيقة والخفيفة”.

وأطلقت إنتل Intel تسعة تصميمات جديدة من الجيل الحادي عشر لكل من سلسلة U (التي تشير إليها Intel الآن باسم UP3) وشرائح فئة Y (المعروفة أيضاً باسم UP4) ، وعلى رأسها Core i7-1185G7 ، والتي توفر سرعات أساسية تبلغ 3.0 جيجاهرتز، وتم رفع التردد الأحادي النواة بحد أقصى يصل إلى 4.8 جيجاهرتز، ورفع التردد لجميع النوى يصل إلى 4.3 جيجاهرتز كحد أقصى.

كما أنها تتميز بأقوى نسخة من رسومات Intel Iris Xe المدمجة، مع 96 وحدة تحكم وسرعة رسومات قصوى تبلغ 1.35 جيجاهرتز.

وقامت الشركة بالفعل بمعاينة الرقائق الجديدة في حدث يوم الهندسة المعمارية Architecture Day 2020 في وقت سابق من هذا العام.

ولا تزال مجموعة الجيل الحادي عشر الجديدة مبنية على عقدة 10 نانومتر، على غرار طرازات الجيل العاشر Ice Lake الحالية، لكن تم ترقيتها إلى بنية Willow Core من خلال “تصميم 10nm SuperFin” الجديد الذي قالت إنتل Intel إنه سيوفر سرعات أفضل مع استهلاك أقل للطاقة .

ووعدت إنتل بأن الرقائق الجديدة ستوفر سرعات أعلى بنسبة 20 في المائة لمهام “إنتاجية المكتب” اليومية، إلى جانب زيادة مماثلة بنسبة 20 في المائة في “نظام مستوى الطاقة”، وهو ما يعني أنه ينتج أكثر من ساعة إضافية من عمر البطارية لأشياء مثل بث الفيديو.

وتراهن شركة إنتل بشكل كبير على رسومات Xe المدمجة الجديدة، والتي تعد بتقديم ما يصل إلى ضعف أداء الرسومات.

وأظهر العرض التوضيحي الذي تم عرضه أثناء إعلان إنتل Intel الشريحة الجديدة وهي تقدم أداء رسومات مشابهاً أو أفضل من شريحة الجيل العاشر التي تعمل في وقت واحد مع وحدة معالجة الرسومات Nvidia MX350.

من ناحية أخرى ستدعم هذه المعالجات الجديدة شاشات HDR ذات الدقة 8K، إلى جانب خيار استخدام ما يصل إلى أربعة شاشات بدقة 4K في وقت واحد، كما قدمت إنتل تحسينات على محرك الذكاء الاصطناعي المدمج، والذي تقول سيوفر تحسينات محددة لمكالمات الفيديو (مثل تشويش الخلفية) – المهام التي برعت فيها أجهزة الكمبيوتر القائمة على ARM مثل Surface Pro X سابقا

ستكون الرقائق الجديدة متوافرة على مجموعة متنوعة من الأنظمة في الأيام والأسابيع المقبلة.

كما طرحت إنتل لأول مرة نسخة جديدة من معيار شهادة مشروع أثينا الخاص بها، المسمى Intel Evo والذي يهدف إلى ضمان أن الحاسوب المحمول الخاص بك سيوفر أكثر من تسع ساعات من الاستخدام “الواقعي” بشحنة واحدة (لأنظمة 1080 بكسل)، وشحن سريع (لمدة أربع ساعات من الشحن في 30 دقيقة)، ودعم Wi-Fi 6 و Thunderbolt 4، ويتم تنشيط النظام في “أقل من ثانية”.

الفكرة هي أن المستخدمين يجب أن يكونوا قادرين على توقع حاسوب عالي الجودة عند رؤية شعار Evo . ويوجد الآن حوالي 20 تصميم، تم التحقق منها من قبل Evo وستكون متاحة في وقت لاحق من هذا العام.

شاهد العرض الترويج للجيل الجديد من معالجات إنتل

مقالات قد تعجبك

شركة ZTE أطلقت أول هاتف في العالم بكاميرا أمامية تحت الشاشة
آبل و جوجل أعلنتا عن نظام تطبيقات تلقائي جديد لتتبع حالات التعرض لـ كورونا
شركة Nvidia أطلقت وحدة معالجة الرسومات RTX 3080 الجديدة بسعر 699 دولار
ما هي خدمات أوفيس الذكية؟ وهل يجب إيقاف تشغيلها؟
كيفية إضافة إعدادات مسبقة Presets إلى برنامج لايت روم
كيفية إنشاء موقع على شبكة الإنترنت باستخدام الهاتف الذكي
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...