إنتل تستهدف آبل من خلال فيديو إعلاني جديد

شاهد الإعلان المثير في نهاية المقالة

2٬051

يبدو أن انتقال شركة آبل إلى استخدام شرائحها الخاصة في حواسيب ماك Mac عوضاً عن معالجات إنتل Intel قد أغضب إنتل Intel بعض الشيء.

فبعد أن قامت الشركة بشن حملة دعائية ضخمة ضد آبل في شهر آذار الماضي حملت الاسم Go PC | Intel، وقادها الممثل الدعائي جاستن لونج.

تعود إنتل من جديد لتنشر إعلاناً جديداً على يوتيوب YouTube لإظهار ميزات الأجهزة التي تعمل بمعالجات منها.

هذا الإعلان الجديد يحمل الاسم “Breaking the Spell“، ويتبع تنسيقاً كلاسيكياً، حيث يتم وضع مجموعة من معجبي آبل في غرفة، وإخبارهم عن الميزات التي يُفترض أنها قادمة من خلال جهاز MacBooks جديد.

من هذه الميزات التي تم ذكرها في الإعلان هناك التخصيص الكامل، ودعم الألعاب، والعديد من الأوضاع، ودعم شاشة اللمس.

ثم بعد أن يصبحوا جميعاً متحمسين، يتفاجؤوا بأن هذا الجهاز الذي يحمل كل الميزات السابقة هو حاسوب موجود بالفعل، ويعمل بنظام ويندوز Windows، وبمعالجات إنتل Intel.

يُذكر أن شركة آبل قد بدأت باستخدام شرائحها الخاصة Apple M1 التي حلت محل رقائق إنتل Intel داخل العديد من أجهزة MacBooks.

حيث تمّ شحن إصدارات العام الماضي 2020 من أجهزة MacBook Air و MacBook Pro و Mac mini بشرائح Apple M1 بالداخل.

ثم استخدمت الشركة الشريحة نفسها لطرازات هذا العام 2021 من أجهزة iMac و iPad Pro.

وأخيراً فإن آبل تستعد أيضاً لإطلاق MacBook Pro والمزود بشريحة M1X المُطوّرة قريباً.

شاهد إعلان Breaking the Spell الموجّه ضد آبل:

مقالات قد تعجبك

ميزة التشغيل في الخلفية في تطبيق YouTube Music ستتوافر مجاناً
جوجل تُعلن رسمياً عن أندرويد 12 Android
مايكروسوفت تطلق رسمياً ويندوز 11 في جميع أنحاء العالم
كيفية الاتصال بشبكة واي فاي مخفية على نظام التشغيل ويندوز
مراجعة Followers Gallery أفضل أداة للحصول على متابعين وإعجابات في إنستغرام
تشغيل نظام Linux عبر حواسيب ماك الجديدة أصبح متاحاً الآن

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept