ما هي بصمة المتصفح وهل يمكن إيقافها؟

إيجابياتها وسلبياتها وآلية عملها

78

تعد بصمة المتصفح طريقة يمكن من خلالها للمواقع التي تزورها التعرف عليك. يتم استخدامها في الغالب لاستهداف الأشخاص بالإعلانات، على الرغم من أنه يمكن استخدامها أيضاً لتأمين مواقع الويب والحسابات من الوصول غير المصرح به.

ما هي بصمة المتصفح؟

يمكن لمواقع الويب استخدام بصمات المتصفح للتعرف عليك. إنها تعمل عن طريق تشغيل برنامج يبحث في بيانات معينة يرسلها متصفحك إلى الموقع وتجميع ملف تعريف لك كمستخدم.

يطلق عليها اسم بصمة لأنه كما هو الحال مع تلك الموجودة على أصابعك، مع وجود بيانات كافية يمكن جعلها فريدة تماماً.

قبل المضي قدماً، دعنا نوضح بعض المصطلحات: غالباً ما يتم استخدام المصطلحين بصمة المتصفح وبصمة الجهاز كمصطلح واحد، ولكن هذا ليس صحيحاً تماماً.

بصمة الجهاز هي معلومات حول الجهاز الذي تستخدمه، ويتم جمعها إما من خلال متصفح أو تطبيق.

تعد بصمة المتصفح أكثر تحديداً، وهي جميع المعلومات التي يتم جمعها من خلال المتصفح.

إلى جانب معلومات الجهاز، فهي تتضمن بيانات مثل نوع وإصدار المتصفح الذي تستخدمه، ونظام التشغيل الذي تستخدمه، واللغة التي يستخدمها متصفحك، والكثير من البيانات الثانوية الأخرى مثل دقة الشاشة.

مع وجود عدد كافٍ من البيانات هذه، تصبح صورة المستخدم على الطرف الآخر أكثر وضوحاً. بجعلها دقيقة بما يكفي، يمكن أن يكون الموقع المعني متأكداً تماماً من هويتك ويستخدم هذه المعلومات لتوجيه الإعلانات إليك.

على سبيل المثال، يوجد الكثير من الأشخاص الذين يستخدمون إصداراً معيناً من أندرويد Android. بينما يوجد عدد أقل من الأشخاص الذين يستخدمون إصداراً معيناً من كروم Chrome، وعدد أقل من الأشخاص الذين ضبطوا لغة متصفحهم على اللغة الفرنسية، وأقل من الأشخاص الذين يستخدمون دقة 1920×1080، وهكذا. كل خطوة تقرب الوصول إليك أكثر.

كيف تعمل بصمة المتصفح؟

إن قائمة البيانات التي يجب استخدامها لتضييق نطاق ملف تعريف ما طويلة جداً، وستندهش من مدى دقة خوارزميات البصمات.

على سبيل المثال، في دراسة واحدة عام 2016، تم اختزال 81% من زوار الموقع في ملف تعريف فريد.

لا يتم ذلك فقط باستخدام البيانات السلبية، مثل نوع المتصفح ودقة الشاشة، ولكن أيضاً من خلال وسائل أكثر نشاطاً. في الأسفل يوجد بعض الأمثلة:

  • بصمة Canvas: سيقوم برنامج البصمة بتشغيل ما يسمى بـ Canvas فوق صورتك في موقع الويب، ستكون غير مرئية بالنسبة لك، وسيتم عرضها بشكل مختلف عن النص البرمجي اعتماداً على نوع الجهاز الرسومي (كرت الشاشة) الذي تستخدمه.
    إنها طريقة رائعة للتعرف على بطاقة الرسومات وبرامج التشغيل لديك. تستخدم بصمة WebGL طريقة مماثلة.
  • بصمة الصوت: يحلل هذا النوع من البرامج كيفية تشغيل الصوت على جهاز الكمبيوتر. يمكن أن تؤدي الاختلافات الصغيرة في النغمة إلى تضييق نطاق برنامج تشغيل الصوت.
  • بصمات الوسائط: تقوم هذه الطريقة بجرد برامج تشغيل الوسائط على جهاز الكمبيوتر.

لا تكمن حيلة أخذ البصمات عن طريق المتصفح في العثور على بيانات واحدة تخبر النص البرمجي عن هويتك، بل بالأحرى الأمر كله يتعلق بالعثور على أكبر قدر ممكن من المعلومات وتجميعها لتكوين صورة دقيقة عنك.

ومع ذلك، يجب أن نذكر هنا أن البصمات ليست كلها سيئة. تستخدم هذه التقنية أيضاً لأغراض أمنية.

على سبيل المثال، من المحتمل أن تقوم شركة بطاقة الائتمان بأخذ نسخة من البيانات في كل مرة تقوم فيها بتسجيل الدخول للتأكد من هويتك.

ربما تكون قد رأيت التنبيهات عند تسجيل الدخول من مكان غريب أو من جهاز مختلف.

ما هي فوائد ملف البصمة؟

السبب الرئيسي لإنشاء البصمة هو أنه يمكن استهداف الإعلانات بشكل أكثر دقة للمستخدمين.

من خلال تضييق نطاق هويتك، يسهل على الخوارزمية تحديد الإعلانات التي تريد عرضها أو عدم عرضها. على سبيل المثال، إذا تم تحديد أنك تستخدم جهاز أندرويد Android ، فمن المحتمل أنك لن ترى أي إعلان متعلقة بـ آيفون iPhone.

قد يذكرك هذا الوصف بـ ملفات تعريف الارتباط للمتصفح، وعلى الرغم من أنها تخدم غرضاً مشابهاً، إلا أنها تعمل بشكل مختلف تماماً ويمكنك إيقاف تشغيلها

البصمة على العكس من ذلك: نظراً لأن الكثير من البيانات التي تنقلها خاصة بالطريقة التي تشاهد بها الإنترنت، فلا توجد طريقة لإيقاف تشغيلها.

كيف تحمي نفسك من بصمات المتصفح:

هذا هو جوهر أخذ البصمات في المتصفح: يكاد يكون من المستحيل المراوغة معها. هناك طرق لتعطيل بعض عمليات نقل البيانات باستخدام ملحقات مثل NoScript (التي تعطل JavaScript) أو برامج تشبه المتصفح مثل Tor، ولكن بينما تحافظ على سلامتك، فإنها تجعل الغالبية العظمى من الإنترنت محظورة عليك .

لن تظهر معظم المواقع بدون المعلومات التي تجمعها البرمجيات للبصمات.

حتى الأساليب التي يمكنك استخدامها للالتفاف على القانون، مثل استخدام وضع التصفح المتخفي وشبكة VPN معاً، لن تعيق عملية أخذ بصمات المتصفح.

ومع ذلك، تدعي بعض المتصفحات، من بينها Mozilla، أنها طورت تقنيات لمنع البصمات. ومع ذلك، يبدو أن بصمات المتصفح قد تكون موجودة لتبقى.

مقالات قد تعجبك:

كيفية حذف حساب إنستغرام بشكل نهائي
كيفية حذف حساب تويتر بشكل نهائي
كيفية حذف حساب سناب شات بشكل نهائي
ما سبب الألوان الغريبة للصور الملتقطة بالهواتف الذكية
كيفية الكتابة بخطوط مزينة (مزخرفة) في البايو والتعليقات والستوري في إنستغرام
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept